أجمل عبارات العيد

كتابة - آخر تحديث: ١٤:٤٥ ، ١٩ مارس ٢٠١٩
أجمل عبارات العيد

أجمل الحكم عن العيد

  • والعيد مستمر، العيد يبقى، والأطفال فقط يتبدلون.
  • العيد الذي طالما ننتظره ينقضي في يوم واحد.
  • هل تفرح في العيد وهناك أعين تنام على فزع و عليه تستيقظ؟
  • مع كل أذان فجر، أستشعر العيد، وزينة أمي، وعبق ذكريات طفولتي.
  • إن روح العيد لا تهب السعادة لمن ينتظرها بالعبوس.
  • ليس العيد إلا إشعار هذه الأمة بأن فيها قوةَ تغيير الأيام، لا إشعارها بأنّ الأيام تتغير.
  • السعادة عيد غير ثابت التاريخ.
  • العيد ما هو إلا هي، وأنا فقط أتزين بها .
  • كان العيد في الإسلام هو عيد الفكرة العابدة، فأصبح عيد الفكرة العابثة.
  • في العيد نذكر كل من مر في حياتنا وترك أثراً فيها، نذكر الأحياء والأموات، من سعى لأجلنا ومن تخلى عنا.
  • حتى المرض يصبح محبباً عندما تعرف أن هناك أشخاصاً ينتظرون شفاءك كما ينتظرون العيد.
  • أدمنت في عينيك فرحة طفلة تلهو بضوء الصبح في أيام العيد.


أجمل عبارات العيد للحبيب

  • يا حبيبي لن أقول كل عام وأنت بخير، بل سأقول لك أنت الخــير لكل عام.
  • أعذب تهنئة لأعذب إحساس، محبتك في القلب لا تقاس، كل سنة وانت أسعد الناس، أسأل من أعد العيد وطوى الشهر الفقيد، يمدكم بعمر مديد يجعل حياتك عيد سعيد يا أغلى حبيب.
  • العيد يا حبيبي فرحة لا تكمل إلا بوجودك، والعيد بهجة لا تحلى إلا بقربك.
  • إلى من قطف الإبتسامة وطبعها على أحزاني إلى من علمني هندسة العبارة وكسر حواجز قلمي إليك أرسل لك قبل كل البشر أعايدك كل عام وأنت بخير.
  • من القلب لمن سكن القلب أهنئك بمناسبة قدوم العيد متمنياً من العلي القدير سعادتكم.
  • زهر وورد وريحان قطفته من حديقة الرحمن، لأعز إنسان بمناسبة العيد القادم.
  • في زحام الأعوام يمضي العام بعد العام وفي كل عام حقائق وأحلام وأنــا حلمي، أراك بخير في كل عام.


أجمل عبارات العيد للأهل والأصدقاء

  • اللهم زد هذا الوجه “نوراً” واجعله دائماً “مأجوراً ” وبلغه “العيد” مسروراً تقبل الله طاعتكم يا أهلي و أصدقائي.
  • لست أول المهنئين، لكنني أرقهم كلمة، وأصدقهم مشاعر، وألطفهم عبارة أنتقي أحرفي بكل إتقان ليس لأنني مبدع الكلمة، بل لأنني سأوجهها لمن تثنت لأجله الجمل، طرباً لقدومها إليه، أهنئك يا صدقي من كل قلب محب بمناسبة قدوم العيد السعيد.
  • وبسمة العيد فيها الورد منتشر، والزهر مزدهر يلقي بأنفاس، تراقصت كلمات الشعر من فرح، والطير غنى فأشجى كل إحساس، لتلقى إلى أغلى الأهل و الأصدقاء.
  • هنأك الله بالقبول وأسكنك الجنّة مع الرسول ورزقك بالعيد بهجة لا تزول.


