أجمل الكلام عن الأمنيات

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٨ ، ٩ أبريل ٢٠١٩
أجمل الكلام عن الأمنيات

أجمل الكلام عن الأمنيات

  • الأماني هي محرك حياتنا الخفي.
  • يجب ألا يكون لدى رجل العلم أمنيات أو عواطف، بل مجرد قلب من حجر.
  • إحدى الدروس القاسية التي على المرء تعلمها في الحياة حقيقة أن ليس الجميع يتمنى لك الخير.
  • تموت مشاعر المرء عندما يتمنى معالجة الشر بالشر.
  • رغم فشل المرء في إيجاد السعادة في الحياة، إلّا أنّه لا يتمنى الاستسلام بعد تذوق حلاوتها.
  • يقوم العدو عموماً بقول وتصديق ما يتمناه.
  • أيّ امرأة تتمنى اقتحام عالم الرجال تنقصها الأنوثة.
  • يتعلق الفن بالتعبير عن الطبيعة الحقيقية لروح الإنسان بأيّ طريقة يتمنى التعبير فيها، إذا كانت صادقة فهي جميلة، وإن لم تكن صادقة فهي واضحة.
  • يحقق القدر أمنياتنا لكن بطريقته الخاصة كي يعطينا شيئاً أبعد من أمنياتنا.
  • للقدر طريقتان في تحطيمنا، الأولى برفض أمنياتنا والثانية بتحقيقها.
  • لا تسعى لتسيير الأمور وفقاً لأمانيك، بل تمنى أن تسير كما هي وستجدها.
  • الفرق ما بين الأماني والعزيمة كالفرق ما بين الدوائر والخطوط المستقيمة.
  • احذر أن تكون أهدافك مجرد أمنيات، أو رغبات فتلك بضاعة الفقراء.
  • ما خابت قلوب قط أودعت البارئ أمانيها، فعند الله لا تضيع الأماني.
  • يا من منحت الأماني البيض معذرة أني بهذي الأماني البيض أختنق.
  • أيّ الأماني والأحلام أريدُ تحقيقها في أرض الواقع.
  • تغفو على كفي الأماني، ثمّ ترسم لي ملامحك انبهار، يا واحة للروح ترهقني المسافة بين ليلك والنهار.
  • يا رب غصات الأماني المستحيلة ستخنق عبير لقائي بها ارحم يا مولاي عناءها ارفق بقلبها الشغوف.
  • كانت مسرات عمري بحجم الأماني التي لا تجيء.
  • ومضيتُ إلى الشمسِ ما همّني أحترقْ أو أهيم بسْحبِ الأماني البعيدة.
  • أضعنا العمر شوقاً، وانتظاراً وتحملني الأماني حيث كنا فأسأل عن زمان ضاع منا.
  • أصبحت أحمل قلباً عجوزاً قليل الأماني كثير العتاب.
  • حريتي فوضاي، إنّي أعترف وسأعترف بجميع أخطائي، وما أترف الفؤاد من الأماني.
  • قلبي المسكين محكومٌ عليه لا بالأشغال الشاقة، ولكن بالأماني الشاقّة.
  • الأماني تنال أحياناً بطول البال.


أجمل الكلام عن الأمنيات والأحلام

  • الأحلام والأمنيات لديها مالك واحد في اللحظة الواحدة، لذلك كثير ما نرى الوحدة في وجوه الحالمين.
  • لا تستسلم وأنت تحاول التسلق إلى هدف تصبو إليه، فالرجل ذو الأحلام الكبيرة أقوى من أيّ رجل كان، فكلما كبرت أمنياته وحققها شعر بلذة في النجاح.
  • من ينظر خارج الأحلام والأمنيات فهو ينظر في داخل الواقع.
  • أحلامنا تمنحنا جرعة كبيرة من الأحاسيس، وأحاسيسنا تقودنا مجدداً إلى الأحلام.
  • إن كان القليل من الأحلام قد يضر بنا، فالعلاج ليس بالتوقف عن الحلم بل بأن نحلم أكثر وأكثر طوال الوقت.
  • الأحلام سبيل في تحقيق الأمنيات.
  • أنا لا أعيش في الأحلام، بل في تأملات الواقع الذي ربما يكون المستقبل.
  • الأحلام العظيمة التي ترافق الأمنيات هي من حالم عظيم غالباً ما تسمو.
  • لا تحلم الأحلام الصغيرة التي ليس لديها تلك القدرة على تحريك قلوب الرجال، بل احلم وتمنى أمنيات كبيرة بحجم الكون.
  • الملل هو طائر الأحلام الذي يضع بيضة الخبرة، والكسل هو من يضيع الأمنيات، وأدنى صوت يجعله يطير بعيداً.
  • لا بدّ لأحدهم أن يفطمك عن ماضيك ويشفيك من إدمانك لذكريات تنخر في جسمك وتصيبك بترقق الأحلام، النسيان هو الكالسيوم الوحيد الذي يقاوم هشاشة الأمل.
  • نجاحك يعتمد على أحلامك ليست الأحلام التي تراها في نومك وإنّما التي في اليقظة.
  • أحد فلاسفة الإغريق كان يقول إنّ كل شيء في الحياة يتغير إلّا قانون التغيير نفسه، فلماذا نتصور أن الحياة سوف تخالف هذا القانون فيما يخصنا نحن فقط فتبقى الأبواب دائماً مسدودة، والأحلام بعيدة، والأمنيات صعبة المنال.
  • من يتوقف عن الابتسامة يتعذب، ومن يتوقف عن الأحلام يتعس، ومن لا يتمنى لا يعيش حياة مريحة، ومن يتوقف عن ذكر الله يموت.


