أبو الرسول وأمه

كتابة - آخر تحديث: ١٣:١٦ ، ٣٠ مايو ٢٠١٩
أبو الرسول وأمه

والد الرسول

والد النبيّ عليه السّلام؛ هو عبد الله بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصي، ولد وله من الإخوة تسعٌ، فكان لعبد المطلب جدّ النبيّ -عليه السّلام- عشرة أبناءٍ، وقد نجا عبد الله من الذبح بعد أن كان والده قد نذر إن رُزق بعشرةٍ من البنين أن يذبح أحدهم، فلمّا رزق عبد المطلب بعشرة أبناءٍ أراد أن يفي بنذره، واقترع ليختار منهم واحداً، فكان يخرج سهم عبد الله في كلّ مرّةٍ، حتّى افتداه والده بمئةٍ من الإبل، فكانت نجاته من الذبح حينها.[١][٢]


والدة الرسول

أمّ النبيّ صلّى الله عليه وسلّم؛ هي آمنة بنت وهب بن عبد مناف بن زهرة بن كلاب بن مرة بن كعب بن لؤي، وأمّها هي برّة بنت عبد العزى بن عثمان بن عبد الدار بن قصي بن كلاب، وقد وضعت آمنةُ النبيَّ -صلّى الله عليه وسلّم- في شهر ربيع الأول من عام الفيل، وقيل إنّ والده كان متوفى حينئذٍ، وقد تُوفّي في مرضٍ أصابه وهو ذاهبٌ إلى المدينة يمتار تمراً، وقيل كان في تجارةٍ إلى الشام حين أصابه المرض فمات، وجاء في روايةٍ أخرى أنّ عبد الله والد النبيّ تُوفّي بعد شهرين من ولادة نبيّ الله عليه السّلام، ولم يمكث النبيّ طويلاً في كفالة والدته، فقد أخذه جدّه عبد المطلب إلى البادية حيث حليمة السعدية؛ لترضعه وتربّيه، ووقعت له عندها حادثة شقّ الصدر، وتُوفّيت والدته -عليه السّلام- وهو في السادسة من عمره.[٣][٤][٥]


مصير والديّ النبيّ

وردت عن النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- بعض الأحاديث التي يُخبر فيها أصحابه أنّ والديه من أهل النار، فقد ذكر لهم أنّ الله -تعالى- لم يأذن له أن يستغفر لوالدته، وقال العلماء إنّه لم يؤذن له أن يستغفر لها؛ لأنّها من الكافرين، ولا يجوز استغفار المؤمن للكافر، وأمّا والد النبيّ عليه السّلام؛ فقد صحّ عنه قوله لأحد أصحابه: (إنَّ أبِي وأَباكَ في النَّارِ).[٦][٧]


المراجع

  1. "نسب النبي صلى الله عليه وسلم."، www.islamqa.info، 28-11-2018، اطّلع عليه بتاريخ 2019-5-17. بتصرّف.
  2. "قصة نذر عبد المطلب"، www.islamweb.net، 03/02/2019، اطّلع عليه بتاريخ 2019-5-16. بتصرّف.
  3. "طفولة النبي صلى الله عليه وسلم"، www.ar.islamway.net، 2015-10-25 ، اطّلع عليه بتاريخ 2019-6-17. بتصرّف.
  4. "متى ولد الرسول؟ ومتى مات والده؟ وهل رضع من أمه؟"، www.ar.islamway.net، 2007-06-07 ، اطّلع عليه بتاريخ 2019-5-17. بتصرّف.
  5. "اسم أمه ووالد أمه عليه الصلاة والسلام"، www.fatwa.islamweb.net، 18-4-2002 م، اطّلع عليه بتاريخ 2019-5-17. بتصرّف.
  6. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن أنس بن مالك، الصفحة أو الرقم: 203، صحيح.
  7. "والدا النبي صلى الله عليه وسلم لم ينجوا من النار"، www.fatwa.islamweb.net، 3-6-2003 م، اطّلع عليه بتاريخ 2019-5-17. بتصرّف.