هل يصلح الزنجبيل للحامل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٦ ، ٢٢ ديسمبر ٢٠١٦
هل يصلح الزنجبيل للحامل

الزّنجبيل

يعتبر الزجبيل نباتاً من فصيلة الزنجبيليّات، ويُطلق عليه اسم الزّنجبيل الطبيّ، وهو ينتشر بكثرة في الفلبين، والصّين، وسريلانكا، والمكسيك، والباكستان، وجاميكا، والهند الشرقيّة، كما تستخدم منه جذوره التي تكون مدفونة تحت التّربة، والتي تتميز باحتوائها على زيوت طيارّة ذات رائحة نفاذة، وللزّنجبيل طعمٌ لاذع مميّز، ولونه يكون إمّا أبيض مصفرّ أو سنجابيّ اللّون.


يكثر استخدام الزّنجبيل كبهار لإعداد الأطعمة وإكسابها طعماً مميزاً ولذيذاً ، عدا عن أنّه يضاف إلى بعض أنواع المربيّات، والحلويات، والمشروبات السّاخنة، ويمكن إضافته للسّحلب، والقرفة.


فوائد الزّنجبيل

  • يعالج آلام القولون ويسكّنها.
  • يزيد طاقة الإنسان؛ إذ أنّه يعتبر منشّطاً طبيعياً.
  • يعالج إحتقان الصّوت.
  • يفتح للشّهيّة.
  • يطهّر المعدة ويعالج آلامها.
  • يساعد على التّوازن ويعالج الدّوخة.
  • يطرد البلغم، لذلك فهو يعتبر علاجاً فعّالاً في حالات السّعال.
  • يقي من النّسيان؛ لأنّه يقوي الذّاكرة.
  • يعالج الإمساك.
  • ينشّط الدّورة الدّمويّة.
  • يطرد الغازات من الجسم.
  • يقوّي عضلة القلب، والأعصاب.
  • يقي من آثار الشّيخوخة.
  • يدر البول.


تأثير الزّنجبيل في الحامل

إنّ الزّنجبيل من النباتات المفيدة جداً للحامل، لكن إذا تمّ تناوله بكميات كبيرة جداً قد يعطي نتائج عكسيّة ويسبب لها الأضرار، وفيما يأتي بعض الفوائد للزّنبيل على الحامل، وبعض الأضرار.


فوائد الزّنجبيل للحامل

  • يحتوي الزّنجبيل على فيتامين ب6 لذلك يعتبر علاجاً لأعراض الوحام التي قد تتعرض لها الحامل في بداية حملها وخاصّة خلال الشهور الثلاثة الأولى، أو في آخر شهر لها، مثل: الدّوخة، والغثيان، والقيء، ولعلاج هذه الأعراض يجب على الحامل أن تتناول الزّنجبيل المطحون بمقدار ثلاث ملاعق صغيرة كلّ صباح.
  • يعالج التهابات الأذن والحلق التي تصيب الحامل أثناء حملها.
  • ينشط الدورة الدمويّة عند الحامل.
  • يخفف شعور الحامل بالحساسيّة وآلام المفاصل التي قد تصيبها بسبب الحمل.
  • يحسّن أداء الجهاز الهضميّ، ويحسّن قدرته على امتصاص الطّعام.
  • يعالج مشاكل الشعر التي يسببها الحمل.
  • يخفف الاضطرابات العصبيّة، ونوبات التوتر والقلق التي تتعرض لها الحامل أثناء فترة حملها.


أضرار الزّنجبيل على الحامل

  • يؤدي إلى تسارع نبضات القلب حيث تصبح أعلى من معدلها الطبيعيّ، كما أنّه يسبب هبوطاً في الجهاز العصبيّ.
  • يُمنع على الحامل المصابة بمرض المرارة أو ضغط الدّم من تناوله.
  • تؤثر كثرته في صحة الرّحم عند الحامل.
ملاحظة: يجب العلم أنّ بعض النّباتات لا يجب تناولها مع الزّنجبيل؛ لأنّها قد تؤدي إلى حدوث نزيف لعملها كمضادات لتخثر الدّم، ومن هذه النّباتات: الثّوم، والبابونج، وعرق السّوس، والفلفل الأحمر.
اقرأ:
18 مشاهدة