تعريف العنف ضد المرأة

كتابة - آخر تحديث: ١٤:١٣ ، ٢٢ يوليو ٢٠٢٠
تعريف العنف ضد المرأة

نبذة عن العنف ضد المرأة

يعرّف العنف ضد المرأة على أنّه أي سلوك عنيف يمارس ضدّها، ويقوم على التعصّب للجنس، ويؤدّي إلى إلحاق الأذى بها على الجوانب الجسديّة، والنفسيّة، والجنسيّة، ويُعدّ تهديد المرأة بأيّ شكل من الأشكال، وحرمانها، والحدّ من حريتها في حياتها الخاصّة أو العامة من ممارسات العنف، ويشكّل العنف ضدّ المرأة انتهاكاً واضحاً وصريحاً لحقوق الإنسان؛، فهو يمنعها من التمتّع بحقوقها الكاملة، ويجدر بالذكر أنّ عواقب العنف ليس على المرأة فقط، بل تؤثّر أيضاً على الأسرة والمجتمع بأكمله، وذلك لما يترتّب عليه من آثار سلبية اجتماعيّة، واقتصاديّة، وصحية وغيرها، والعنف ضدّ المرأة لا يرتبط بثقافة، أو عرف، أو طبقة اجتماعيّة بعَينِها، بل هو ظاهرة عامة.[١]


أشكال العنف ضد المرأة

لا ينحصر العنف ضدّ المرأة في شكل واحد، بل يتّخذ عدّة أشكال، منها:

  • العنف الجسدي: يُعدّ من أكثر أنواع العنف وضوحاً، ويشمل ممارسة القوة الجسدية ضدّ المرأة، وذلك باستخدام الأيدي، أو الأرجل، أو أي أداة تلحق الأذى بجسدها، ويتّخذ عدّة أشكال، فقد يكون على شكل ضرب، أو صفع، أو غيرها.[٢]
  • العنف النفسي: يرتبط العنف النفسي بالعنف الجسدي، إذ إنّ المرأة التي تتعرّض للعنف الجسدي تعاني من آثار نفسية كبيرة، وقد يُمارس هذا الشكل من العنف من خلال عدّة طرق، منها إضعاف ثقة المرأة بنفسها، والتقليل من قدراتها وإمكانياتها، وتهديدها، وقد يظهر أثره على المرأة عن طريق شعورها بالخوف، أو الاكتئاب، أو فقدان السيطرة على الأمور من حولها، أو القلق، أو انخفاض مستوى تقديرها لذاتها.[٢]
  • العنف اللفظي: يعدّ من أكثر أشكال العنف تأثيراً على الصحة النفسية للمرأة، وهو النوع الأكثر انتشاراً في المجتمعات، وقد يكون من خلال شتم المرأة بألفاظ بذيئة، أو إحراجها أمام الآخرين، أو السخرية منها، أو الصراخ عليها.[٢]
  • العنف الاقتصادي: يشمل محدودية وصول المرأة إلى الأموال، والتحكّم في مستوى حصولها على الرعاية الصحية، والعمل، والتعليم، بالإضافة إلى عدم مشاركتها في اتّخاذ القرارات المالية، وغيرها الكثير.[٣]


للتعرف أكثر على أشكال العنف ضد المرأة يمكنك قراءة المقال أشكال العنف ضد المرأة


أسباب العنف ضد المرأة

تعود أسباب العنف ضد المرأة إلى دوافع اجتماعية، ونفسيّة، واقتصاديّة موضّحة كما يأتي:[٤]

  • الدوافع الاجتماعيّة: تتمثّل في الأعراف الاجتماعية التي تستثني وتقلّل من فرص المرأة في الحصول على التعليم، والعمل،[٥] بالإضافة إلى المعايير الثقافية المجتمعية التي تشمل تقبّل العنف ضد المرأة كوسيلة لحلّ وتسوية الخلافات بين الأشخاص.[٦]
  • الدوافع النفسية: تشمل تعرّض الشخص أثناء طفولته للإيذاء، ومشاهدته العنف بين والديه، بالإضافة إلى غياب الأب عن الأسرة.[٦]
  • الدوافع الاقتصادية: تُعدّ من أهمّ دوافع وأسباب العنف ضدّ المرأة، ويعود السبب في ذلك إلى ضغوطات الحياة، والظروف الاقتصادية الصعبة، وإسراف المرأة في الاستهلاك أحياناً.[٧]


