آداب وأخلاقيات استخدام الجوال

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٠٢ ، ١٢ سبتمبر ٢٠١٩
آداب وأخلاقيات استخدام الجوال

آداب استخدام الجوال في الأماكن العامة

لا بدّ من احترام الآخرين عند استخدام الجوال في الأماكن العامة، واحترام مساحتهم الشخصية، وفيما يأتي أهمّ الآداب الذي يجب مراعاتها:[١]

  • إغلاق الجوال أو وضعه على وضع الصامت (silent) أثناء حضور الاجتماعات، أو الندوات، أو المؤتمرات، أو عند التواجد في المكتبات، وأماكن العبادة، أو الطائرة، أو قاعات الانتظار.[٢]
  • عدم التحدث على الجوال بصوت مرتفع لعدم إزعاج الآخرين، خصوصاً في المستشفيات لوجود المرضى الذي يحتاجون إلى الراحة، وأماكن التعليم، والحافلات التي تحتوي على عدد كبير من الأشخاص بمساحة ضيقة.
  • تجنب استخدام نغمة صوت مزعجة وصاخبة كرنّة للجوال، فقد تزعج الآخرين أو تسبب إرباكاً في المحيط وتزعج الآخرين وتتسبب ببكاء الأطفال أو أي حوادث مفاجئة.
  • عدم الاستماع إلى الموسيقى أو مشاهدة الفيديوهات بصوت مرتفع، واستخدام السماعات بدلاً من ذلك.
  • الحفاظ على سرية المحادثات الشخصية ومحادثات العمل، وعدم مناقشتها في الأماكن العامة.


آداب التواصل مع الآخرين باستخدام الجوال

الهدف الأساسي الذي وجد الجوال لأجله هو التواصل مع الآخرين من خلاله، ولكن يجب الانتباه لأهمية مراعاة آداب عامة أساسية عند التواصل مع الآخرين:[١]

  • التحدث مع الأشخاص بنبرة مهذبة ولطيفة أثناء المحادثة.
  • اختيار الوقت المناسب للآخرين عند التواصل معهم، بحيث لا يكون مزعجاً بالنسبة لهم.
  • عدم إرسال أي رسالة نصية أو صورة أو مقطع فيديو مسيء وقد يتسبب بإزعاج أو إيذاء الطرف المقابل بأي شكل.
  • التأكد من جعل الرسائل واضحة ومفهومة وشاملة بالنسب للطرف المقابل، ولا تسبب له أي نوع من التشوش أو عدم الفهم.


احترام خصوصية الآخرين

يجب مراعاة خصوصية الآخرين في استخدام الأجهزة التكنولوجية كالجوال، وتجنب الممارسات الخاطئة، مثل:[١]

  • عدم التقاط صور للآخرين عن طريق الهاتف الجوال دون معرفتهم ودون موافقتهم، خصوصاً في أماكن مثل النادي الرياضي، وبرك السباحة، وعند تعرضهم لحوادث ومواقف سيئة، وغيرها من الأماكن.[٣]
  • عدم تسجيل مقطع صوتي أو مقطع فيديو للأشخاص دون معرفتهم أو موافقتهم.
  • عدم الدخول إلى البيانات الشخصية من رسائل، أو صور، أو ملاحظات، أو غيرها في جوال شخص ما دون إذنه.


عدم الانشغال بالجوال عن من حولك

وُجد جهاز الجوال للتواصل مع الآخرين، فلا بد من الانتباه لعدم الانشغال بالوسيلة عن الغاية، والتوقف في اللحظة التي يؤثر فيها الجوال على علاقاتنا مع من حولنا، وفيما يأتي بعض النصائح المهمة:[٤]

  • عدم الاطلاع على الرسائل وقراءتها أو تلقّي مكالمة أثناء محادثتك مع شخص ما وجهاً لوجه.
  • تجنب القيام بأكثر من مهمة أثناء التحدث مع شخص ما عبر الجوال وإيلاء المكالمة اهتماماً كاملاً ليشعر الشخص المقابل بالاهتمام.[١]
  • التواصل بانتباه مع أي شخص يقدّم لك خدمة في أي محل تجاري، كالبائع، والنادل، وأي خدمة أخرى، فالانشغال بالهاتف عندها يقلل من احترامه واحترام الآخرين الذين يحتاجون هذه الخدمة أيضاً.
  • عدم استخدام الجوال أثناء تناول وجبة الطعام مع شخص ما.


آداب السلامة العامة

أي جهاز إلكتروني أو اختراع حديث لا بدّ من تجنب استخدامه بشكل خاطئ قد يؤدي إلى الإضرار بالسلامة العامّة، وفيما يأتي بعض النصائح:

  • عدم إجراء مكالمات أو إرسال رسائل نصية أثناء القيادة، لما فيها من تعريض حياة السائق وحياة الآخرين للخطر.[٤]
  • عدم رفع صوت الموسيقى كثيراً عند استخدام سماعات الأذن في الأماكن العامة، فهذا قد يسبب مشاكل أو حوادث لعدم انتباه الشخص لما يحدث حوله.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج Ph.D. Dev Vrat Singh and Ritu Barki, "Mobile Ethics: Awareness among the Mobile Users"، www.academia.edu, Retrieved 10-9-2019. Edited.
  2. Debby Mayne (21-4-2019), "Cell Phone Etiquette"، www.thespruce.com, Retrieved 10-9-2019.Edited.
  3. "Is it Illegal to Take Pictures of People Without Their Permission?", www.legalbeagle.com,12-12-2018، Retrieved 9-10-2019. Edited.
  4. ^ أ ب Pamela Eyring (23-7-2013), "Mobile phone etiquette: dos and don'ts"، www.smh.com.au, Retrieved 9-10-2019. Edited.