أجمل العبارات عن الثقة بالنفس

كتابة - آخر تحديث: ١١:٢٢ ، ١٥ أبريل ٢٠١٩
أجمل العبارات عن الثقة بالنفس

أجمل العبارات عن الثقة بالنفس

  • الثقة بالنفس لا تعني الغرور، لكنّ الثقة بالنفس لدرجة استصغار الآخرين، تعالٍ فارغ.
  • إنّ الإيمان بالنّفس، يُوفر للإنسان شيئاً واحداً، هو الوعي النفسي.
  • إنّ السلام كالحرب، معركة لها جيوش، وحشود، وخطط، وأهداف، والثقة بالنفس معركةٌ ضدّ كلّ مضاعفات الهزيمة.
  • توجد في طريق العظمة خمسة موانع: الكسل، وحبّ النساء، وانحراف الصحة، والاشتياق إلى الخطايا، والإعجاب بالنفس.
  • إنّها صورةٌ لا نحبها من القلق، والخوف، وشيء من الذلّ، ومقاومة خفيفة، يمكن أن نسميها؛ الأمل أو التوكل على الله معَ شيء تافهٍ اسمه الثقة بالنفس، وبسبب هذا الإفلاس المعنوي، لا ينظر أحد إلى أحد.
  • المجتمع يُدمّر الثّقة من جذورها، ويمنعك من التمتّع بالثّقة بالنفس، أي إنّ المجتمع يدمّر الثّقة بالنفس، ويعزّز الثّقة بالآخرين.
  • إنّ الثّقة بالآخرين، تشبه الأزهار الاصطناعية التي لا جذور لها.
  • جلّ الموهوبين والأذكياء، لا يخلون من مزاج السّخرية بالذات، والنّاس.


