آثار البنج

كتابة - آخر تحديث: ١٢:١٢ ، ١٠ يناير ٢٠١٦
آثار البنج

آثار البنج وطرق التغلب عليها

يحتاج المريض عند الخضوع إلى أي عملة جراحية مهما كان مدى سهولتها أو خطورتها إلى الخضوع للبنج الكلي أو الجزئي بحسب نوع العملية، وذلك بهدف تخديره ومساعدته على تخطي العملية دون الشعور بأيّ نوع من الوجع أو الآلام المرافقة لفتح الجلد أو غيرها مما يقوم به الأطباء أثناء العملية الجراحية، إلا أنّ هذا البنج يحدث للمريض بعض من الآثار الجانبية التي تظهر بعد زوال مفعول البنج واستيقاظه، مما يسبب له البعض من الإزعاج والأوجاع، والتي تتمثل في الآتي:


  • الغثيان والتقي، يبدأ هذا الشعور بعد زوال تأثير البنج، وقد يمتدّ لعدة ساعات متواصلات، إلا أنه بالإمكان التخلص منه من خلال تناول الأدوية المضادة للتقيؤ.
  • التهاب الحلق، يحدث التهاب الحلق في الحالات التي يحتاج فيها المريض إلى أنبوب للتمكّن من التنفس، وعادةً ما يستمر الوجع في الحلق من عدة ساعات إلى عدة أيام.
  • الرغبة في النوم، ويرافقها شعور بالدوار إذ يعمل البنج على خفض ضغط الدم، مما يسبب الشعور بالدوار.
  • الإصابة بالجفاف، يحدث الجفاف للحالات التي لا تحصل على كميات كافية من المياه والسوائل بعد البنج، ويقوم الفريق الطبي بإعطاء المريض سوائل أو عقاقير خلال أنبوب الوريد للتخلص من الجفاف.
  • الرجفة، تحدث الرجفة في الحالات التي يتعرض فيها المريض للبرد عند خضوعه للعملية، ويمكن معالجتها من خلال التدفئة ببطانية ثقيلة.
  • الصداع، يحدث الصداع كواحد من آثار البنج، كما قد تزداد حدته نتيجة التعرض للجفاف، والذي قد يمتد لعدة ساعات، ولكن من السهل علاجه بتناول المسكنات، أما الحالات التي يحدث فيها الصداع النصفي بعد البنج فتطلب الكشف الطبي من طبيب التخدير لتحديد العلاج المناسب.
  • الحكة، تحدث الحكة كأثر جانبي للموروفين الموجود في البنج، وغالباً ما تظهر نتيجة حساسية المريض من هذه المادة أو غيرها من المواد المكونة للبنج، والتي بالإمكان التخلص منها بتناول نوع محدد من العقاقير.
  • قلة التركيز وفقدان الذاكرة، غالباً ما تظهر هذه الآثار لدى المرضى المتقدمين في العمر، وتكون هذه الآثار في قليل من الأحيان دائمة.
  • التهاب الصدر، قد يحدث التهاب الصدر في العادة لدى المرضى المدخنين، مع ضرورة توقّفهم عن التدخين قبل وبعد العملية تجنباً لحدوث ذلك.
  • مشاكل المثانة، من الآثار الشائعة للبنج، حيث يعاني الذكور من صعوبة أثناء التبول، إلا أنّ الإناث يتعرّضن لحالات من تسرب البول دون إمكانية السيطرة على ذلك، وعادةً ما يتمّ استخدام قسطرة بولية لمعالجة ذلك.
  • أوجاع العضلات، تحدث عندما يتم إضافة دواء سوكساميثونيوم للبنج، وهو دواء يساعد في استرخاء العضلات.
  • صعوبة التنفس، وعادةً ما يحدث ذلك بسبب قوة تأثير أدوية الاسترخاء على العضلات، فيبقى الجهاز التنفسي مسترخياً دون القدرة على القيام بعمله في التنفس كما يجب.
  • آلام في مناطق مختلفة، ومن أكثرها انتشاراً آلام الظهر، والتي غالباً ما تحدث بسبب التمدد لساعات طويلة على سرير العمليات.