أجمل الكلمات عن العيون

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤٠ ، ٩ مايو ٢٠١٩
أجمل الكلمات عن العيون

العيون

العيون بحر من الأسرار قد تخفي الكثير من الأفراح والأحزان بداخلها، العيون لغة خاصة لا يتقن التكلم بها إلّا من يعرف التكلم بلغة الصدق، العيون تخفي الكثير من الخفايا بداخلها، وهي من ميزات الجمال، فقد أحضرنا لكم باقة من أجمل الكلمات عن العيون.


أجمل الكلمات عن العيون

  • حسن في كل عين ما تحب.
  • بعيد عن العين بعيد عن القلب.
  • غالباً ما تأتي الدموع من العين بدلاً من القلب.
  • لا شيء يستحق البكاء سوى الحرمان منك، ولا حزن بحق إلا الحزن عليك، باطل الأباطيل وقبض الريح كل شيء إلّا وجهك.
  • العين التي لا تبكي لا تبصر في الواقع شيئاً.
  • عين الضيف عين حادة.
  • لا تصير عين البصيرة حادة إلا إذ ضعفت عين الجسد.
  • العين بالعين تجعل كل العالم أعمى.


أبيات شعرية عن العيون

قصيدة العيون السود

قصيدة العيون السود للشاعر إيليا أبو ماضي، هو شاعر لبناني الأصل ولد سنة 1891م في قرية المحيدثة إحدى قرى لبنان، وقد درس في قرية المحيدثة بمدارسها مرحلته الابتدائية وبعدها سافر إلى الإسكندرية في سن الحادية عشرة ومنها إلى الولايات المتحدة الأمريكية، وقد كان الشاعر إيليا أبو ماضي عضو مميزاً من أعضاء الرابطة القلمية ومن دواوينه الشعرية: الجداول، والخمائل، وديوان تذكار الماضي.