أجمل الكلام عن النجاح لتحقيق الأمنيات

  • الفرق بين النجاح واللانجاح يتوقّف على طريقة تفكيرنا لتحقيق أمنياتنا في سبيل النجاح.
  • أنت لست كبيراً لدرجة لا يمكنك معها وضع هدف جديد، أو أمنية جديدة للنجاح في حياتك.
  • الذي يميّز بين الذين يحققون أمنياتهم والذين لا يحققون هو القدرة على النجاح.
  • من الضروري أن تعتقد في ذهنك أنّ النجاح والفشل في تحقيق الأمنيات هما أمران غير نهائيّين.
  • النّجاح هو الطريق ذاته، وليس الهدف.
  • لتحقيق نجاح أمنياتك، اعمل كما لو كان يستحيل عليك أن تفشل.
  • النّجاح هو غالباً خطوة خاطئة في الطريق الخطأ لتحقيق الأمنيات.
  • تستطيع أن تنجح في الحصول على أمنياتك، إذا كنت تعتقد بأنّك تستطيع أن تنجح.
  • النّجاح ببساطة هو مسألة حظ، تمنّى الفشل، وإن كان حظّك سيّئاً سوف تنجح.
  • أحبّ أن أكون موجوداً بين الناجحين الذين صعدوا إلى سلم تحقيق أمنياتهم خطوة بخطوة.
  • لكي تنجح يجب عليك فعل الأشياء التي تظنّ أنّك لا تستطيع فعلها.
  • الحماس الملتهب مع الإصرار الجامح هو ما يحقّق لك النّجاح.
  • النّجاح هو القيام بالأعمال العاديّة بطريقة غير عاديّة .
  • إذا كانت لديك الرّغبة في النّجاح فقد حقّقت نصف أمنياتك، وإذا لم تكن لديك هذه الرّغبة فقد حقّقت نصف فشلك.
  • نجاحك وسعادتك متوقّفان عليك.
  • النّاجحون والفاشلون في تحقيق أمنياتهم لا يختلفون كثيراً في قدراتهم، إنّما يختلفون كثيراً في رغبتهم في تحقيق الهدف.
  • الفرق الوحيد بين النّاجح والفاشل هو أنّ الناجح يريد أن يحقّق ما لا يريد الفاشل تحقيقه.
  • النّجاح في سبيل الأمنيات ليس كلّ شيء، بل هو الشيء الوحيد الذي يعطيك تميز في حياتك.
  • النّجاح هو ما تتوقّعه من الحياة بقوّة.
  • سرّ النّجاح يكمن في النّظر إلى الأشياء التي ينظر إليها الكل، ولكن مشاهدة شيء مختلف فيها.
  • العمل هو حجر الزاوية لتحويل كل الأمنيات إلى نجاح باهر.


أبيات شعرية عن الأمنيات

لا تقل لي:

ليتني بائع خبر في الجزائر

لأغني مع ثائر!

لا تقل لي:

ليتني راعي مواشٍ في اليمن

لأغني لانتفاضات الزمن

لا تقل لي:

ليتني عامل مقهى في هافانا

لأغني لانتصارات الحزانى!

لا تقل لي:

ليتني أعمل في أسوان حمّالاً صغير

لأغني للصخور

يا صديقي! لن يصب النيل في الفولغا

ولا الكونغو، ولا الأردن، في نهر الفرات!

كل نهر، وله نبع... ومجرى... وحياة!

يا صديقي!... أرضنا ليست بعاقر

كل أرض، ولها ميلادها

كل فجر، وله موعد ثائر!


  • يقول الشاعر عبد السلام العجيلي في قصيدته الأمنيات:

البدرُ نشوان بلألأئهِ

قد سحرَ الكونَ بأضوائهِ

أومأ إلى أنجمهِ خلسةً

فهاجها الوجدُ لإيمائه

تريقُ في دروبه نورَها

وتحرق الروحَ لارضائه

خفاقة الومضةِ من شدوها

توقّدَ الليل بأشجائه...

إني أحبُّ البدر في زهوهِ

أحبُّ أن تطالعيهِ معي

متئداً يسيرُ في فلكهِ

بين نجومٍ حوله أربع

مثل خفوقِ النجم من وجدهِ

خفوق هذا القلبِ في أضلعي

والنهرُ في حضنِ الربى

نائمٌ تدغدغُ النسمةُ أحلامَهُ

توهَّم الأنجم في حضنهِ

ثم صحا فمزقتْ أوهامه

هيمان بالنور وما ناله

إلا اشتياق زاد تهيامه

كأنما خريرهُ عبرةٌ

يبكي بها الماضي وأيامه...

إني أحبُّ النهرَ في حزنه

أحبُّ أن تصغي إليه معي

يرجع النوح ، فإن بللت

ردنيكِ أنداءٌ فلا تجزعي

هذا الذي خضَّل أكمامنا

بعضُ رذاذ النهر، لا أدمعي

لو تبصرينَ الدوحَ مُستسلماً

إلى عناقِ الموجِ في المنحنى

كأنما أشواقنا عندَهُ

لم يُبلها الوصل ولا أوهنا

وكلما تاقَ إلى غفوةٍ

أثارَه البدرُ بدفق السنا

صفصافةٌ تومي بأردانها

لمن ترى الإيماءَ إلا لنا ؟

إني أحبُّ الدوحَ في سهدهِ

أحبُّ أن تسامريه معي

في ليلةٍ عاذلنا نجمها

سكران من غيرته لا يعي

أهدابكِ الوطف على وجنتي

فيها ، وترجيعك في مسمعي

تطاول الليل فهاجَ الجوى

أما يحنُّ الفجر للمطلع ؟