أسباب ضعف شبكية العين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٣:٣٥ ، ١٨ مايو ٢٠١٩
أسباب ضعف شبكية العين

شبكية العين

تُعرّف شبكية العين (بالإنجليزية: Retina) على أنّها طبقة رقيقة من الأنسجة التي تُبطّن الجزء الخلفي من العين من الداخل، وهي تقع بالقرب من العصب البصري، وتكمن وظيفة شبكية العين بتلقّي الضوء الذي ركّزت عليه العدسة، وتحويل الضوء إلى إشارات عصبية، وإرسال هذه الإشارات إلى الدماغ عبر العصب البصري للتعرّف عليها بصرياً، وتجدر الإشارة إلى أنّ العين تتكوّن من أجزاء أخرى غير الشبكية، مثل: القرنية، والعدسة، والقزحية، والجسم الزجاجي، ونظراً لدور شبكية العين المهم في الرؤية، فإنّ تعرّضها للضرر يُمكن أن يتسبّب بالإصابة بالعمى الدائم.[١][٢]


أسباب ضعف شبكية العين

هناك العديد من الأمراض التي قد تُصيب شبكية العين، وتسبّب حدوث ضعف في شبكية العين، وظهور أعراض متعلقة بالرؤية، وفيما يأتي بيان لأكثر هذه الأمراض شيوعاً:[٣]

  • انفصال الشبكية: (بالإنجليزية: Retinal detachment)، يحدث انفصال شبكية العين نتيجة حدوث تمزق في شبكية العين، ممّا يؤدي إلى تجمّع بعض السوائل أسفل الشبكية، الأمر الذي يؤدي إلى رفع شبكية العين عن باقي أنسجة العين الرئيسية، وبالتالي تفقد الشبكية قدرتها على القيام بوظائفها الطبيعية، وإذا لم يتمّ علاجها فوراً يكون المريض عرضة لخطر الإصابة بفقدان الرؤية بشكل دائم.[٣][٤]
  • الثقب البقعي: (بالإنجليزية: Macular hole)، ويُعرّف الثقب البقعي على أنّه ثقب يحدث في مركز شبكية العين؛ نتيجة احتكاك غير طبيعي بين شبكية العين والجسم الزجاجي في العين (بالانجليزية: Vitreous body)، أو نتيجة التعرّض لإصابة في العين، وتكمن أهمية المنطقة التي تقع في مركز الشبكية في توفير الرؤية المركزية الحادّة التي يحتاجها الشخص للقراءة، وقيادة السيارة، ورؤية التفاصيل الدقيقة، لذلك فإنّ الثقب البقعي قد يُسبّب رؤية مشوشة وغير واضحة، ومن الجدير بالذكر أنّ الإصابة بالثقب البقعي ترتبط بالتقدّم بالسنّ، وعادة ما تحدث لدى الأشخاص فوق سن 60 عاماً، وتجدر بنا الإشارة إلى أنّ حجم الثقب وموقعه على شبكية العين يحدّد مدى تأثر رؤية الشخص، وإذا تركت الحالة بدون علاج فمن الممكن أن تسبّب انفصالاً في الشبكية، وحدوث تدهور في النظر.[٥][٣]
  • الغشاء فوق الشبكي: (بالإنجليزية: Epiretinal membrane)، يُعرّف الغشاء فوق الشبكي على أنّه طبقة رقيقة وشفافة من الأنسجة الليفية تتشكّل على السطح الداخلي للشبكة وتُسبّب ضبابية في الرؤية، وفي بعض الأحيان يؤثر الغشاء الشبكي على الجزء المركزي من الشبكية المسؤول عن رؤية التفاصيل الدقيقة، ممّا يؤدي إلى تشوّه واضح في الرؤية، وقد يؤدّي الغشاء فوق الشبكي إلى فقدان الرؤية إذا لم يُعالج، وتجدر الإشارة إلى أنّ العلاج الوحيد لغشاء فوق الشبكية هو الخضوع لعملية استئصال الجسم الزجاجي في العين (بالانجليزية: Vitrectomy).[٦][٣]
  • التنكس البقعي: (بالإنجليزية: Macular degeneration)، يحدث التنكس البقعي بسبب تدهور الجزء المركزي للشبكية، وينتج عن ذلك ظهور بعض الأعراض، مثل: عدم وضوح الرؤية المركزية، أو تشكّل بقع عمياء في وسط المجال البصري، ومن الجدير بالذكر أنّ هناك نوعان من التنكّس البقعي، هما: التنكس البقعي الرطب، والتنكس البقعي الجاف، ويُصاب معظم المرضى بالتنكس البقعيّ الجاف، والذي يمكن أن يتطور إلى الشكل الرطب في إحدى العينين أو في كلتيها.[٣][٧]
  • التهاب الشبكية الصباغي: (بالإنجليزية: Retinitis pigmentosa)، يُعرّف التهاب الشبكية الصباغي على أنّه مصطلح لمجموعة أمراض العيون التي يُمكن أن تؤدي إلى فقدان البصر. عندما يصاب الشخص بالتهاب الشبكية الصباغي، فإنّ الخلايا الموجودة في شبكية العين والتي تسمى مستقبلات الضوء لا تعمل بالطريقة التي يُفترض أن تعمل بها، وبمرور الوقت قد يؤدي ذلك إلى فقدان البصر، ومن الجدير بالذكر أنّ هذا الالتهاب يُعدّ اضطراباً نادر الحدوث، وقد ينتقل بالوراثة من الآباء إلى الأبناء.[٣][٨]
  • عوائم العين: (بالإنجليزية: Eye floaters)، وتتمثل بظهور بقع سوداء أو خيوط رمادية في مجال الرؤية، وقد ينجم ظهور عوائم العين نتيجة التغيّرات المرتبطة بالعمر، أو نتيجة الإصابة ببعض الحالات المرضية الأخرى، مثل: نزيف العين، وتمزق الشبكية، والتهاب الجزء الخلفي من العين، وغير ذلك.[٩][١٠]