أجمل العبارات عن الغرور

  • الغرور، قد يودي بالمرء إلى الهلاك.
  • الغرور، هي الرّمال المتحركة التي يغرق فيها المنطق.
  • الغرور والطموح صَنعا الثورة، أمّا الحريّة فكانت التبرير.
  • كلّ المفاسد التي وُجدت في العالم ما هي إلّا من مرض الغرور.
  • إنّ ضيق أفق الإنسان، يتجلى أكثر ما يكون في اعتقاده أنّه لا يرى أمامه لغزاً.
  • المغرور إنسان نفخ الشيطان في دماغه، وطمس من بصره، وأضعف من ذوقه؛ فهو مخلوق مشوه.
  • الغرور يُزهر، لكنّه لا يُثمر.
  • الجمال أخو الغرور، وأبو الفخفخة.
  • الكرم أثناء الحياة، مختلف جداً عن الكرم في ساعة الموت، أحدهما ينشأ من التسامح الأصيل والخير، بينما ينشأ الآخر من الغرور أو الخوف.
  • أكثر الناس تزدهيهم الأماني، ويعبث بعقولهم الإغراء؛ فإذا هم من صرعى الغرور.
  • عمل بلا توكل، غرورٌ، وتوكل بلا عمل قصور.
  • في أوقية من الغرور، تفسد قنطاراً من الاستحقاق.
  • أنفخ صدرك بالهواء، تلد ريحاً.
  • إذا أنعم الله عليك بموهبة لست تراها في إخوانك؛ فلا تفسدها بالاستطالة عليهم بينك وبين نفسك.
  • الخداع، والكذب، والغرور، ليسوا عملاً واعياً عند المرأة، إنّها الغريزة.
  • ذلك الخيط الرفيع الذي يفصل بين الثقة بالنفس والغرور، عليك أن تراه دائماً، وألّا تجعله يغيب عن ناظريك.
  • قد ينفخ الغرور رجلاً إلى حد الامتلاء؛ لكنّه لا يرفعه إلى أعلى بأيّ حال.
  • ما يبدو لك أحياناً أنّك تعرفه، وتدرك قيمته، هو منتهى الجهل، ولُبّ الغرور.
  • ما الغرور إلا وجه من وجوه الجهل.
  • الاسم هو الغرور، الاسم هو الإثم، كونوا كياناً بلا أسماء، كونوا مبادئ بلا أهواء.
  • إن الغرور، يولد الطغيان.
  • الزهو بالخلو من الزهو، أثقل ضروب الزهو، وأصعبها على الاحتمال، وأثقل الغرور التواضع الزائف.
  • إنّ الغرور جريمة علميّة، قبل أن يكون جريمة خلقية.
  • مجانين يا عزيزى، هؤلاء الذين يتخذون المال هدفاً، والشهرة غايةً، والطمع خلقاً، والغرور مركبًا.
  • ثق بأنّ الصوت الهادئ، أقوى من الصراخ، وأنّ التهذيب يهزم الوقاحة، وأن التواضع يُحطم الغرور.
  • عندما يتعلق الأمر بعملي، أحتفظ بحب ذاتي في حقيبتي.
  • من الواضح أنّ لديّ غرور.
  • المسافات التي نبقيها بيننا وبين بعض البشر، لا تعني الغرور أبداً، بقدر ما تعني الرغبة في استمرار الاحترام.
  • لا يكون الغرور مرتاحاً في ظل اللامبالاة، كما هو حال الرّقة في ظلّ حبٍّ لا يمكن مبادلته.
  • إنّ نظريّة النشوء والارتقاء لداروين؛ قد أدّت إلى تحدي الغرور الساذج عند الإنسان.
  • دلالات الغباء ثلاث: العناد، والغرور، والتشبث بالرّأي.
  • إنّ الغرور يتسلل إلى قلب المرء، كما يتسلل الحقد، والنسيان، والكوليسترول، دون أن يدرك هذا، ولو سألت ألف إنسان عن عيوبه لقال لك: عيوبي أنّي أثق بالناس أكثر من اللازم، وأنّي صريح أكثر من اللازم.
  • إنّه الغرور ما يمكنه أن يحول الملائكة إلى شياطين، وإنّه التواضع الذي يمكنه أن يحول الرجال إلى ملائكة.
  • الغرور السافر، أكثر نزاهة من التواضع الكاذب.
  • مِن أين للإنسان هذا الغرور، والحجارة التي رفع بها أبراجه من خلق الله؟ فليتواضع قليلاً، مادام عاجزاً عن خلق أصغر زهرة برّية تنبت عند أقدام قصره، فبمعجزتها عليه أن يقيس حجمه.
  • ثِق بنفسك بالقدر الذي تراها تستحقه، وحاول ألّا تجعل تلك الثقة توصلك إلى مرحلة الغرور.
  • بينكم وبين الكمال، حجابٌ من الغرور.
  • كلّما صغر العقل، زاد الغرور.
  • الإصرار على أن تكون محبوباً، أكبر أنواع الغرور.
  • نحن متواضعون دون ضعف، وأقوياء بلا غرور.
  • إيّاك والرضى عن نفسك؛ فإنّه يضطّرك إلى الخمول، وإيّاك والعجب؛ فإنّه يورطك في الحمق، وإيّاك والغرور؛ فإنّه يظهر للناس نقائصك كلّها ولا يخفيها.
  • التكبر والغرور، أكثر الأشياء صحةً في الحياة.


