أثر التلفاز على سلوك الطفل

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٥٥ ، ٢٤ مارس ٢٠١٩
أثر التلفاز على سلوك الطفل

أثر التلفاز على سلوك الطفل

تعتبر مشاهدة التلفاز أمراً ممتعاً خصوصاً عندما يتعلق الأمر بالأطفال، لكن قد تتسبب المشاهدة بنسبة تفوق الطبيعية إلى التأثير بشكل سلبي على الطفل، وبالتالي يأتي دور الوالدين الرئيسي وهو بوضع الضوابط لوقت ومحتوى مشاهدة التلفاز، بحيث يجب ألا تزيد مدة المشاهدة للأطفال ما دون سن الثامنة وما فوق سن الثانية إلى ساعتين فقط يومياً، وأربع ساعات فقط لمن هم فوق سن الثامنية أعوام، وفيما يلي آثار مشاهدة التلفاز على سلوكيات الأطفال:[١]


العنف

العنف هو أثر خطير ينتج عن الإفراط الكبير بمشاهدة التلفاز، إذ أظهرت بعض الدراسات أنه في حال شاهد الطفل ما يقارب 200 ألف مشهد عنيف قبل عمر 18 عاماً يسبب العدوانية عند الطفل، بحيث لا تظهر المشاهد العنيفة على التلفاز عواقب وآثار ما بعد العنف، مما يبث في عقل الطفل أن العنف أمر مباح وسهل.[١]


الانحلال الأخلاقي

تصور الكثير من العمال التلفزيونية على أن شرب الكحول، المخدرات، والتدخين، وممارسة الأعمال الإباحية في وقت مبكر هي من الأمور الممتعة والتي تعد زينة ذلك العمر، مما يؤثر سلباً على من هم في عمر الطفولة ثم سلوكهم تلك الطرق والتي معظمها يؤدي إلى الهلاك.[٢]


أثر التلفاز على صحة الطفل

لا يقتصر تأثير مشاهدة التلفاز بشمل مفرط على سلوكيات الأطفال فقط، بل تؤثر أيضاً على صحة الطفال ونموهم، فهي كالتالي:[٣]

  • تقلل من وقت التحدث الفعلي للأطفال مع ذويهم أو أقرانهم، مما يسبب بتأخر في الكلام، وتسبب أيضاً تأخر في تطور اللغة لدى الطفل.
  • تقلل من وقت الحركة واللعب بشكل فعلي، وبالتالي يميل الطفل إلى عدم الحركة والكسل، كما تقوم الإعلانات التجارية بالترويج للوجبات السريعة والتي تؤدي بالنهاية إلى السمنة واللياقة البدنية السيئة.[٢]


المراجع

  1. ^ أ ب "Negative Effects of Television on Kids", www.livestrong.com, Retrieved 14-3-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "How Media Use Affects Your Child", kidshealth.org, Retrieved 14-3-2019. Edited.
  3. "The effects of television on language skills", www.parentingscience.com, Retrieved 14-3-2019. Edited.