ضعف الشبكية المرتبط بمرض السكري

يُعدّ اعتلال الشبكية السكريّ (بالإنجليزية: Diabetic retinopathy) من أهمّ المضاعفات التي قد تنتج عن الإصابة بمرض السكري بنوعيه الأول والثاني وأكثرها شيوعاً، وفي البداية قد لا يؤدي اعتلال الشبكية السكّري إلى ظهور أيّ أعراض، ولكن في حال طالت مدة الإصابة بمرض السكري وقلّ التحكم في معدّل سكر الدم في الجسم، فإنّ اعتلال الشبكية السكري من الممكن أن يؤدي إلى ضعف شبكية العين، وقد يؤدي في نهاية المطاف للإصابة بالعمى الدائم. وتجدر الإشارة أنّ اعتلال الشبكية السكري ناجم عن تلف الأوعية الدموية للأنسجة الحساسة للضوء في شبكية العين، ومع مرور الوقت يُمكن أن يؤدي ارتفاع مستوى السكر في الدّم إلى انسداد الأوعية الدموية الدقيقة التي تُغذّي شبكية العين، وكردة فعل طبيعية من العين، تُحاول العين بناء أوعية دموية جديدة بديلة، ولكنّ هذه الأوعية لا تكون مناسبة، ومن الممكن أن تتشقّق في أيّ لحظة. ومما ينبغي التنويه إليه أنّ اعتلال الشبكية السكري يتطور ببطء على مدى سنوات عديدة، لذا فإنّ الفحوصات المنتظمة للعين مهمة جداً لمحاولة السيطرة على المرض والحدّ من تفاقمه، كما تُعدّ السيطرة على مرض السكري لدى المريض هي الطريقة الأفضل لمنع فقدان الرؤية.[١١][١٢]


وتجدر الإشارة إلى أنّ اعتلال شبكية العين الناتج عن مرض السكري يُصيب كلتا العينين في آن واحد في العادة، ولا يقتصر تأثيره في عين واحده فقط، وقد يُلاحظ المريض المُصاب باعتلال الشبكية الناتج عن مرض السكري بعض الأعراض التي تدل على إصابته باعتلال الشبكية، مثل: عوائم العين التي أسلفنا ذكرها، وعدم وضوح الرؤية، بالإضافة إلى رؤية متقلّبة، ورؤية ضعيفة للألوان، وكذلك وجود أجزاء سوداء أو فارغة في مجال الرؤية.[١١][١٢]


المراجع

  1. "Medical Definition of Retina", www.medicinenet.com, Retrieved 26-4-2019. Edited.
  2. "Retina", www.healthline.com, Retrieved 26-4-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح "Retinal diseases", www.mayoclinic.org, Retrieved 27-4-2019. Edited.
  4. "What Is a Detached Retina?", www.webmd.com, Retrieved 27-4-2019. Edited.
  5. "Facts About Macular Hole", nei.nih.gov, Retrieved 27-4-2019. Edited.
  6. "All you need to know about epiretinal membrane", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 28-4-2019. Edited.
  7. "What is Macular Degeneration?", www.macular.org, Retrieved 28-4-2019. Edited.
  8. "What Is Retinitis Pigmentosa?", www.webmd.com, Retrieved 28-4-2019. Edited.
  9. "Retinal Disorders", medlineplus.gov, Retrieved 28-4-2019. Edited.
  10. "Eye floaters", www.mayoclinic.org, Retrieved 28-4-2019. Edited.
  11. ^ أ ب "Diabetic retinopathy", www.mayoclinic.org, Retrieved 28-4-2019. Edited.
  12. ^ أ ب "Retinopathy in diabetes", www.mydr.com.au, Retrieved 28-4-2019. Edited.