أجمل سمكة في العالم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٧ ، ٧ يونيو ٢٠١٧
أجمل سمكة في العالم

الأسماك

تعتبر الأسماك إحدى الحيوانات الفقارية المائية التي تضم حوالي 30000 نوع، وهي من الكائنات ذوات الدم البارد، حيث إنّها تستمد حرارتها من الوسط المائي الذي تعيش فيه، حيث تعيش بعض أنواع الأسماك في المسطحات المائية المالحة، وبعضها الآخر يعيش في المسطحات العذبة، وتتميّز الأسماك بألوانها المتنوّعة، وأشكالها الجميلة، وأحجامها المتفاوتة، وفي هذا المقال سنعرفكم على أجمل سمكة في العالم.


أجمل الأسماك في العالم

سمكة الماندارين

تعتبر سمكة الماندرين أو السمكة المعروفة باليوسفي من أجمل الأسماك، تعيش في المياه المالحة، وفي المحيط الهادئ بين الشعاب، وتتميّز هذه السمكة بصغر حجمها؛ حيث تبلغ حوالي 2.6 بوصة، وتعدّد ألوانها، وتتغذى أسماك الماندارين على بيض الأسماك الأخرى، والصدفيات، والديدان متعددة الأشواك، ولا بدّ من الإشارة إلى أن هذا النوع من الأسماك تصعب تربيته في البيوت، وذلك نظراً لعاداتها الغذائية الصارمة.


سمكة ملاك الإمبراطور

تعيش سمكة ملاك الإمبراطور في الشعاب المرجانية في المحيطين الهادي والهندي، وكذلك في المنطقة من البحر الأحمر وحتى هاواي وجزر استرال، وتتميّز هذه الأسماك بلونها الذي يتكوّن من مزيج الأزرق، والأبيض، والأزرق الكهربائي، حيث إنّ هذه الألوان مرتبة في نمط دائري، وعندما تصل السمكة إلى سنّ النضج؛ أي أربع سنوات؛ يظهر لها ظلال سوداء حول العينين، وسلسلة من الخطوط الصفراء والزرقاء.


سمكة الأسد

تعتبر سمكة أسد البحر من الكائنات البحرية السامّة، وهي تنتمي إلى فصيلة عقرب البحر، وتعيش في المحيط الهندي والهادي، وتتميّز بأن لها أشواك منفصلة، وشكل مخطط من الكثير من الألوان كالأحمر، والبني، والبرتقالي، والأبيض، كما أن لها زعانف مشعة على ظهرها، تحمل فيها السم، ويعتبر هذا السم من الأنواع غير المميتة للبشر، ولكنه يعدّ سلاحاً فعّالاً ضدّ أعدائها في الطبيعة.


سمكة الزناد المهرج

تعيش سمكة الزناد المهرج في المناطق الاستوائية في المحيطين الهادي، والهندي، وهي من الأسماك التي تتميّز بندرتها، وبألوانها المميزة كالأصفر، والأبيض، والأزرق الفاتح، وتتغذّى هذه الأسماك على الرخويات، والقشور.


جنبري السرعوف

سمّيت هذه السمكة بهذا الاسم؛ لأنّ تكوينها الجسدي يشبه الجنبري والسرغوف، ويصل طولها إلى حوالي 30سم، وفي بعض الحالات يصل إلى 38سم، وتمتلك هذه السمكة درعاً لحماية نفسها؛ حيث إنه يغطي الجزء الخلفي من رأسها، وأوّل ثلاثة أقسام من صدرها.


سمكة ببغاء قوس قزح

تسمّى هذه السمكة بسمكة الببغاء، وذلك لأنّ فمها يشبه مناقير الطيور، وتستخدم هذه السمكة الفم في الهجوم على أعدائها، كما أنّها تتغذى على اللافقاريات الصغيرة التي تعيش في الشعاب المرجانية الموجودة في قاع البحار الرملية، ويكون لون أسماك الببغاء في أطوارها البدائية أحمر أو بنياً أو رمادياً، أمّا في أطوارها المتقدّمة فتكون ذات لون أزرق أو أخضر، مع وجود بقع صفراء ووردية لامعة.