أجمل العبارات الحزينة في الحب

كتابة - آخر تحديث: ١١:٢٧ ، ٩ أبريل ٢٠١٩
أجمل العبارات الحزينة في الحب

أجمل العبارات الحزينة في الحب

  • صعب أن تحب شخصًا لا يحبك والأصعب أن تستمر في حبه رغم عدم إحساسه بك.
  • الهدايا الكبيرة تصنع الغراميات الصغيرة.
  • عذاب أن تحب وعذاب ألّا تحب، ولكن أعظم عذاب هو أن تحب بلا أمل.
  • الصداقة بعضها تضحية، والحب معظمه تضحية، أمّا الزواج فكله تضحية بالصداقة والحب.
  • ثلاثة يتشابهون في عقولهم: الشاعر، والمجنون، والمحب.
  • أن تكون أول حبيب للمرأة لا يعني شيئًا، ينبغي أن تكون حبيبها الأخير، ففي ذلك كل شيء.
  • الخصام بين الحبيبين تجديد للحب.
  • ربما كان من الخير أن تحب بعقل وروية، ولكن من الممتع حقًا أن تحب بجنون.
  • بين الحب والكراهية خيط من دخان قد ينقطع بنسمة هواء.
  • تمهل في اختيار الحبيب ولا تتعجل في التخلي عنه الطموح، كالحب، كلاهما لا يطيق المنافسة أو التأجيل.
  • ثلاثة يجب عدم إخفائها: الحب، والاعتراف، والحقيقة.
  • الدليل الأكيد على حب المرأة لك هو تقليدها إياك.
  • نظلم الحب عندما نصفه بأنّه نار، فالحب الإنساني لا يتحول إلى رماد.
  • الحب كالمركب، إذا حمل أكثر من واحد غرق.
  • صدق المحب في ثلاثة خصال يختار كلام حبيبه على كلام غيره، ويختار مجالسة حبيبه على مجالسة غيره ويختار رضا حبيبه على رضا غيره.
  • العاشق الذي ينوح ويبكي يضجر المرأة، وينفرها من الحب، فإذا شئت أن تتقرب إلى امرأة تحبها، فحاول ما استطعت أن تضحكها، لأنّ قلب المرأة كالطفل المولع بالمرح واللهو.
  • لا يمكن القول بأن الحب حرام أو حلال لأنه أمر فطري، يقع على الإنسان بغير اختياره، وإنّما التحريم أو الحل يقع في التصرف الذي يبنى على الإحساس به.
  • الحب مثل الرزق، مثل المطر مثل المال فمثلما المطر والمال رزق من الله فالحب رزق من الله.
  • الحب كالشعلة، في حال انطفأت تترك أثرًا لا يذهب أبداً.
  • في الشدائد يحتاج الرجل إلى امرأة واحدة أكثر ممّا يحتاج إلى جيش من الرجال.
  • الحب أعمى والمحبون لا يستطيعون أن يروا الحماقات الصارخة التي يرتكبونها هم أنفسهم.
  • مهما تكلم الرجل فلا يقدر على شرح الحب، ولكن يكفي أن تتفوه المرأة بلفظ واحد فتذيب من الحب ما لا يسعه قلب الرجل.
  • في العالم كثيرون يموتون لأنّهم لا يجدون خبزًا، لكنّ هناك أيضًا كثيرون يموتون وهم عطشى لقليلٍ من الحبّ.
  • ما أقوى الحب، فهو يجعل من الوحش إنسانًا، وأحيانًا يجعل الإنسان وحشًا.
  • دموع الحب جميلة إذا وجدت من يمسحها.


أجمل العبارات الحزينة في الحب والفراق

  • ساعاتنا في الحب لها أجنحة، وفي الفراق لها مخالب.
  • هموم الرجل كثيرة، وأعظمها فراق امرأة يحبها.
*شروط حدوث الحب أن تكون النفوس خيرة أصلاً ، وجميلة أصلاً، والجمال النفسي والخير هو المشكاة التي يخرج منها هذا الحب، وإذا لم تكن النفوس خيرة فإنّها لا تستطيع أن تعطي فهي أصلاً فقيرة مظلمة ليس عندها ما تعطيه إلّا الفراق. 
  • بعد خيبتها العاطفية الأولى لم تعطِ قط نفسها كلياً، خافت الألم والخسارة والفراق ، وهي أمور لا مفرّ منها على طريق الحبّ، ولاجتناب المعاناة ينبغي التخلّي عن الحب، الأمر أشبه بأن نقتلع أعيننا كي نغشي نظرنا عن بشاعات الدنيا.
  • ماذا لو أعلنا الحب كارثة طبيعية بمرتبة إعصار أو زلزال أو حرائق موسمية، لو جربنا الاستعداد لدمار الفراق بتقوية عضلة قلبنا الذي صنعت سذاجته وهشاشته الأغاني العاطفية والأفلام المصرية التي تربينا عليها.
  • فصل اللقاء والدهشة، فصل الغيرة واللهفة، فصل لوعة الفراق، فصل روعة النسيان، إنّها رباعيّة الحبّ الأبديّة بربيعها وصيفها وخريفها وأعاصير شتائها.
  • الخوفُ علمني أنّ الحب يحملُ في اللقاء دمعَ الفراق.
  • مع كلّ حبّ، علينا أن نربّي قلوبنا على توقّع احتمال الفراق، والتأقلم مع فكرة الفراق قبل التأقلم مع واقعه، ذلك أنّ شقاءنا يكمن في الفكرة.
  • ماذا لو جرّبنا الاستعداد للحبّ بشيء من العقل؟ لو قمنا بتقوية عضلة القلب بتمارين يوميّة على الصبر على من نحبّ؟ لو قاومنا السقوط في فخاخ الذاكرة العاطفيّة، التي فيها قصاصنا المستقبلي؟ أن نَدخل الحبّ بقلب من تيفال لا يعلق بجدرانه شيء من الماضي، قلب يستطيع تحمل ألم الفراق ولوعته.


