أبناء الرسول من خديجة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:١٠ ، ١٢ مايو ٢٠١٩
أبناء الرسول من خديجة

أبناء الرسول من خديجة

كان للنبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- ثلاثة ذكورٍ وأربعة إناثٍ كلّهم من خديجة -رضي الله عنها- إلّا إبراهيم، فيما يأتي ذكر بعض أخبارهم:[١][٢]

  • القاسم؛ وبه كان الرسول يكنّى، لكنّه توفّي صغيراً.
  • عبد الله، وكان يلقّب بالطيّب الطاهر؛ لأنّه ولد بعد البعثة النبويّة.
  • زينب، وهي أكبر بنات النبيّ، وقد أسلمت مع أبيها رغم كفر زوجها أبي العاص بن الربيع، وبقيت فترةً عنده في مكّة ثمّ لحقت بوالدها إلى المدينة، حتى أتى أبو العاص نبيّ الله مسلماً فردّ عليه زوجته زينب، وتوفّيت في العام الثامن للهجرة.
  • رقيّة، وهي زوجة عثمان بن عفان الأولى، توفيت فترة غزوة بدر.
  • أمّ كلثوم، وهي زوجة عثمانالتي تزوّجها بعد وفاة أختها رقيّة، وعاشت أمّ كلثوم حتى العام التاسع للهجرة، فتوفّيت ولم يكن لها ولدٌ من عثمان -رضي الله عنه-.
  • فاطمة، وهي أصغر بنات النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- وأشبههنّ به، تزوّجها عليّ -رضي الله عنه- وأنجبت منه: الحسن، والحسين، وزينب، وأمّ كلثوم، توفّيت فاطمة بعد وفاة النبيّ بستة أشهرٍ.


خديجة رضي الله عنها

كانت خديجة -رضي الله عنه- أولى زوجات النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم-، وكان يحبّها حبّاً شديداً، ولم يجمع بينها وبين أيّ زوجةٍ أخرى، تزوّجها بعد أن ولي لها تجارةً قد بارك الله -تعالى- لها فيها على يديه، فرغبت به قبل نبوّته، ولمّا أُوحي إلى النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- أظهرت الكثير من خصال الحِكمة ورجاحة العقل، فكانت سبباً في تثبيته وبثّ الطمأنينة والسكينة في نفسه بأنّ الله -تعالى- لن يخزيه أبداً، ولمّا أدركت حقيقة ما جاءه من وحيٍ كانت أوّل من آمن به واتّبعه.[٣]


منزلة خديجة رضي الله عنها

ممّا يوضّح منزلة خديجة الرفيعة في الإسلام قول النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- فيها: (أفضَلُ نساءِ الجنَّةِ أربعٌ: مريمُ بنتُ عمرانَ، وخديجةُ بنتُ خوَيْلدٍ)،[٤] وأنزل الله -تعالى- جبريل قبل موتها يبلّغها السلام منه ومن الله جلّ جلاله، ويبشّرها ببيتٍ في الجنّة.[٥]


المراجع

  1. "أولاده صلى الله عليه وسلم"، www.al-eman.com، اطّلع عليه بتاريخ 2019-4-8. بتصرّف.
  2. "أبناء النبي صلى الله عليه وسلم"، www.islamweb.net، 13/02/2013، اطّلع عليه بتاريخ 2019-5-5. بتصرّف.
  3. "زوجات نبينا صلى الله عليه وسلم وحكمة تعددهن"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-4-7. بتصرّف.
  4. رواه الوادعي، في الصحيح المسند، عن عبد الله بن عباس، الصفحة أو الرقم: 590، صحيح.
  5. "فضائل ام المؤمنين خديجة"، www.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-4-9. بتصرّف.