أجمل عبارات عن الصديق

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٥٠ ، ١٢ مارس ٢٠١٩
أجمل عبارات عن الصديق

أجمل العبارات عن الصديق

  • وإني يا صديقي أتذكر تفاصيل ضحكتك، كم كانت بلهاء ساخرة من الواقع يشرق معها بريق عينيك لا تهاب سوى اختفاء صفاء تلك البسمة.
  • الصداقة كلمة تحمل معاني عدة، أجملها التضحية من أجل الآخر، التحرر من الانطوائية، والاندماج مع الآخر .
  • هناك من يكون حضوره في حياتك علامة فارقة، وهناك من يكون علامة فارغة، فانتقي الصديق الحقيقي، واحذر من الصداقة المزيّفة.
  • إذا قرر أصدقائي القفز من فوق الجسر، فلن أقفز معهم، ولكنني سوف أنتظرهم تحت الجسر لأتلقاهم.
  • يتشاجرون يومياً، ويأتون في اليوم التالي، وقد نسوا زلات، وأخطاء بعضهم؛ لأنهم لا يستطيعون العيش دون بعضهم، هذه هي الصداقة.
  • عندما يؤلمك النظر للماضي، وتخاف ممّا سيحدث في المستقبل، انظر لجانبك، وصديقك الحميم سيكون هناك ليدعمك.
  • زهرة واحدة تستطيع أن تكون حديقتي، وصديق واحد يستطيع أن يكون عالمي.
  • يقول لي أبي دائماً: عندما تموت، ولديك خمسة أصدقاء، فقد عشت حياة عظيمة.
  • الصداقة شيء رائع تتغنى به النفس، وهو وسيلة ناجحة بين كل الناس في بعض الأحيان قد يكون هاجس يحرك الإحساس، ولكن تبقى في النهاية الصداقة علامة فارقة لا يستطيع أحد أن يفسرها إلا من اتبعها بالشكل الصحيح، وتنفس من عبيرها، وضحى لأجلها، وفعل المستحيل لكي لا تضيع.
  • ليست الصداقة البقاء مع الصديق وقتاً أطول، الصداقة هي أن تبقى على العهد حتّى وإن طالت المسافات أو قصرت.
  • أصبحت ثرياً، واكتشفت أن الصداقة أهم من المال، لو بقيت فقيراً لكان المال هو الأهم، لا تجعل فقد الشيء هو من يشعرك بقيمته.
  • الصداقة الحقيقية كالخطوط المتوازية لا تلتقى أبداً؛ إلا عندما تطفو المصالح على السطح، عندها تفقد توازيها، وتتقاطع.
  • الصداقة زهرة بيضاء تنبت في القلب، وتتفتح في القلب، ولكنها لا تذبل.
  • هناك أصدقاء يحتاجهم عقلك، وهناك أصدقاء يحتاجهم قلبك، وهناك أصدقاء تحتاجهم أنت لأنّك ببساطة دونهم تصبح بلا عنوان.
  • الصداقة أسمى حب في الوجود، الصداقة كنز لا يفني أبداً، فهي رمز الخلود، والحب الطاهر دون نفاق أو حسد أوغيرة .
  • الصديق الحقيقي هو ما إن وصلت جبهته إلى الأرض ساجداً حتى ذكرك بدعوة خير، ودمعت عيناه، وهو يقول يا الله استجب.


