عبارات عن الصداقة قصيرة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٩ ، ٧ أبريل ٢٠١٩
عبارات عن الصداقة قصيرة

الصداقة

تعتبر الصداقة من أسمى العلاقات بين الناس، حيث تكون الحياة صعبةً جداً إذا لم يكن لديك صديق يشاركك لحظات الحزن والفرح، فكم واجهتنا في حياتنا مواقف مؤلمة تمكنا من تجاوزها بفضل وجود أشخاص وقفوا إلى جانبنا وساندونا لنقف من جديد، وهؤلاء الأشخاص هم أصدقاؤنا الحقيقيون، وفي هذا المقال سنعرض أجمل العبارات عن الصداقة.


عبارات عن الصداقة قصيرة

  • بَهجةُ الأصدقاء، سَبب كافٍ لأن نُصبح سعداء جداً.
  • بعض الأصدقاء نفوس راقية وأنيقة يجعلونك تكتفي بهم عن مئات الأصدقاء.
  • شكراً للأصدقاء الذين يلمسون نبرة التوجع في أصواتنا وصمتنا، فلا يناقشوننا وإنّما يفتشون عن أمور تُسعدنا وتبعث البهجة في نُفوسنا.
  • عندما يؤلمك النظر للماضي، وتخاف ممّا سيحدث في المستقبل، انظر لجانبك، وصديقك الحميم سيكون هناك ليدعمك.
  • كلّما صرنا أقبح في عيون الآخرين، سنكون أروع لبعضنا البعض، وهذا كان دائماً إيماني الراسخ عن الصداقة.
  • إذا تشاجر صديقان من أصدقائك فلا تحكم بينهم لئلّا تخسر أحدهما، وإذا تشاجر عدوّان من أعدائك فأحكم بينهما لأنك ستكسب أحدهما.
  • ليس هناك كلمة تصف معنى التقائك بصديق قديم.
  • الجميع يسمع ما تقول، الأصدقاء يستمعون لما تقول، وأفضل الأصدقاء يستمع لما لم تقل.
  • الصّديق هو الشخص الذي يعرف أغنية قلبك، ويستطيع أن يغنّيها لك عندما تنسى كلماتها.
  • كلّ منّا له طريقة في الحياة، ولكن أينما ذهبنا فكل يحمل جزءاً من الآخر.
  • لا تبكِ على من لا يبكي عليك.
  • إذا كان لا بدّ لك أن تموت، أرجوك أن تسأل إذا كان بالإمكان أن تأخذ معك صديق.
  • إذا كنت ستعيش مئة عام، فإنّني أتمنّى أن أعيش مئة عام تنقص يوماً واحداً كي لا أضطر للعيش من دونك.
  • الصّديق جميل وحلو المعشر إن كان جديداً، وأجمل إن كان صادقاً، وأكثر جمالاً إن كان أنت.
  • لُمْ صديقك سِراً، وامدحه أمام الآخرين.
  • خير الأصدقاء إن ضحِكت لك الدُنيا لم يَحسدك وإن عَبست لك لم يترُكك.


عبارات عن معنى الصداقة

  • الصداقة كصحة الإنسان لا تشعر بقيمتها النادرة إلّا عندما تفقدها.
  • الصّداقة هي عقل واحد في جسدين.
  • الصداقة تبدأ عندما تشعر أنك صادق مع الآخر دون أقنعة.
  • الصّداقة كلمة تحمل معانٍ عدّة أجملها التّضحية من أجل الآخر، والتحرّر من الانطوائيّة، والاندماج مع الآخر.
  • الصّداقة هي ملح الحياة.
  • الصّداقة شجرة بذورها الوفاء وأغصانها الأمل وأوراقها السّعادة.
  • الصداقةُ ملح الحياة.. لا طعم للحياة بلا أصدقاء، يضيفون لحياتك شيئاً مميّزاً بكل تفاصيله.. لا تضيفه لك عائلة ولا زواج إنّما هم الأصدقاء.
  • الصّداقة بحرٌ من بحور الحياة نركب قاربه ونخدّر أمواجه.
  • الصّداقة مدينة مفتاحها الوفاء وسكّانها الأوفياء.
  • الصّداقة هي طاقة لا يمكن للإنسان العيش من دونها هي متنفّس حيث يجد المرء منا كلّ راحته في التّعبير عن رأيه يقول رأيه بكلّ طلاقة ومن دون أن يشعر بأنّه مقيّد.
  • الصّداقة ود وإيمان.
  • الصّداقة حلمٌ وكيان يسكن الوجدان.
  • الصداقة بحر من بحور الحياة نركب قاربه ونخدر أمواجه.
  • الصداقة كلمة تحمل معانٍ عدّة أجملها التضحية من أجل الآخر، والتحرّر من الانطوائية، والاندماج مع الآخر.
  • الصّداقة نعمة من الله وعناية منه بنا.


