أبو الأنبياء إبراهيم

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٣٥ ، ١١ يونيو ٢٠١٩
أبو الأنبياء إبراهيم

إبراهيم أبو الأنبياء

هو نبيّ الله إبراهيم -عليه السلام- المتّصل نسبه بنوحٍ عليه السلام، وردت عدّة أقوال في مسقط رأسه، يرجّح منها أنّه وُلد في بابل، جاء مولد إبراهيم في زمن حكم الطاغية المجرم النمرود، الذي كان يعدّ نفسه إلهاً على البشر، وبقي حاكماً حتى بلغ إبراهيم النبوة، وواجهه مبطلاً دعواه مثبتاً كذب افتراءه، لُقّب إبراهيم بأبي الضيفان؛ لأنّه كان كثير إكرام الضيف، كما كان يُسمّى بأبي الأنبياء؛ لأنّ معظم الأنبياء الوارد ذكرهم في القرآن الكريم من نسله، باستثناء آدم، ونوح، وإدريس، ولوط، وهود، وصالح، ويونس.[١][٢]


جانبٌ من حياة إبراهيم عليه السلام

تعدّدت المراحل التي مرّ بها النبيّ إبراهيم في حياته، وتنقّل بين البلاد كذلك، وفيما يأتي بيان شيءٍ من تنقّلات نبيّ الله ودعوته:[٢][٣]

  • انتقل إبراهيم -عليه السلام- وزوجته سارة، وابن أخيه لوط نبيّ الله من بلاد الكلدانيين إلى بلاد الكنعانيين، وتحديداً إلى منطقة بيت المقدس، حيث دعا أهلها إلى التوحيد، وأوّل ما بدأ بدعوة والده الذي بقي على الكفر، ولم يستجب لدعوة النبيّ إبراهيم عليه السلام.
  • عُرف عن إبراهيم -عليه السلام- رجاحة العقل، والحكمة، والموعظة الحسنة خلال دعوته لوالده وقومه، واستخدم أسلوب إقامة الحُجّة عليهم، وبيان خطئهم ليدعوهم إلى توحيد الله عزّ وجلّ.
  • كبُر على قوم إبراهيم دعوته لهم إلى التوحيد فأوقدوا له ناراً عظيمةً، وقيّدوه، ورموه بها بُغية قتله، والخلاص من دعوته، لكنّ الله -تعالى- نجّى نبيّه، وأخرجه من النار سالماً.
  • هاجر إبراهيم مع زوجته إلى أرض الشام بعد يأسه من إسلام قومه وتوحيدهم، ثمّ انتقل مجدّداً إلى مصر، عاد بعدها إلى فلسطين، وكلّ محطةٍ من تلك المحطّات شهدت شيئاً من دعوة إبراهيم -عليه السلام- للخلق من حوله، كما شهدت بعض الابتلاءات والامتحانات التي كان يمرّ بها بقوّةٍ وصبرٍ.


صفات إبراهيم عليه السلام

تمثّلت العديد من صفات الخير في إبراهيم -عليه السلام- خلال حياته ودعوته، ويُذكر من صفاته الجليلة:[٤]

  • امتلاكه حقيقة التوحيد لله تعالى.
  • الاطمئنان لأمر الله -تعالى-، ولأقداره، واليقين بألطافه.
  • الصدق، والوفاء، والكرم، وكلّها صفاتٌ ذكرها الله -تعالى- في القرآن الكريم، وامتدحها في نبيّه.


المراجع

  1. "الأنبياء الذين يرجع نسبهم إلى إبراهيم عليه السلام"، www.fatwa.islamweb.net، 30-12-2004 م، اطّلع عليه بتاريخ 2019-5-5. بتصرّف.
  2. ^ أ ب "نبي الله إبراهيم عليه الصلاة والسلام ج (1)"، www.darulfatwa.org.au، اطّلع عليه بتاريخ 2019-5-10. بتصرّف.
  3. "نبي الله إبراهيم عليه الصلاة والسلام ج (2)"، www.darulfatwa.org.au، اطّلع عليه بتاريخ 2019-5-10. بتصرّف.
  4. حسام العيسوي إبراهيم (23/1/2013 )، "(الصفات التي اتصف بها إبراهيم الخليل - عليه السلام)"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-5-10. بتصرّف.