أجمل العبارات عن التواضع

  • التواضع الحقيقي، أبٌ لكلّ الفضائل.
  • اسمان متضادان بمعنى واحد: التواضع، والشرف.
  • كلّما ارتفع الشريف تواضع، وكلّما ارتفع الوضيع تكبر.
  • تعلمت الصمت من الثرثار، والاجتهاد من الكسلان، والتواضع من المتكبر، والغريب أنّي لا أُقر بفضل هؤلاء المعلمين.
  • يستحيل الوقوف في هذا العالم، دون الانحناء أحياناً.
  • ما لهم تفاقدوا تفاقدوا، أكنّوا الكبر في قلوبهم، وأظهروا التواضع في لباسهم، والله لأحدهم أشدّ عجباً بكسائه من صاحب المطرف بمطرفه.
  • لا تدع آراء الآخرين تخيفك، وحده التواضع يقين، لذلك اركب المخاطر، وقم بما تريد أن تقوم به فعلاً.
  • ضع فخرك، واحطط كبرك، واذكر قبرك، فإنّ عليه ممرك.
  • ندنو من العظمة، بقدر ما ندنو من التواضع.
  • يمكن للإنسان أن يصعد أعلى القمم، لكن لا يمكنه البقاء فيها طويلاً.
  • الأمور التي تعرفها تعادل في حجمها حفنة الرمل التي في يدك، أمّا الأمور التي لا تعرفها تعادل في حجمها حجم الكون.
  • من يتكلم دون تواضع، سيجد صعوبة في جعل كلماته مسموعة.
  • إنسانٌ ناجح مع تواضع وإخلاص، سينتج عنه نجاح في الدنيا والآخرة، أمّا إنسان ناجح، ومغرور، ويحب الشهرة، ستكون نهايته الخسارة في الدنيا والآخرة.
  • احبس ثلاثاً بثلاث، حتى تكون من المؤمنين: الكبر بالتواضع، والحرص بالقناعة، والحسد بالنصيحة.
  • النفس معجونة بالكبر، والحرص، والحسد، فمن أراد الله تعالى هلاكه، منع منه التواضع، والنصيحة، والقناعة.
  • ثمرة القناعة الراحة، وثمرة التواضع المحبة.
  • أنا لا أعرف الحقيقة المجردة، ولكنّي أركع متواضعاً أمام جهلي، وفي هذا فخري وأجري.
  • إذا فعلت كلّ شيء؛ فكن كمن لم يفعل شيئاً.
  • ينبغي أن يكون التواضع فضيلة، لأولئك الذين تعوزهم سائر الفضائل.
  • ليس للرجل سوى مجد واحد حقيقي، هو التواضع.
  • أشد العلماء تواضعاً أكثرهم علماً، كما أن المكان المنخفض أكثر البقاع ماء.
  • ألن جانبك لقومك يحبوك، وتواضع لهم يرفعوك، وابسط لهم يدك يطيعوك.
  • بقدر ما يكون مقام المرء رفيعًا، بقدر ما يتعين عليه أن يبدو متواضعاً.
  • وجدنا التواضع مع الجهل والبخل، أحمد من الكبر مع الأدب، والسّخاء.


قصيدة كبرياء

  • يقول إبراهيم ناجي:

نداؤك يا فؤاد كفى نداءَ

أما تنفك تسقيني الشقاءَ

أنا ظمآن لم يلمعْ سرابٌ

على الصحراءِ إلا خلتُ ماءَ

وأنت فراش ليلى كل نور

وتبعث كلَّ برق قد أضاءَ

فؤاديْ قل لها لما افترقنا

على شجن، وما نرجو اللقاءَ

حببتكِ ما شدوت شعراً

ولكني اعتصرت لكِ الدماءَ

إذا أنا في هواك أضعت روحي

فلست أضيعُ فيك دمي هباءَ

غرامُكِ كان محراب المصلى

كأني قد بلغتُ بكِ السماءَ

خلعت الآدميةَ فيه عني

ولكن ما خلعت به الإباءَ

فلم أركعْ بساحته رياءَ

ولا كالعبد ذلاًّ وانحناءَ

ولكني حببْتُكِ حبَّ حرٍّ

يموتُ متى أراد وكيف شاءَ

وحبيب كان دنيا أملي

حبه الحرابُ والكعبةُ بيتُهْ

من مشى يوماً على الوردِ له

فطريقي كان شوكا ومشيتُهْ

من سقى يوماً بماءٍ ظامئاً

فأنا من قدحٍ العمرِ سقيتُهْ

خفق القلبُ له مختلجاً

خفقةُ المصباحِ إذ ينضبُ زيتُهْ

قد سلاني فتنكرتُ لهُ

وطوى صفحةَ حبي فطويتُهْ

أقبلتُ للنيلِ المباركِ شاكياً

زمني وقد كثرتْ عليَّ همومي

ومسحتُ كفيْ والجبينَ بمائهِ

علِّي أهدئ ثورةَ المحمومِ

وجلست أنثرُ جعبةً معمورةً

بالذكرياتِ جديدِها وقديم

لهفي لحب مات غيرَ مدنسٍ

وشباب عمر مرَّ غيرَ ذميمِ

خان الأحبةُ والرفاقُ ولم أخنْ

عهدي لهم وصفحتُ صفحَ كريمِ

أيخيفُني العشبُ الضعيفُ أنا الذي

أسلمت للشوكِ الممضِّ أديمي

وإذا ونى قلبي يدق مكانه

شممي وتخفقُ كبرياءُ همومي

إني لأحمل جعبتي متحديًا

زمني بها وحواسدي وخصومي

أحني لعرش الله رأساً ما انحنى

بالذل يوماً في رحابِ عظيمِ.