مقال عن فقر الدم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٤ ، ٢ مايو ٢٠١٨
مقال عن فقر الدم

مرض فقر الدم

يمكن تعريف مرض فقر الدم (بالإنجليزية: Anemia) على أنّه عدم وجود عدد كافٍ من خلايا الدم الحمراء السليمة لنقل الكميات المناسبة من الأكسجين إلى مختلف أنحاء الجسم، وقد يكون مرض فقر الدم مؤقتاً أو طويل الأمد، وكذلك قد يكون بسيطاً أو شديداً للغاية، وفي الحقيقة يُعدّ فقر الدم أشهر اضطرابات الدم وأكثرها شيوعاً؛ إذ يُقدّر عدد الأمريكيين المصابين به بما يُقارب ثلاثة ملايين، ويجدر التنبيه إلى أنّ فقر الدم في الذكور يُشخّص في حال كانت قراءة الهيموغلوبين (بالإنجليزية: Hemoglobin) تقل عن 13.5 غم/دل، بينما تُشخّص الإناث بفقر الدم في حال كانت قراءة الهيموغلوبين لديهنّ تقل عن 12 غم/دل، ويمكن تعريف الهيموغلوبين على أنّه بروتين غني بالحديد يُحمّل بالأكسجين عند وصوله إلى الرئتين، ثم ينقله إلى مختلف أعضاء الجسم، وهذا البروتين هو جزء من خلايا الدم الحمراء.[١][٢]


أعراض الإصابة بمرض فقر الدم

في الحقيقة هناك أكثر من 400 نوع لمرض فقر الدم، وتختلف الأعراض التي تظهر على المصابين بفقر الدم باختلاف نوعه، ولكن تشترك أغلبها بشعور المصاب بالتعب والإعياء العام، وفقدان الطاقة، ويجدر التنبيه إلى أنّ الحالات البسيطة من فقر الدم لا يُعاني فيها المصابون من ظهور أية أعراض، أو ظهور أعراض خفيفة للغاية، ومن الأعراض التي تظهر على المصابين بفقر الدم عامة ما يأتي:[٣]

  • الأعراض العامة:
    • شحوب لون الجلد.
    • تسارع ضربات القلب أو عدم انتظامها.
    • الشعور بضيق التنفس.
    • الصداع.
    • ألم الصدر.
    • الشعور بثقل الرأس.
  • الأعراض الخاصة:
    • فقر الدم اللا تنسجيّ (بالإنجليزية: Aplastic Anemia): تظهر على المصابين بهذا النوع من فقر الدم أعراض الحمّى، وتكرار الإصابة بالعدوى (بالإنجليزية: Infections)، بالإضافة إلى الطفح الجلديّ.
    • فقر الدم الناجم عن عوز حمض الفوليك (بالإنجليزية: Folic acid deficiency anemia): وفي هذا النوع يُعاني المصاب من نعومة اللسان، والتهيّج، والإسهال.
    • فقر الدم الانحلاليّ (بالإنجليزية: Hemolytic anemia): ومن أعراضه اليرقان (بالإنجليزية: Jaundice)، وتغير لون البول ليصبح أغمق لوناً، والشعور بألم في البطن، والمعاناة من الحمّى.
    • فقر الدم المنجليّ (بالإنجليزية: Sickle cell anemia): ومن أعراض هذا النوع انتفاخ اليدين والقدمين، والشعور بالإعياء.


أسباب الإصابة بمرض فقر الدم

يمكن القول إنّ فقر الدم يظهر نتيجة المعاناة من النزف الذي يتسبب بفقدان خلايا الدم الحمراء بسرعة تفوق سرعة تصنيع الجسم لها، وإمّا بسبب تحطيم الجسم لخلايا الدم الحمراء، وإمّا بسبب عدم تصنيع الجسم ما يكفيه من هذه الخلايا، ويمكن إجمال العوامل والظروف التي تتسبب بحدوث ذلك فيما يأتي:[٤]