خواطر عن الصداقة

لم أكن أتخيل أن تلك التفاهات ستترك تلك المسافات بيننا كنا أصدقاء حتّى اشتكت الطرقات من ضحكاتنا، كنّا نتحدث حتّى تعطلت هواتفنا، كنّا نلعب حتّى اشتكى الجيران منّا فأين أنت الآن وأين أنا، لا تجعل الأيام تأخذك مني يا صديقي ولا تنسى لحظاتنا السعيدة التي طالما عشناها سوياً فهي عمر كامل لا يمحوها بعض المشاغل.


الصداقة هي الوجه الجميل للحياة، هي الوجهُ الذي يُبقيك مبتسمًا مهما أثقلتْكَ الحياة، هي السّند والعون واليدُ الحانية، والصداقة كنزٌ ثمين جدًا لمن يقدّرها ويحافظ عليها، هي العلاقة التي تُجبركَ عندما تنكسر، وتُربت على كتفك عندما تحزن، وتقوّيك عندما تضعف، وتسندك عندما تقع، الصداقة هي العلاقة التي ليس للمصلحة فيها مكان، فالصديقان قريبان من بعضهما لدرجة أنّه لا يمكن أن تتدخل بينهما المصالح الدنيوية، هما صديقان فقط، يتشاركان آلامهم وأفراحهم فيخففون من حدّة الآلام ويعيشان الفرح أضعافًا.


الصداقة هي تلاحم شخصين في روحٍ واحدة، مشاعر أحدهما تتأثر بالآخر مهما كانت، فإذا كان أحدهما فرِحًا، صار الثاني كذلك بالتأكيد، وإذا ضاقت بأحدهما الحياة، فإنّ الآخر لن يكفّ عن محاولة إخراجه من ضيقته وتوسيع الحياة في ناظريه، فما أن يفعل ذلك حتى نرى صديقه بدأ يخرج من ضائقته تدريجيًا فتأثيرهما على بعض قويٌ جدًا، حتّى لأنه قد يكون من أقوى المؤثّرات في حياة الشخص.


عبارات عن الصديق الحقيقي

  • الصديق الحقيقي هو الذي يفرح إذا احتجت إليه ويسرع لخدمتك دون مقابل.
  • تمسّك بالصّديق الحقيقي بكلتا يديك.
  • الصّداقة الحقيقيّة هي تلاحم شخصين في شخصيّة واحدة تحمل فكراً واحداً.
  • الصّديق الحقيقيّ هو الذي يمشي إليك عندما يبتعد باقي العالم عنك.
  • الصّديق الحقيقي هو الذي يظنّ بك الظنّ الحسن، وإذا أخطأت بحقّه يلتمس العذر ويقول في نفسه لعلّه لم يقصد.
  • الأصدقاء الحقيقيّون كالنّجوم، لا تراها دوماً لكنّك تعلم أنّها موجودة في السّماء.
  • في الحياة نحن لا نخسر الأصدقاء .. بل نتعلّم من هو الصديق الحقيقي.
  • الأصدقاء الحقيقيّون يصعب إيجادهم، ويصعب تركهم، ويستحيل نسيانهم.
  • صديقك الحقيقي هو من يفهمك بلا كلمات، وهو من يصدّقك بلا أدلة، وينصحك من دون أغراض، ويُحبك من دون أسباب، وهو من يعرفك من دون مصالح.
  • الصديق الحقيقي هو الذي يمشي إليك عندما يبتعد العالم عنك.
  • الصديق الحقيقي هو الذي تتشاجر معه يومياً! وتصابون أنت وهو بفقدان الذاكرة في اليوم التالي.
  • الصّديق الحقيقي هو الصّديق الذي تكون معه كما تكون وحدك، أي هو الإنسان الذي تعتبره بمثابة النفس.
  • الصّديق الحقيقي هو الذي يقبل عذرك، ويسامحك إذا أخطأت، ويسدّ مسدّك في غيابك.
  • معظم الناس يدخلون ويخرجون من حياتك، لكن أصدقاءك الحقيقيين هم من لهم موضع قدم في قلبك.
  • الصّديق الحقيقي هو الذي ينصحك إذا رأى عيبك، ويشجّعك إذا رأى منك الخير، ويعينك على العمل الصّالح.
  • الصديق الحقيقي هو مَن يكون بجانبك عندما يرحل العالم كلّه.


أقوال عن الصداقة

  • يقول لي أبي دائماً: عندما تموت ولديك خمسة أصدقاء، فقد عشت حياةً عظيمة.
  • أتعلّم منك وتتعلّم منّي وسوف لن نختلف.
  • من يبحث عن صديق بلا عيب، يبقى بلا صديق.
  • الصديق هو حديث الروح، هو المرجع في كثير من الأمور .. وهو الرفيق الأطول روحاً بعد الأم في رحلة الحياة الطويلة.
  • من السّهل أن تضحّي لأجل صديق، ولكن من الصّعب أن تجد الصّديق الذي يستحقّ التّضحية.
  • أمّي دائماً تقول لي إنّ الثّراء لا يقاس بالمال، وإنّما بالأصدقاء، ومؤكّد بأنّها ستسعد بلقائه وسترى كيف أصبحت ثريّاً بمصادقته.
  • صحبة الأخيار تورث الخير، وصحبة الأشرار تورث الندامة.
  • صديقي هو وطني.
  • ما أجمل تلك المشاعر البشرية والأحاسيس الإنسانية المرهفة الصادقة المفعمة بالحب والنقاء.. التي تمتلئ بها الروح ويضطرب بها القلب ويهتز بها الوجدان.
  • عندما ترتفع سيعرف أصدقاؤك من أنت، ولكن عندما تسقط ستعرف أنت من أصدقاؤك.
  • إذا قرر أصدقائي القفز من فوق الجسر فإنّني سوف لن أقفز معهم، ولكن سوف أنتظرهم تحت الجسر لأتلقاهم.