رسائل شوق إلى الصديق

  • اشتقت لكل شيء جميل يا صديقي العزيز كيف حالك.
  • أحس بشعور الغُربة لما تكتب أناملي رسالة لك، وسُرعان ما يكون مصير الرسالة الحذف، أشتقت لوطني كثيراً يا صديقي العزيز يوجد بداخلي الكثير من الثرثرة.
  • اشتقت لسند في الحياة، اشتقت لصانع البهجة لدي اشتقت لمستمع جيد، اشتقت لك يا صديقي العزيز لكن المسافات والغربة تحول دون اشتياقي.
  • اشتقتُ لك يا صديقي العزيز، والغائب، والحاضر في قلبي.
  • كيف الحال يا صديقي أرجو بأن تكون في أفضل حال، لطالما بقيت في ذاكرتي، وستبقى للأبد، اشتقتُ لك يا صديقي العزيز.
  • على سبيل الأمنيات يا صديقي رسالة منك بهذا الوقت عنوانها اشتقت لك.
  • يا صديقي العزيز، اشتقت لك كثيراً، واشتقت لحديثنا معاً، ولتلك الليالي التي مضت، وأنا بجانبك دون ملل، أتدري كم أنا تائهٌ دونك، ولا أعرف سبب لكل الذي حدث حتى الآن.
  • عجباً لك يا صديقي العزيز أنك أكثر من يُبهجني، وأكثر من يحزنني، وأكثر من يخذلني، كلما اشتقتُ إليك لتبهجني فكرت أين اللقاء.
  • يا صديقي، وكأن الليل يستفزني بسؤالٍ عنك، فماذا أجيبه يا صديقي؟ فقد زاد شوقي إليك، اشتقت لك.
  • الصّديق الحقيقي: هو الذي يتمنّى لك ما يتمنّى لنفسه.


حكم وأقوال عن الصديق

  • الصداقة ودٌّ، وإيمان.
  • الصداقة تحفة تزداد قيمتها كلما مضى عليها الزمن.
  • الصداقة قصر مفتاحه الوفاء، وغذاؤه الأمل، وثماره السعادة.
  • الصّداقة حديقة وردها الإخاء، ورحيقها التّعاون.
  • التسامح أساس الصداقة، والحب الحقيقي.
  • اجعل كل صديق يظن أنّه الأقرب إليك، والمفضل لديك، افعل هذا دون خديعة، افعله بمحبة.
  • الأصدقاء أرواح شفافة تربطنا بهم صلة قوية، تجعل قربهم مصدر راحة، وسعادة دائمة.
  • الصّداقة أرض زُرعت بالمحبّة، وسُقيت بماء المودّة.
  • متى أصبح صديقك بمنزلة نفسك، فقد عرفت الصداقة.
  • الصداقة كالمظلة كلما اشتد المطر زادت الحاجة إليها.
  • الصّداقة بحر من بحور الحياة نركب قاربه، ونخدر أمواجه.
  • قيل إنّ الصداقة هي عقل واحد في جسدين.
  • الصداقة ليست بطول السنين، بل بصدق المواقف.
  • الصداقة الحقيقية كالعلاقة بين العين، واليد: إذا تألمت اليد دمعت العين، وإذا دمعت العين مسحتها اليد.
  • الصداقة لا تغيب مثلما تغيب الشّمس، والصّداقة لا تذوب مثلما يذوب الثّلج، والصّداقة لا تموت إلا إذا مات الحب.
  • الصّداقة حلمٌ، وكيان يسكن الوجدان.
  • المال يجلب لك أصدقاء المصلحة، والجمال يجلب لك أصدقاء الشهوة، أمّا الأخلاق تجلب لك أصدقاء العمر.
  • الأب كنز، والأخ سلوى، والصديق كلا الاثنين.


شعر عن الصديق

  • يقول أبو فراس الحمداني:

لي صَديقٌ عَلى الزَمانِ صَديقي

وَرَفيقٌ مَعَ الخُطوبِ رَفيقي.

لَو تَراني إِذا اِستَهَلَّت دُموعي

في صَبوحٍ ذَكَرتُهُ أَو غَبوقِ.

أَشرَبُ الدَمعَ مَع نَديمي

بِكَأسي وَأُحَلّي عِقيانَها بِعَقيقِ.
  • يقول الإمام الشافعي:

إذا المرء لا يرعاك إلا تكلفاً

فدعه ولا تُكثِر عليه التأسفا.

ففي الناس أبدال وفي الترك راحةٌ

وفي القلب صبرٌ للحبيب ولو جفا.

فما كل من تهواه يهواكَ قلبُه

ولا كل من صافيته لك قد صفا.

إذا لم يكن صفو الوداد طبيعةً

فلا خيرَ في ودٍ يجئُ تكلٌفا.

ولا خيرَ في خِلٍ يخون خليله

ويلقاهُ من بعدِ المودة بالجفا.

ويُنكِرُ عيشاً قد تقادم عهدهُ

ويُظهِرُ سراً كان بالأمس قد خفا.

سلامٌ على الدنيا إذا لم يكن بها

صديقٌ صدوقٌ صادقُ الوعدِ مُنصِفا.