  • فقر الدم الناجم عن عوز الحديد: (بالإنجليزية: Iron deficiency anemia)، في الحقيقة يحتاج نخاع العظم (بالإنجليزية: Bone Marrow) الحديد لتصنيع الهيموغلوبين، وعلى ذلك فإنّ عوز الحديد يتسبب بعدم قدرته على تصنيع الهيموغلوبين كما يجب، وهذا ما يتسبب بحدوث فقر الدم، وقد يُعاني الشخص من عوز الحديد نتيجة لظروف عديدة، منها نزف الدم الغزير أثناء فترة الحيض عند النساء، والإصابة بالقروح أو السرطان، وكذلك تناول بعض أنواع الأدوية وخاصة تلك التي تُباع دون وصفة طبية (بالإنجليزية: Over The Counter Medications) بشكلٍ يتجاوز الحدّ المسموح مثل دواء الأسبرين (بالإنجليزية: Aspirin)، ومن الجدير بالذكر أنّ النساء خلال فترة الحمل قد يُعانين من فقر الدم في حال عدم تناول مكمّلات الحديد اللازمة.
  • فقر الدم الناجم عن عوز الفيتامينات: (بالإنجليزية: Vitamin deficiency anemia)، إلى جانب الحديد، يحتاج الجسم إلى فيتامين ب12 وحمض الفوليك ليقوم بتصنيع خلايا الدم الحمراء، وعليه فإنّ حدوث نقص في هذه الفيتامينات يتسبب بعدم قدرة الجسم على إنتاج خلايا الدم الحمراء بما يكفي، وهذا يُسبّب فقر الدم، ومن جهة أخرى قد يُعاني البعض من فقر الدم الناجم عن عوز الفيتامينات على الرغم من تناوله ما يكفي منها، ولكن بسبب وجود خلل أو اضطراب في الجسم، لا يستطيع الجسم الاستفادة منها.
  • فقر الدم الناجم عن الأمراض المزمنة: قد تؤثر الإصابة ببعض الأمراض المزمنة (بالإنجليزية: Chronic Diseases) في قدرة الجسم على تصنيع خلايا الدم الحمراء، ومن الأمثلة على ذلك حالات الإصابة بفيروس العوز المناعي البشري (بالإنجليزية: Human immunodeficiency virus) الذي يتسبب بظهور مرض الإيدز (بالإنجليزية: AIDS)، وكذلك يظهر فقر الدم في حالات المعاناة من داء كرون (بالإنجليزية: Crohn's disease)، والتهاب المفاصل الروماتويديّ (بالإنجليزية: Rheumatoid arthritis)، وأمراض الكلى، وكثير من الأمراض الالتهابية المزمنة.
  • فقر الدم اللا تنسجيّ: يحدث هذا النوع من فقر الدم عند عدم قدرة الجسم على تصنيع خلايا الدم الحمراء، وقد يحدث ذلك بسبب الإصابة بالعدوى، أو التعرّض لبعض المواد الكيميائية السامة، أو الإصابة بأمراض المناعة الذاتية (بالإنجليزية: Autoimmune diseases)، أو تناول بعض أنواع الأدوية.
  • فقر الدم الناجم عن أمراض نخاع العظم: كحالات الإصابة بالتليف النقوي (بالإنجليزية: Myelofibrosis)، واللوكيميا (بالإنجليزية: Leukemia).
  • فقر الدم الانحلاليّ: ويظهر هذا النوع من فقر الدم عند تحطيم الجسم لخلايا الدم الحمراء بسرعة تفوق إنتاج الجسم لها، وقد يُعاني الشخص من هذه الحالة نتيجة عوامل وراثية وإمّا بسبب الإصابة ببعض أمراض الدم خلال حياته.
  • فقر الدم المنجليّ: وسُمّي هذا النوع من فقر الدم بهذا الاسم لأنّ الهيوغلوبين يظهر على شكل منجل، وهذا ما يجعل هذه الخلايا تموت قبل الأوان المعهود، ممّا يتسبب بمعاناة المصاب من فقر الدم، ويمكن أن تُعزى أسباب فقر الدم المنجليّ إلى العوامل الوراثية غالباً.


المراجع

  1. "Anemia", www.mayoclinic.org, Retrieved March 25, 2018. Edited.
  2. "Anemia", www.hematology.org, Retrieved March 25, 2018. Edited.
  3. "Everything you need to know about anemia", www.medicalnewstoday.com, Retrieved March 25, 2018. Edited.
  4. "Anemia", www.mayoclinic.org, Retrieved March 26, 2018. Edited.