آثار العنف ضد المرأة

كتابة - آخر تحديث: ١٤:١٧ ، ٢٢ يوليو ٢٠٢٠
آثار العنف ضد المرأة

آثار العنف ضد المرأة

تنتج عدّة آثار عن العنف ضد المرأة، كالآثار الجسدية، والآثار النفسية، والآثار الاقتصادية، وآثار عديدة على الأسرة بأكملها، وفيما يأتي توضيح لكل منها على حدة:

الآثار الجسدية للعنف ضد المرأة

تُعتبر قضية العنف ضد المرأة قضيةً قديمة العهد نتج عنها عواقب وخيمة على صحة المرأة الجسدية والنفسية بشكل متفاوت، فهي ذات تأثير فوريّ يُصاحبها آثار طويلة المدى ملموسة وغير ملموسة على النساء وأطفالهن أيضاً،[١] فقد وثّقت الدراسات والأبحاث التي أُجريت في العقدين الماضيين الآثار السلبية للعنف الأسري وأظهرت أنّ النساء المعنّفات وعائلاتهن اللواتي قد تعرّضن للعنف الجسدي يُعانين من تدنّي مستوى الصحة الجسدية والعقلية بشكل أسوأ بكثير من النساء اللواتي لم يتعرّضن لسوء المعاملة؛[٢] وذلك بسبب قلة المناعة الناتجة عن الحالة النفسية المتضررة بالإضافة إلى إهمال الذات،[٣] وذلك كلّه إلى جانب العديد من الأمراض التي تُصيب النساء المعنفات منها؛ كالأمراض المزمنة من صداع وآلام الظهر والعظام، واضطرابات الجهاز الهضمي، ومشاكل القلب، والأمراض العصبية كالإغماء ونوبات القلق.[١]


تتعدّد الإصابات الناتجة عن الاعتداءات الجسدية والجنسية وتتراوح شدّتها من الكدمات الخفيفة والكسور إلى الإعاقات المزمنة التي تحتاج إلى علاج طبي متخصص،[٣] وتُعاني النساء الحوامل المعرّضات للاضطهاد من فقر الدم، ونقص المناعة، والهزال الذي يؤدّي بدوره لسوء تغذية الجنين ممّا يُعرّض حياته للخطر ويجعله عرضةً للإصابة بمختلف الأمراض نتيجة قلّة وزنه.[٤]


الآثار النفسية للعنف ضد المرأة

تكثر الآثار السلبية للعنف ضد المرأة ويكون لها أبعاد لا يُستهان بها على المستوى النفسي، حيث إنّ الممارسات العنيفة التي تتعرّض لها المرأة تُساهم في التقليل من شعورها بقيمتها الذاتية وبالتالي تُضعف من ثقتها بنفسها، ممّا يؤثّر سلباً على صحتها العقلية وذلك من خلال تشتيت قدرتها على التفكير السليم، فينعكس ذلك سلباً على قدرتها على التصرّف بشكل مستقل وآمن في المجتمع.[٥]


تتشابه الأعراض النفسية للعنف مع الآثار النفسية الناتجة عن أنواع أخرى من الكوارث والحروب، حيث تمرّ النساء المُعنّفات بمراحل متتابعة من الصدمة، والإنكار، والارتباك، والخوف، والانسحاب، وفي بعض الحالات حين يكون العنف بشكلٍ مستمر ومتكرّر تكون له تبعات أخرى أشدّ وطأةً وتأثيراً، مثل: ضعف الشخصية، وعدم القدرة على اتخاذ القرارات أو التخطيط على المدى البعيد، بالإضافة إلى زيادة نسبة الاكتئاب ومحاولات الانتحار، حيث تُشير الدراسات إلى أنّه كلّما تمّ الاعتداء على المرأة أكثر زادت معاناتها النفسية مع عدم قدرتها على التكيّف النفسي،[٦] فقد أشارت تقييمات الصحة النفسية إلى أنّ النساء اللواتي يُصرّحن بأدنى مستويات الرضا عن الحياة غالباً قد وقعوا ضحيةً للعنف فيما سبق.[٧]


الآثار الاقتصادية للعنف ضد المرأة

تُعدّ الآثار الاقتصادية للعنف مكلفةً جداً، فهي تشتمل على علاج الأضرار المادية والإصابات الجسدية الخطيرة للنساء المُعنّفات، بالإضافة إلى المبالغ الكبيرة التي يتمّ صرفها على العلاج النفسي الذي يخضعن له في سبيل تجاوز الضرر الواقع عليهن، بما في ذلك كيفية إدارة القلق والاضطراب، ومعالجة الاكتئاب والإحباط الناتج عن سوء المعاملة، ليكنّ أكثر سعادةً وثقةً في مواجهة المجتمع والاندماج فيه، كما تشتمل الآثار الاقتصادية أيضاً على التكاليف التي تتكبّدها المحاكم والشرطة والخدمات القانونية المسؤولة عن مقاضاة الجناة والمنتهكين والبرامج التي يخضعون لها لتقويم سلوكياتهم، بالإضافة إلى ذلك كافة تكاليف الخدمة الاجتماعية وبرامجها الخاصة في حماية الأسرة.[٣]