أبيات شعرية عن العيد

يقول الشاعر زكي مبارك:

يا ليلة العيد ماذا أنت صانعة

إني أخاف الجوى يا ليلة العيد

أتقبلين وما لي فيك من أمل

غير اللياذ بأطياف المواعيد

مضت سنون ومرت أعصرٌ وأنا

في ليلة العيد ألهو بالعناقيد

فكيف صارت حياة اليوم مقفرةً

مقدودة من تجاليد الجلاميد

إن الذين بأمر الحب قد ملكوا

لم يتقوا الحب في أسرى وتصفيدي

الكفر في جهله الطاغي وظلمته

أخفّ من جهلهم يوما أناشيدي

أشكو إلى الحب ما صارت بثورته

أيامنا البيض رهن الأعين السود

يا مرسل العيد ما شاءت عواطفهُ

ولو أراد قضيت العمر في عيد

العيد بعد غدٍ فيما سمعت فهل

أراك تؤنس روحي ليلة العيد

إسكندرية دعها دع حماك بها

مصر الجديدة مأوى الخرّد الغيد

يا خاليَ البال من وجدى ومن شغفي

ونائماً عن عذاباتي وتسهيدي

لا تجعل العيد في لألاء نضرته

يوماً يراع بأحزانٍ وتنكيد

لا تذو بالصد عنه مهجةً ظمئت

العيد للروح مثل الماء للعود

يا جاهلين ولم أجهل صنائعهم

فلم يروا من فؤادي غير تحميدي

ما أمركم ما هواكم قد بليت بكم

بلوى الظماء بنهرٍ غير مورود

قتلتم الحب قتلاً فاتقوا غدكم

وجاهدوا لوعة المهجور في العيد

الهجر منى لا منكم ولا عجبٌ

عند القوي زمام البخل والجود

لم أبك يوماً على نفسي بكيت لكم

عنكم بشعر كمثل الدر منضود

لا تذكروني ولا يخطر لكم أبداً

أني سأذكركم في ليلة العيد

لم ينعم الجنّ في سلطان نشوتهم

بمثل ما قد نعمنا ليلة العيد

يا ليلة العيد ماذا أنت صانعةٌ

إني أخاف الجوى يا ليلة العيد

ليت الذي يخلق الأحلام باسمةً

كأنها الراح في أحلام عربيد

يا ليته يرجع الآمال ضاحكةً كما

مضت في زمان غير معهود

أيام ألهو بروح لو حفظت لهُ

عهد الغرام لكان اليوم معبودي

لم يخلق اللَه من حسن يماثله

غير الوفاء بقلبٍ منه معمود

أزوره بخيالي عند نفرته

منى فألثم هدبَ الأعين السود

وأقرأ السطر خطّته أناملهُ

خط المزامر من ألحان داود

في كل حرف غناءٌ إن أسطرهُ

سجع الحمائم فوق الأغصن الغيد

يا فوق ما أشتهي يا فوق ما طمحت

روحي تعال فهذي ليلة العيد

النمل يرشف خطى حين أكتبه

كالنحل يرشف أسرار العناقيد

لو كان في صفحة الماضي لنا

خبر لكنت آية إيماني وتوحيدي

متى تعود أجب إني لأحسبني

أروى الهوى حالماً في ليلة العيد

يستأسد الحب في قلبي فأزجره

لك للسلامة فارجع غير مردود

لو شئت أنشبت نابي في مقاتلكم

إني لكم إن غردتم بالمراصيد

يا غادرين ولم أغدر مضى زمنٌ

لم تحفظوا فيه أطياف المواعيد

يقول طيف رفيق إن موعدنا

عصر الثلاثاء أو في ليلة العيد

العيد بعد غدٍ ما العيد بعد غدٍ

العيدُ أنتم فدلّوني على عيدي

سئمتُ بهجة أيامي ونضرتها

أنتم قضيتم بتغريبي وتشريدي

العيد آتٍ وإن القلب منتظرٌ

أقباس أنواركم في ليلة العيد

لكم معاذيرُ من وجدى وصولته

محبوبُ روحي طعامي ليلة العيد

إسكندرية دعها دع حماك بها

إن كنتَ تشتاقني في ليلة العيد

يا ليلة العيد ماذا أنت صانعة

إني أخاف الجوى يا ليلة العيد

أخاف من ليلةٍ فتكُ الغرام بها

فتكُ الغرام بقلبي ليلة العيد

سأشرب الثكل وحدى لا ظفرت

به ولا غدا من أرجيه بمفقود