آثار ضغط العين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٣:٣٧ ، ١٥ مارس ٢٠١٩
آثار ضغط العين

آثار ضغط العين

يُمكن تقسيم الآثار المُترتبة على ارتفاع ضغط العين على النّحو التالي:


أعراض ارتفاع ضغط العين

إنّ مُعظم الأشخاص المصابين بارتفاع ضَغط العين لا يُعانون من أيّ أعراض تُذكر، حيثُ إنّ أعراض هذه الحالة لا تظهر إلّا عندما يُلحق الضّغط المُرتفع الضّرر بالعصب البصريّ (بالإنجليزية: Optic nerve)، ولهذا السّبب، تُعتبر فحوصات العين المُنتظمة مُهمّة للغاية لاستبعاد هذا الضّرر، وتجدر الإشارة إلى أنّ حدوث تغيّرات في مجال الرؤية الجانبيّة من أهمّ علامات تأثر العصب البصريّ.[١]


مضاعفات ارتفاع ضغط العين

إنّ المُضاعفات المُتوقعة لارتفاع ضغط العين تتضمّن المياه الزرقاء وتُعرف أيضاً بالجلوكوما (بالإنجليزية: Glaucoma)، وهي حالة تتمثل بضرر العصب البصري، وعادة تتطور مشكلة الجلوكوما بشكل تدريجي، ومن الجدير بالذّكر أنّ الجلوكوما تُعتبر أحد الأسباب الرئيسية للعمى بالنسبة لكبار السّن، وإذا تُركت دون علاج، فسوف تؤدّي في نهاية المطاف إلى العمى لا محالة، وحتى مع العلاج، فقد وُجد أنّ حوالي 15٪ من المصابين بالجلوكوما قد يصبحون مصابين بالعمى في عين واحدة على الأقل خلال 20 عاماً.[٢][٣]


عوامل تزيد الإصابة بضغط العين

في الحقيقة يُمكن لأي شخص أن يُصاب بارتفاع ضغط العين، ولكن هُناك بعض العوامل التي قد تزيد من خطر الإصابة به، ويمكن بيان بعضاً من هذه العوامل فيما يأتي:[٤]

  • التاريخ العائلي لارتفاع ضغط العين والجلوكوما.
  • الإصابة بمرض السّكري أو ارتفاع ضغط الدم (بالإنجليزية: Hypertension).
  • تجاوز الأربعين سنةً من العمر.
  • الانتماء للعرق الأمريكي الإفريقي واللاتينيّ.
  • الإصابة بقصر النّظر (بالإنجليزية: Nearsightedness).
  • تناول الأدوية الستيرويديّة (بالإنجليزية: Steroid) لفترات طويلة جدّاً.
  • الإصابة بجروح في العين أو الخضوع لجراحة في العين.
  • الإصابة بمُتلازمة تبعثر الصبغة (بالإنجليزية: Pigment dispersion syndrome) أو متلازمة التقشير.


المراجع

  1. "Ocular Hypertension", www.webmd.com, Retrieved 26-2-2019. Edited.
  2. Andrew A. Dahl, MD, FACS (17-10-2018), "Ocular Hypertension"، www.emedicinehealth.com, Retrieved 26-2-2019. Edited.
  3. Mayo Clinic Staff (14-11-2018), "Glaucoma"، www.mayoclinic.org, Retrieved 26-2-2019. Edited.
  4. Kierstan Boyd (27-4-2018), "Who Is at Risk for Ocular Hypertension?"، Amirican Academy of Ophthalmology, Retrieved 26-2-2019. Edited.