أقوال عن العيون

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٤٦ ، ٣ مارس ٢٠١٩
أقوال عن العيون

حكم وأقوال عميقة عن العيون

  • العيون الحزينة لا تكذب.
  • العيون نوافذ إلى الروح والجسد.
  • الحقيقة في العيون، والكذب وراء العيون.
  • العيون والوجوه تقول لك ما لا يقال، وتفضح ما هو خفي في النفوس.
  • عندما تنام كل العيون، تظل عيون الحب وحدها ساهرة.
  • العين التي لا تبكي لا تبصر في الواقع شيئاً.
  • قد تضيع الكلمات من الإنسان، ولكنها تظل مرسومة في عينيه.
  • مهما اختلفت لغات البشر، فإن لغة العيون واحدة يفهمها جميع البشر.
  • العيون أبواب للروح ومداخل للجسد، وإنها وحدها تكفى للنفور من الكائن أو الدخول عليه بلا حجاب.
  • هناك أنواع كثيرة من العيون، حتى أبو الهول له عينان، وبالتالي فإن هناك أنواع كثيرة من الحقائق، وبالتالي فليس هناك حقيقة.
  • خلق الله للإنسان عينين: عين ترى الخير، وعين ترى الشر، و العقل بينهما ليحكم ويختار.


عبارات جميلة عن عيون المرأة

  • إن لعين المرأة بريقاً يخترق حُجب الخيال بأشعته تارة، ويتلقى إيحاءات الخلود المنتظرة تارة أخرى.
  • عيون المرأة بحيرة جافة، ولكنها تستطيع أن تسقط أعظم السباحين.
  • أجمل العيون وأكذبها.. عيون النساء.
  • أكبر لص تحت قبة السماء.. هو الجمال الكائن في عينيّ المرأة.
  • إنك تستطيع قراءة قصة المرأة في عينيها.
  • في ابتسامة المرأة: عظمة الحياة وجمالها، وفي عينيها: دهاؤها وعمقها.
  • عندما تتحدث إلى امرأة . . أنصت إلى ما تقوله عينيها.
  • معنى الفتنة في الجمال.. أنك تحب من المرأة عينيها، ولكنك مع ذلك لا تعرف لونهما.
  • شيءٌ ما في عينيها أو وجهها يفتحُ لك بابًا فتدخُل من الظلامِ إلى النور.
  • حين تحب المرأة تتوهج جمالاً، ويشع في عينيها بريق.


أبيات شعرية عن العيون

  • الشاعر أبو زريق البغدادي:

‏إن العيون لها بوحٌ ورَقرقَةٌ

أسمى وأفصحُ مما قيل أو كُتِـبا

‏سكتنا ولكنَّ العيونَ نواطق

أرق حديثٍ ما العُيون به تشدو
  • الشاعر ابن زيدون:

والودُّ يظهرُ في العيون خفيُّهُ

‏إن الوداد سريرةُ لا تُكتَمُ
  • زهير بن أبي سلمى:

فإن تك في صديق أو عدو

تخبرك العيون عن القلوب

إنّ العُيُونَ التي في طَرْفِها حَوَرٌ

قتلننا ثمَّ لمْ يحيينَ قتلانا
  • إيليا أبو ماضي:

ليت الذي خلق العيون السودا

خلق القلوب الخافقات حديد

لولا نواعسها و لولا سحرها

ما ودّ مالك قلبه لو صيدا

عوّذ فؤادك من نبال لحاظها

أو مت كما شاء الغرام شهيدا

إن أنت أبصرت الجمال و لم تهم

كنت امرءا خشن الطباع ، بليدا


قصيدة حزينة عن العيون

كتب الشاعر السوري نزار قباني هذه القصيدة بعنوان (نهر الأحزان):

عيناكِ كنهري أحـزانِ

نهري موسيقى.. حملاني

لوراءِ، وراءِ الأزمـانِ

نهرَي موسيقى قد ضاعا

سيّدتي.. ثمَّ أضاعـاني

الدمعُ الأسودُ فوقهما

يتساقطُ أنغامَ بيـانِ

عيناكِ وتبغي وكحولي

والقدحُ العاشرُ أعماني

وأنا في المقعدِ محتـرقٌ

نيراني تأكـلُ نيـراني

أأقول أحبّكِ يا قمري؟

آهٍ لـو كانَ بإمكـاني

فأنا لا أملكُ في الدنيـا

إلا عينيـكِ وأحـزاني

سفني في المرفأ باكيـةٌ

تتمزّقُ فوقَ الخلجـانِ

ومصيري الأصفرُ حطّمني

حطّـمَ في صدري إيماني

أأسافرُ دونكِ ليلكـتي؟

يا ظـلَّ الله بأجفـاني

يا صيفي الأخضرَ ياشمسي

يا أجمـلَ.. أجمـلَ ألواني

هل أرحلُ عنكِ وقصّتنا

أحلى من عودةِ نيسانِ؟

أحلى من زهرةِ غاردينيا

في عُتمةِ شعـرٍ إسبـاني

يا حبّي الأوحدَ.. لا تبكي

فدموعُكِ تحفرُ وجـداني

إني لا أملكُ في الدنيـا

إلا عينيـكِ ..و أحزاني

أأقـولُ أحبكِ يا قمـري؟

آهٍ لـو كـان بإمكـاني

فأنـا إنسـانٌ مفقـودٌ

لا أعرفُ في الأرضِ مكاني

ضيّعـني دربي.. ضيّعَـني

إسمي.. ضيَّعَـني عنـواني

تاريخـي! ما ليَ تاريـخٌ

إنـي نسيـانُ النسيـانِ

إنـي مرسـاةٌ لا ترسـو

جـرحٌ بملامـحِ إنسـانِ

ماذا أعطيـكِ؟ أجيبيـني

قلقـي؟ إلحادي؟ غثيـاني

ماذا أعطيـكِ سـوى قدرٍ

يرقـصُ في كفِّ الشيطانِ

أنا ألـفُ أحبّكِ.. فابتعدي

عنّي.. عن نـاري ودُخاني

فأنا لا أمـلكُ في الدنيـا

إلا عينيـكِ... وأحـزاني

18 مشاهدة