آثار الطلاق على الفرد وعلى المجتمع

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٤٦ ، ٢ يونيو ٢٠١٩
آثار الطلاق على الفرد وعلى المجتمع

آثار الطلاق على المرأة

من الطبيعي والمتوقع أن يمُر الزوجين بفترة عصيبة صعبة بعد انتهاء العلاقة ووقوع الطلاق، ولكنّ الأهم أن يُدرك الشخصين الحياة الواقعية المُقبلة، وفق الدراسات وُجد أنّ المرأة قد تعاني من آثار الطلاق بنسبة أكثر من الرجل، فيما يأتي بعض تلك الآثار:[١]

  • تُعاني المرأة بعد الانفصال من الضائقة المادية، وذلك بسبب زيادة الالتزامات المترتبة عليها بشكل مفاجئ، خصوصاً إذا وٌجد بينهم أطفال وكانت هي المُعيل الوحيد لهم دون راتب زوجها، أو أي مُساعدة خارجية.
  • يُسبب الطلاق للمرأة بما يُسمى أزمة عاطفية؛ حيثُ تشعر المرأة بالألم والوحدة حتى لو كانت هي من ترغب بالانفصال عن زوجها ، مما تُسبب لها الضغوط التي تعرضت لها مخاوف من تكوين علاقة مرة أُخرى، أو قد تسبب لها فقدان الرغبة بالحصول على شريك مرة أُخرى.
  • على رغم من وجود آثار سلبية للطلاق إلا أنّه يوجد آثار إيجابية بالتحديد عندما يكون الطلاق هو الحلّ المناسب؛ حيث تستعيد بعض النساء الحرية التي سُلبت منها بعد طلاقها، مما قد يُحسن صحتها النفسية والجسدية، ويجعلها أكثر سعادة في المستقبل.


آثار الطلاق على الأطفال

يفكر أغلب الأزواج كثيراً بأطفالهم قبل قرار الطلاق إلا في بعض الحالات تصبح الحياة مستحيلة ويجب الطلاق، حسب الدراسات فإنّ معظم الأطفال يتأثرون بانفصال والديهم، ولكن تختلف نسبة تجاوز هذا الأمر من طفل لآخر حسب كيفية التعامل معه، فيما يأتي بعض الآثار التي يُعاني منها الأطفال بعد طلاق الوالدين:[٢]

  • السنة الأولى بعد الطلاق هي السنة الأكثر التي يُعاني فيها الأطفال، حيث سيشعرون بكثير من الحزن، والقلق، وعدم الاستقرار.
  • يُسبب الطلاق اضطراباً عاطفياً للأطفال؛ حيث ستصبح لديهم الكثير من التساؤلات حول سبب تنقلهم بين منزلين، وقد يشعرون في بعض الأحيان أنّ نسبة حُب والديهم لهم قد قلت أو اختفت مما يُسبب لهم الحزن المستمر.
  • يؤثر الطلاق على علاقة الطفل بوالديه سلباً؛ وذلك بسبب انخفاض مستوى الاتصال اليومي بينهم.
  • قد يواجه بعض الأطفال صعوبات مالية أيضاً، أو تغيراً في البيئة التي اعتاد عليها؛ كانتقاله لمنزل أصغر مساحة من الذي كان يعيش فيه، وانتقاله من المدرسة إلى مدرسة أُخرى.


آثار الطلاق على الصحة

يتفاوت الأشخاص في مواجهة الطلاق فيمكن من البعض أن ينهمك باجراءات الطلاق، ونقل المنزل ويُهمل صحته النفسية والجسدية؛ مما تُسبب له آثار صحية لاحقاً، فيما يأتي بعض منها:[٣]

  • التغيير الملاحظ في الوزن، قد يختلف تأثير الحالة النفسية على الأشخاص من شخص لآخر، فمنهم من يفقد شهيته على الطعام فيفقد من وزنه، ومنهم من يُشغل نفسه بتناول الطعام بكثرة فيزداد وزنه.
  • قد يُعاني البعض من حالات ضغط الدم وارتفاع نسبة السُكر في الدم، مما قد تؤدي إلى زيادة نسبة خطر الإصابة بأمراض القلب، والسكري، والنوبات القلبية.
  • معاناة بعض الأشخاص بعد الانفصال من اضطراب النوم، أو عدم القدرة على النوم؛ وذلك بسبب الأرق الذي يحدث نتيجة التفكير المستمر، والتغيير المُفاجئ في العديد من العادات.


المراجع

  1. "The Effects of Divorce on Women", livestrong, Retrieved 20-5-2019. Edited.
  2. Amy Morin (25-3-2019), "The Psychological Effects of Divorce on Children"، verywellfamily, Retrieved 20-5-2019. Edited.
  3. Jane Bianchi (8-2-2015), "8 Surprising Ways Divorce Affects Your Health"، prevention, Retrieved 20-5-2019. Edited.