تُعاني النساء والفتيات المُعنّفات على حدٍّ سواء من قلّة التقدير للذات والقدرات، وذلك كنتيجة حتمية لسوء المعاملة التي يتلقّونها بشكل غير سويّ، الأمر الذي يؤدّي لقلة تفاعلهنّ مع المجتمع وأداء وظائفهنّ بشكل فعّال، حيث يميلون إلى الوحدة والابتعاد عن التجمّعات بسبب ما تُعانيه الواحدة منهن من اكتئاب وقلق غير مبرّرين سرعان ما تشعر إثرهما بالتهديد من أيّ تحدٍّ أو تغيير يطرأ أمامها، فيُصبح العالم مكاناً مخيفاً وغير آمن بالنسبة لها، وذلك كلّه يؤدّي إلى عدم الكفاءة في تأدية المهام الوظيفية أو فقدان الوظيفة ممّا يؤثّر على المستوى الاقتصادي للشركات والدول.[٣]


الآثار الأسرية للعنف ضد المرأة

آثار العنف ضد المرأة على الأطفال

يتأثّر الأطفال بالعنف الواقع على الأم من خلال عدّة جوانب يُمكن أن تكون مباشرة؛ كالإيذاء المتعمّد من النواحي الجسدية أو النفسية أو الجنسية، وبشكل غير مباشر من خلال تنشئة الطفل في جوّ أسريّ مشحون ينعكس سلباً على صحته النفسية،[٦] حيث يُلاحظ على ذلك الطفل إساءة السلوك العام، وارتكاب العنف ضد الآخرين، وضعف الأداء المدرسي والتحصيل الأكاديمي، بالإضافة إلى تدنّي المؤشّرات النفسية السليمة لتعرّضه بشكل أكبر من غيره للقلق والاكتئاب ممّا يؤدّي إلى عدم الإنتاجية، والانحراف في سنّ المراهقة، وقد تتفاقم الأمور لتصل إلى محاولات الانتحار.[٨]


آثار العنف ضد المرأة على الوضع الأسري

يُساهم العنف الأسري بشكل أساسي في تشتّت الأسرة وعدم استقرارها ويؤثّر بالمقابل على إنتاجية الأفراد بالكامل وليس على المرأة المُعنّفة فقط، وذلك من خلال التقليل من قدراتهم على العمل وتأمين سُبل العيش،[٩] كما تُعاني الأسر التي تتعرّض للعنف من مشاكل في توفير المبالغ المادية لتقديم العناية الصحية للأفراد المُعنّفين في العائلة، حيث تُعاني تلك الأسر من محدودية أنواع الدخل ومستواها حيث تقتصر فقط على الوظائف الروتينية الأساسية لعدم توافر النشاط الصحي ذهنياً وجسدياً والقدرة على الالتزام الكافي بالوظيفة؛ نظراً للعوامل النفسية والجسدية المتضرّرة التي ذُكرت آنفاً.[١٠]


للتعرف أكثر على تعريف العنف ضد المرأة يمكنك قراءة المقال تعريف العنف ضد المرأة


المراجع

  1. ^ أ ب outlook (2002), Violence Against Women: Effects on Reproductive Health, United States: path organization, Page 3, Part 20. Edited.
  2. Fatima Islahi & Nighat Ahmad (2015), consequences of Violence Against Women on Their Health and Well-being: An overview, Alīgarh, UP, India: (AN INTERNATIONAL JOURNAL OF KOLKATA CENTRE FOR CONTEMPORARY STUDIES (KCCS, Page 3, Part 1. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث World Health Organization (1997), Violence against women Health consequences, Geneva, Switzerland: World Health Organization, Page 1. Edited.
  4. World Health Organization (2000), Women’s Mental Health: An Evidence Based Review, Geneva: Mental Health Determinants and Populations Department of Mental Health and Substance Dependence World Health Organization, Page 71. Edited.
  5. Anant Kumara,n, S. Haque Nizamieb, Naveen Kumar Srivastava (2013), Violence against women and mental health, Germany: Mental Health and Prevention , Page 5. Edited.
  6. ^ أ ب The National Academies Press (1996), Understanding Violence Against Women, United States: The National Academies Press, Page 79. Edited.
  7. Hope Hutchins and Maire Sinha (2013), Impact of violence against women, Canada: Canada.ca, Page 1. Edited.
  8. Irish Consortium on Gender Based Violence (2012), The Health and Social Consequences of Violence Against Women and Girls, Dublin ,Republic of Ireland: Irish Consortium on Gender Based Violence, Page 3. Edited.
  9. Avni Amin, Violence against women: health consequences, prevention and response, Geneva, Switzerland: World Health Organization, Page 15. Edited.
  10. Virginie Le Masson, Colette Benoudji, Sandra Sotelo Reyes and others (2017), VIOLENCE AGAINST WOMEN AND GIRLS AND RESILIENCE , London: BRACED Knowledge Manager, Page 36-40. Edited.