ليت الذي خلق العيون السودا

خلق القلوب الخافقات حديد

لولا نواعسها و لولا سحرها

ما ودّ مالك قلبه لو صيدا

عوّذ فؤادك من نبال لحاظها أو

مت كما شاء الغرام شهيدا

إن أنت أبصرت الجمال و لم تهم

كنت امرءا خشن الطباع ، بليدا

و إذا طلبت مع الصبابة لذّة

فلقد طلبت الضائع الموجودا

يا ويح قلبي إنّه في جانبي

و أظنّه نائي المزار بعيدا

مستوفز شوقا إلى أحبابه

المرء يكره أن يعيش وحيدا

برأ الإله له الضلوع وقاية

و أرته شقوته الضلوع قيودا

فإذ هفا برق المنى و هفا له

هاجت دفائنه عليه رعودا

جشّمته صبرا فلمّا لم يطق

جشّمته التصويب و التصعيدا

لو أستطيع وقيته بطش الهوى

و لو استطاع سلا الهوى محمودا

هي نظرة عرضت فصارت في الحشا

نارا و صار لها الفؤاد وقودا

و الحبّ صوت ، فهو أنّه نائح

طورا و آونة يكون نشيدا

يهب البواغم صدّاحة

فإذا تجنّى أسكت الغرّيدا

ما لي أكلّف مهجتي كتم الأسى

إن طال عهد الجرح صار صديدا

و يلذّ نفسي أن تكون شقيّة

و يلذّ قلبي أن يكون عميدا

إن كنت تدري ما الغرام فداوني

أو لا فخلّ العذل و التفنيدا

يا هند قد أفنى المطال تصبّري

و فنيت حتّى ما أخاف مزيدا

ما هذه البيض التي أبصرتها في

لمّتي إلاّ اللّيالي السودا

ما شبت من كبر و لكنّ الذي

حمّلت نفسي حمّلته الفودا

هذا الذي أبلى الشباب وردّه

خلقا وجعّد جبهتي تجعيدا

علمت عيني أن تسحّ دموعها

بالبخل علمت البخيل الجودا

و منعت قلبي أن يقرّ قراره

و لقد يكون على الخطوب جليدا

دلّهتني و حميت جفني غمضه

لا يستطاع مع الهموم هجودا

لا تعجبي أنّ الكواكب سهّد

فأنا الذي علّنتها التسهيدا

أسمعتها وصف الصبابه فانثنت

و كأنّما وطيء الحفاة صرودا

متعثّرات بالظلام كأنّما

حال الظلام أساودا و أسودا

و أنّها عرفت مكانك في الثرى

صارت زواهرها عليك عقودا

أنت التي تنسى الحوائج أهلها

و أخا البيان بيانه المعهودا

ما شمت حسنك إلاّ راعني

فوددت لو رزق الجمال خلودا

و إذا ذكرتك هزّ ذكرك أضلعي

شوقا كما هزّ انسيم بنودا

فحسبت سقط الطلّ ذوب محاجري

لو كان دمع العاشقين نضيدا

و ظننت خافقة الغصون أضالعا

و ثمارهن القانيات كبودا

و أرى خيالك كلّ طرفة ناظر

و من العجائب أن أراه جديدا

و إذا سمعت حكاية من عاشق

عرضا حسبتني الفتى المقصودا

مستيقظ و يظنّ أنّي نائم

يا هند ، قد صار الذهول جمودا

و لقد يكون لي السلوّ عن الهوى

لكنّما خلق المحبّ ودودا


قصيدة لأن العيون

قصيدة لأن العيون للشاعر قاسم حداد، هو شاعر بحريني ولد عام 1948م في مملكة البحرين، وقد ساهم الشاعر قاسم حداد بتأسيس أسرة الأدباء والكتاب في البحرين، وقد كان الشاعر قاسم حداد عضو مؤسس في فرقة مسرح أوال، وله دواوين شعرية منها: شظايا، والنهروان، وديوان قلب الحب.