أجمل العبارات الحزينة في الحب والخيانة

  • من يحاول إشعال النار بالثلج كمن يحاول إخماد نار خيانة الحب بالكلمات.
  • قد تتعرض لخيانة مؤلمة نتيجة ثقتك الزائدة بمن تحب، ولكن عدم وجود أحد تثق به سيشعرك بألم أكبر.
  • الحب يتحمل الموت والبعد أكثر ممّا يتحمل الشك والخيانة.
  • إنّ الخيانة في الحب حد ذاتها ميتة سيئة.
  • الخيانة في الحب تغفر و لا تنسى.


أبيات شعرية في الحب

1

هو البحرُ.. يفصل بيني وبينَكِ..

و الموجُ، والريحُ، والزمهريرْ.

هو الشِعْرُ.. يفصل بيني وبينكِ..

فانتبهي للسقوط الكبيرْ..

هو القَهْرُ.. يفصل بيني وبينكِ..

فالحبُّ يرفُضُ هذي العلاقَةَ

بين المرابي.. وبين الأجيرْ..

أحبُّكِ..

هذا احتمالٌ ضعيفٌ.. ضعيفْ

فكلُّ الكلام به مثلُ هذا الكلام السخيفْ

أحبُّكِ.. كنتُ أحبُّكِ.. ثم كرهتُكِ..

ثم عبدتُكِ.. ثم لعنتُكِ..

ثم كَتبتُكِ.. ثم محوتُكِ..

ثم لصقتُكِ.. ثم كسرتُكِ..

ثم صنعتُكِ.. ثم هدمتُكِ..

ثمَّ اعتبرتُكِ شمسَ الشموسِ.. وغيّرتُ رأيي.

فلا تعجبي لاختلاف فصولي

فكل الحدائقِ، فيها الربيعُ، وفيها الخريفْ..

هو الثلجُ بيني وبينكِ..

ماذا سنفعلُ؟

إنَّ الشتاءَ طويلٌ طويلْ

هو الشكُّ يقطعُ كلَّ الجُسُورِ

ويُقْفِلُ كلّ الدروبِ،

ويُغْرِقُ كلَّ النخيلْ

أحبّكِ!.

يا ليتني أستطيعُ استعادةَ

هذا الكلام الجميلْ.

أُحبُّكِ..

أين تُرى تذهبُ الكَلِماتْ؟

وكيف تجفُّ المشاعرُ والقُبُلاتْ

فما كان يمكنني قبل عامَيْنِ

أصبح ضرباً من المستحيلْ

وما كنتُ أكتبُهُ – تحت وهج الحرائقِ –

أصبحَ ضرباً من المستحيلْ..

3

إن الضبابَ كثيفٌ

وأنتِ أمامي.. ولستِ أمامي

ففي أي زاويةٍ يا تُرى تجلسينْ؟

أحاولُ لَمْسك من دون جدوى

فلا شفتاكِ يقينٌ.. و لا شفتايَ يقينْ

يداكِ جليديّتانِ.. زجاجيّتان.. محنّطتانِ..

وأوراقُ أيلولَ تسقُط ذاتَ الشمال وذاتَ اليمينْ

ووجهُكِ يسقط في البحر شيئاً فشيئاً

كنصف هلالٍ حزينْ..

4

تموتُ القصيدةُ من شدَّة البَرْدِ..

من قِلّة الفحم والزيْتِ..

تيبَسُ في القلب كلُّ زهور الحنينْ

فكيف سأقرأ شعري عليكِ؟

وأنتِ تنامينَ تحت غطاءٍ من الثلجِ..

لا تقرأينَ.. ولا تسمعينْ..

وكيف سأتلو صلاتي؟

إذا كنتِ بالشعر لا تؤمنينْ..

وكيف أقدّمُ للكلمات اعتذاري؟

وكيف أُدافعُ عن زمن الياسمينْ؟

5

جبالٌ من الملح.. تفصل بيني وبينكِ..

كيف سأكسر هذا الجليدْ؟

وبين سريرٍ يريدُ اعتقالي..

وبين ضفيرة شعرٍ تكبِّلني بالحديدْ؟

6

أحبُّكِ.. كنت أُحبُّكِ حتى التَنَاثُرِ.. حتى التبعثُرْ..

حتى التبخّرِ.. حتى اقتحامِ الكواكبِ، حتى

ارتكابِ القصيدة،

أُحبُّكِ.. كنتُ قديماً أحبّكِ..

لكنَّ عينيكِ لا تأتيانِ بأيِّ كلامٍ جديدْ

أُحبُّكِ.. يا ليتني أستطيع الدخولَ لوقت البنفسج،

لكنَّ فصلَ الربيع بعيدْ..

ويا ليتني أستطيع الدخولَ لوقت القصيدة،

لكنَّ فصلَ الجنون انتهى من زمانٍ بعيد.

لكنَّ عينيكِ لا تأتيانِ بأيِّ كلامٍ جديدْ

أُحبُّكِ.. يا ليتني أستطيع الدخولَ لوقت البنفسج،

لكنَّ فصلَ الربيع بعيدْ..

ويا ليتني أستطيع الدخولَ لوقت القصيدة،

لكنَّ فصلَ الجنون انتهى من زمانٍ بعيد.