آثار ضعف عضلة القلب

كتابة - آخر تحديث: ١٣:١٤ ، ١٠ مارس ٢٠١٩
آثار ضعف عضلة القلب

آثار ضعف عضلة القلب

يمكن تقسيم الآثار المترتبة على ضعف أو اعتلال عضلة القلب (بالإنجليزية: Cardiomyopathy) إلى أعراض ومضاعفات، سيأتي تفصيلها فيما يأتي:


الأعراض

تختلف الأعراض والعلامات التي تظهر على الأشخاص المصابين بضعف عضلة القلب باختلاف أعمارهم، وشدة الحالة، ونوع الاعتلال الذي يُعانون منه، فقد تبيّن أنّ أغلب الحالات لا تظهر فيها الأعراض والعلامات في المراحل المبكرة من المرض، ويجدر بالذكر أنَّ الأعراض قد تبدأ بشكل تدريجيّ وقد تبدأ بشكل فجائيّ، ويمكن بيان هذه الأعراض والعلامات فيما يأتي:[١]

  • ثقل الرأس أو الإغماء.
  • الشعور بضيق التنفس.
  • الشعور بالتعب.
  • خفقان القلب والشعور بألم في الصدر.
  • انتفاخ في الساقين نتيجة لتجمع السوائل فيهما.


المضاعفات

يمكن أن تترتب على الإصابة بضعف عضلة القلب مجموعة من الأمراض والمشاكل المرتبطة بالقلب، منها:[٢]

  • فشل القلب: (بالإنجليزية: Heart Failure)، وتتمثل هذه الحالة بعدم قدرة القلب على ضخ الدم إلى أجزاء الجسم بكفاءة، وإنّ ترك هذه الحالة دون علاج قد يُودي بحياة المصاب.
  • تجلط الدم: يمكن أن تتكون خثرات نتيجة عدم قدرة القلب على ضخ الدم على الوجه المطلوب، وإنّ وصول هذه التجلطات أو الخثرات الدموية إلى مجرى الدم قد يتسبب بانتقالها إلى القلب أو الدماغ، وهذا ما يُسفر عن مضاعفات صحية خطيرة.
  • اضطراب صمامات القلب: وتتمثل بعدم إغلاق الصمامات على الوجه المطلوب، الأمر الذي يؤدي إلى ارتجاع الدم في الاتجاه المعاكس.
  • مضاعفات أخرى: مثل توقف عضلة القلب والموت المفاجئ.


أنواع ضعف عضلة القلب

توجد أربعة أنواع لضعف أو اعتلال عضلة القلب، يمكن بيانها فيما يأتي:[٣]

  • اعتلال عضلة القلب التوسعي (بالإنجليزية: Dilated cardiomyopathy)
  • اعتلال عضلة القلب الضخامي (بالإنجليزية: Hypertrophic Cardiomyopathy).
  • اعتلال عضلة القلب التضيقي أو المُقيّد (بالإنجليزية: Restrictive cardiomyopathy).
  • خلل تنسج البطين الأيمن المحدث لاضطراب النظم (بالإنجليزية: arrhythmogenic right ventricular cardiomyopathy).


المراجع

  1. "Cardiomyopathy", www.mydr.com.au, Retrieved February 27, 2019. Edited.
  2. "Cardiomyopathy", www.mayoclinic.org, Retrieved February 27, 2019. Edited.
  3. "Cardiomyopathy", www.nhs.uk, Retrieved February 27, 2019. Edited.