للتعرف أكثر على أسباب العنف ضد المرأة يمكنك قراءة المقال أسباب العنف ضد المرأة


آثار العنف ضد المرأة

يبيّن ما يأتي أبرز الآثار المترتّبة على المرأة، والأسرة، والمجتمع نتيجة ممارسة العنف ضد المرأة:[٤]

  • الآثار الصحية والنفسية: يمكن أن ينجم عن العنف ضدّ المرأة العديد من الإصابات، بالإضافة إلى الصداع، وآلام في الظهر والبطن، واضطرابات في الألياف العضلية والجهاز الهضمي، ومحدودية الحركة، واعتلال الصحة بشكل عام، ويمكن أن تشمل الآثار النفسية للعنف ضد المرأة الإصابة بالاكتئاب، والشعور بالإجهاد، ومشاكل في النوم، واضطرابات في الأكل، كما يمكن أن يقود المرأة أحياناً إلى محاولات الانتحار.
  • الآثار الاجتماعية والاقتصادية: يُشكّل العنف ضد المرأة عائقاً أمام مشاركتها في الأنشطة المنتظمة، فقد تعاني النساء نتيجة العنف من العزلة، وعدم القدرة على العمل، وبالتالي فقدان الأجر، كما يمكن أن ينتج عن العنف عدم تمكّن المرأة من الاعتناء بنفسها وأطفالها بالشكل الصحيح.

للتعرف أكثر على آثار العنف ضد المرأة يمكنك قراءة المقال آثار العنف ضد المرأة


الوقاية من العنف ضد المرأة

يجب تعزيز جانب التصدّي للعنف الممارَس ضد المرأة، إذ تبدأ الوقاية منه عبر المناهج الدراسية التي يجب أن تضمّ برامج للتعريف بالعنف والاستجابة له، بالإضافة إلى اتّباع عدّة وسائل، منها؛ الخطط الاقتصادية التي تُمكّن المرأة من تعزيز دورها في المجتمع، والاستراتيجيات التي تعزّز المساواة بين الرجل والمرأة ومهارات التواصل فيما بينهم، بالإضافة إلى البرامج التي توضّح ضرورة قيام العلاقة بين الأزواج وداخل المجتمعات على مبادئ الاحترام، كما يجب أيضاً التصدّي للعنف ضد المرأة من خلال تصويب القواعد الثقافية الخاصّة بنوع الجنس، وتنمية استجابة القطاع الصحي لحالات العنف، ونشر الوعي حول هذا الموضوع.[٤]


للتعرف أكثر على حلول العنف ضد المرأة يمكنك قراءة المقال حلول العنف ضد المرأة


حَملات وقف العنف ضد المرأة

أطلقت عدد من المنظّمات العالمية مبادرات عديدة لوقف العنف ضدّ المرأة، فقد خصّصت الجمعية العامة للأمم المتّحدة يوم 25 من شهر تشرين الثاني/نوفمبر من كلّ عام يوماً دولياً للقضاء على هذا العنف، وسعت من خلال ذلك إلى رفع مستوى الوعي العالمي حول هذه القضية، كما دعت جميع الحكومات، والمنظّمات الدولية، والمنظّمات غير الحكومية إلى تنظيم فعاليات خاصّة بهذا اليوم لتعزيز مفهوم القضاء على العنف ضدّ المرأة في جميع أنحاء العالم.[٨]