لأن الغرام

دليل على الصدق في كوننا

يصير حراما على قلبنا

يصير حرام

وأبقى وحيدا أمام الجدار

وتبقى معي

وتبكي لأن الغرام

يموت بطيئا قبيل النهار

فأمسح دمعة حزن كبيرة

وأبقى وحيدا.. وحيد

أغازل نفسي على الماء مرة

وأضحك مره

وأبكي كثيرا

لأن الصغار، بدون عشاء

ينامون دوما بدون عشاء

لأن الشتاء يعود سريعا ونحن عرايا

بدون طعام

بدون لحاف بدون غرام

وأبكي لأن الفؤاد الصغير

يظل حبيسا وراء الجدار

لأن الجدار يظل ثقيلا على كاهلي

فلا تسألي لأن السؤال يلح، يلح بدون انفجار

وأبقى وحيدا

وتبقى معي

أحملق في مقلتيها

تحملق في مقلتي

ويبقى السؤال

فتصرخ بـي: يا أبي

ويا نصف عمري

وأختي وأمي

ويا.. يا حبيبي

أليس لديك الجواب

أليس لديك بداية عمري؟

فتبكي العيون

ويزرع فوق لساني السكون

ويبقى لدي التراب

ويبقى الضباب

تظل العيون تقول الذي لا يقال

تظل المحبة في خافقينا كنهر كبير

يريد المصب ولا يلتقيه

فيبكي علينا لأن الغرام

يصير حراما إذا كان صدقا يصير حرام

ولو كان فوق الجبين القناع

لكان اللقاء سلاما وأمنا

وكان الحرام حلالا

بزيف القناع

و أبقى وحيدا

وتبقى البطاقات عبر البريد

طريقا وحيدا

كشيء خطير

كصوت السؤال

وصوت الجواب الذي في العيون

لأن العيون

تظل تقول الذي لا يقال

فكيف ترى نلتقي

أحتى اللقاء الصغير

أحتى اللقاء البريء ي

كون جريمة

أحتى النوايا السليمة

تظل تهان

أحتى وريقة حب صغيرة

تكون خطيرة

..أحتى

.ويسقط كل الكلام بدون كلام

ترى كيف نبقى وحيدين لحظة

وكيف نكون بعيدين عن جارحات العيون

وكيف يكون الغرام غراما

إذا كان جرما بغير جريمة

إذا كان جرحا عميقا بقلبي

إذا كان حبي

عميقا كجرحي يضم البشر

لماذا البشر

!يدوسون قلبي بكل ضغينة؟

أحقا تريدين مني الجواب؟

أحقا تريدين نزف جراحي بهذا السؤال ؟

فأشعر نصلا يحز الوريد

وأبقى وحيدا

وأنت بقربـي جواب الجواب

لأن العيون .. تظل تقول الذي لا يقال

وحين تكون الجريمة حلا

نكون التقينا

فتغضب كل العيون علينا

وترتـج أحجار ذاك الجدار

وتبقى بلحظة خوف طويلة

ويبدو الذهول علينا

أظل أحملق في مقلتيها

تظل تحملق في مقلتي

كأنا قتلنا ونحن وقوفا

كأنا نسينا الجدار

فألقي حروفي على كتفيها

وأكتب شعرا غريبا

وأقرأ شعرا غريبا

فيبدو كأن النحيب

يسير إلى وجنتيها

فتصرخ بي كانفجار النهار

(أحقا أكون حبيبة؟

أحقا تكون حبيب؟

لماذا أظل غريبة،

وقل لي لماذا

لماذا تظل غريبا؟

ويبقى السؤال يسوخ،

يسوخ كأحلام نار

وتبقى العيون

تقول الذي لا يقال

وحين يكون لزاما علينا السكوت

لأن (القضا والقدر)

يريد الجراح لكل قلوب البشر

تظل الأماني تموت

كموت القمر

ونحن عرايا بدون لحاف

لأن القدر

ونحن عطاشى بدون غرام

لأن القدر

أحقا لأن القدر؟

فتقفز قطعة شمس تلوب بجرح البشر

لان السؤال الذي في القلوب كنزف الجراح

.يظل يميت القضا والقدر

وتبقى عيون الصباح

لترفض قولي الجواب الصموت

لأن السكوت - وجرح كبير بقلب الحبيب

محال يدوم

محال يظل الغرام جريمة

ومقتل طفل بريء محال

لأن الرجال

سترفض تلك الوصايا القديمة

ويا أيها الشيء الذي لا يقال أقول تعال

فلابد هذا الجدار اللئيم

.سيسقط يوما ببأس الرجال

أقول تعال

لان اللقاء يكون قريبا على الأوفياء

ويبقى النفاق ترابا يداس مع الأولياء

.وتبقى السماء.. سماء جديده

..أقول تعال

لأن القصيدة

محال تظل بدون ختام

ولما يجـيء إلينا الغرام

يكون أمانا

يكون لحافا

يكون طعاما

فيا أيها الشيء الذي لا يقال

أقول تعال

ولما يصير اللقاء لقاء

بعيدا عن الأعين الجارجات

تكون الحياة بدون جدار

لأن الجدار انهدم

لأن ا لألم

سيحـرق كل نفاق الحياة

.بدون ندم

ومن دون خوف

.تكون الحياة حياة

فأبقى أحملق في مقلتيها

وتبقى تحملق في مقلتي

كأنا ولدنا ونحن وقوفا

كأنا خلقنا لكي لا نموت

ويمضي السؤال

نظل نقول ائذي لا يقال.


خواطر عن العيون

الخاطرة الأولى:

السير في طلبها (أي الدنيا) سير في أرض مسبعة، والسباحة فيها سباحة في غدير التمساح، المفروح به منها هو عين المحزون عليه آلامها متولدة من لذاتها وأحزانها من أفراحها.


الخاطرة الثانية:

هناك أشياء عزيزة ونفيسة نؤثر أن نبقيها كامنة في زاوية من أرواحنا، بعيدة عن العيون المتطفلة، فلا بدّ من إبقاء الغلالة مسدلة على بعض جوانب هذه الروح صوناً لها من الابتذال.


رسائل عن العيون

الرسالة الأولى:

اخرج بالعزم من هذا الفناء الضيق..

المحشوِّ بالآفات إلى الفناء الرحب..

الذي فيه ما لا عين رأت..

فهناك لا يتعذر مطلوب..

ولا يفقد محبوب..


الرسالة الثانية:

النور الذي في العين ليس إلّا أثراً من نور القلب..

أمّا النور الذي في القلب فهو من نور الله ..