تتّخذ منظّمة الصحة العالمية عدّة خطوات في طريق وقف العنف ضدّ المرأة، ومن أبرزها التعاون مع الوكالات والمنظّمات الدولية لإجراء بحوث شاملة لمعرفة حجم المشكلة، وطبيعة العنف الممارس ضدّ المرأة في الدول المختلفة، وتقدير معدّلاته، وتحديد التدخّلات اللّازمة لمعالجته، ووضع الإرشادات للوقاية منه، بالإضافة إلى تعزيز استجابة القطاع الصحي له، وتطبيق الأدوات والمبادئ العالمية للقضاء عليه، والتأكيد على ضرورة حصول المرأة على كافّة حقوقها،[٤] أمّا قانون العنف الدولي ضد المرأة (I-VAWA) فيدعم إجراءات منع العنف، ومحاسبة مرتكبيه، وحماية الضحايا، إذ إنّه يشتمل على أحكام تختصّ بمنع ممارسة العنف ضدّ المرأة في جميع الظروف، وقد طُوّر القانون من خلال التعاون بين عدّة جهات مختصّة فيما بعد.[٩]


للتعرف على القانون الدولي للعنف ضد المرأة يمكنك قراءة المقال قانون العنف الدولي ضد المرأة


إحصائيات حول العنف ضد المرأة

تبذل الوكالات والمنظّمات العالمية جهوداً كبيرة للتوصّل إلى أرقام دقيقة حول ظاهرة العنف ضدّ المرأة، وفيما يأتي أبرز الإحصائيات التي توصّلت إليها كلّ من منظّمة الصحة العالمية، وكلية الطب وطب المناطق المدارية في لندن، ومجلس البحوث الطبية في جنوب أفريقيا:[١٠]

  • تعرّضت أكثر من 35% من نساء العالم للعنف الجسدي أو الجنسي على يد الشريك أو غيره من الأشخاص.
  • تعرّضت نحو 30% من نساء العالم للعنف الجسدي على يد شريكهم في العلاقة.
  • تعرّضت 7% من نساء العالم للاعتداء الجنسي من قِبَل شخص لا تربطهم به علاقة.
  • تصل احتمالية ولادة النساء اللواتي تعرّضن للعنف الجسدي أو الجنسي لأطفال ذوي وزن ناقص إلى 16%، كما تصل احتمالية إصابتهنّ بالاكتئاب إلى الضعف.


فيديو عن العنف

شاهد الفيديو لتعرف أكثر عن العنف، وأسبابه، وأضراره.[١١]


المراجع

  1. "إعلان بشأن القضاء على العنف ضد المرأة"، الأمم المتحدة - حقوق الإنسان‏، اطّلع عليه بتاريخ 10-6-2020. بتصرّف.
  2. ^ أ ب ت سهيلة بنات (2008)، العنف ضد المرأة: أسبابه، آثاره، وكيفية علاجه (الطبعة الأولى)، عمان-الأردن: دار المعتز للنشر والتوزيع، صفحة 22-24. بتصرّف.
  3. Olufunmilayo Fawole (8-2008), "Economic Violence To Women and Girls"، www.researchgate.net, Retrieved 17-6-2020. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث "العنف الممارس ضد المرأة"، منظمة الصحة العالمية، 29-11-2017، اطّلع عليه بتاريخ 10-6-2020. بتصرّف.
  5. Selim Jahan (19-11-2018), "Violence against women, a cause and consequence of inequality"، www.hdr.undp.org, Retrieved 17-6-2020. Edited.
  6. ^ أ ب "Causes and Effects of Gender-Based Violence", www.hrlibrary.umn.edu, Page 2,3, Retrieved 17-6-2020. Edited.
  7. منال عبد الله (2004)،"بعض العوامل الاجتماعية والاقتصادية المؤثرة على جرائم العنف الأسري ضد المرأة"، مركز النظم العالمية، اطّلع عليه بتاريخ 10-6-2020. بتصرّف.
  8. "معلومات أساسية"، اليوم الدولي للقضاء على العنف ضد المرأة، اطّلع عليه بتاريخ 10-6-2020. بتصرّف.
  9. "THE 3-INTERNATIONAL VIOLENCE AGAINST WOMEN ACT (I-VAWA)", www.amnestyusa.org, 3-2010, Retrieved 10-6-2020. Edited.
  10. "التقديرات الإقليمية والعالمية للعنف الموجَّه نحو المرأة"، منظمة الصحة العالمية، اطّلع عليه بتاريخ 10-6-2020. بتصرّف.
  11. فيديو عن العنف.