رسائل جميلة للصديق

  • صديقي .. ستبقى من يؤنس وحدتي ويملأ عليّ خلوتي .. ويبعد عنّي وحشتي .. أنت يا توأم روحي.
  • مُجرد حديثي معك يا صديقي في عز الضيق .. يُشعرني أنّي ما زلت أحيا وأتنفس وأني بخير.
  • لا تمشِ أمامي فربّما لا أستطيع اللحاق بك، ولا تمشِ خلفي فربّما لا أستطيع القيادة، ولكن امشِ بجانبي وكن صديقي.
  • يا صديقي .. أتعرف الفرق بين ابتسامتي وابتسامتك؟ أنتَ تبتسم إذا شعرت بالسعادة .. وأنا أبتسم إذا رأيتك سعيداً.
  • الصديق مثل الكتاب يجب أن تقرأهُ لتقدّر جماله .. ولهذا أنت يا صديقي من أجود الكتب وكم أتمنى أن يعاد نسخك.
  • صديقي.. أنتَ بالنّسبة للعالم مجرّد شخصٍ فيه، ولكنّك بالنّسبة لشخصٍ ما أنت كلّ العالم.
  • حبّك يا صديقي يُزهر في قلبي بساطاً من ربيع، ويصنع من صحاري روحي المقفرة حدائق ذات بهجة.
  • حروف كلمة (صديق) ليست مثل كل الحروف (ص: الصّدق، د: الدم الواحد، ي: اليد الواحدة، ق: القلب الواحد).
  • إلى من عاش معنا زمناً ثمّ فقدناه .. عُد إلى مجالس الصالحين .. ومصاحبة الطيبين.
  • سلامٌ على الدنيا إِذا لم يكن بها .. صديقٌ صدوقٌ صادق الوعدِ منصفاً.
  • ما أجمل أن نجد صديقاً صادقاً في هذا الزمن، ويجعلنا دون علمنا أشخاصاً أفضل.
  • لا يستطيع اللسان التعبير عن كلّ ما في النفس تجاههم، ولكن تأبى النفس إلّا أن تبيّن بعض ما يتلجّج في الصدر .. ويشتعل في الأعماق ومع عودة الذكريات يعود الأمل.


أشعار عن الصديق

  • يقول محمود سامي البارودي في قصيدته التي يصف فيها الصديق الحقيقي قائلاً:

لَيْسَ الصَّدِيقُ الَّذِي تَعْلُو مَنَاسِبُهُ

بلِ الصديقُ الذي تزكو شمائلهُ

إنْ رابكَ الدهرُ لمْ تفشلْ عزائمهُ

أَوْ نَابَكَ الْهَمُّ لَمْ تَفْتُرْ وَسائِلُهُ

يَرْعَاكَ فِي حَالَتَيْ بُعْدٍ وَمَقْرَبَة ٍ

وَ لاَ تغبكَ منْ خيرٍ فواضلهُ

لا كالذي يدعى وداً ، وباطنهُ

من جمر أحقادهِ تغلى مراجلهُ

يذمُّ فعلَ أخيهِ مظهراً أسفاً

لِيُوهِمَ النَّاسَ أَنَّ الْحُزْنَ شَامِلُهُ

وَ ذاكَ منهُ عداءٌ في مجاملة ٍ

فَاحْذَرْهُ، وَاعْلَمْ بَأَنَّ اللَّهَ خَاذِلُهُ


  • كما قال ابن الخيمي في الصديق الأبيات الآتية:

إذا رضي الصديق من الصديق

بمتفق السلام على الطريق

فما يتزاوران بغير عذر

ولا يتعاتبان على العقوق

فقد جعلا سلامهما عزاء

على موت الصداقة والخفوق


  • وقد قال البحتري في بيان مكانة الصديق الأبيات الآتية:

كَمْ صَدِيقٍ عرَّفْتُهُ بِصَديقٍ

صَارَ أَحْظَى مِنَ الصَّدِيق ِالعتِيقِ

وَرَفِيقٍ رَافَقْتُهُ في طَرِيقٍ

صَارَ بَعْدَ الطَّريقِ خَيْرَ رَفِيقِ


  • وقال إيليا أبو ماضي في قصيدته التي وجهها إلى صديقه ما يأتي:

ما عزّ من لم يصحب الخذما

فأحطم دواتك، واكسر القلما

وارحم صباك الغضّ إنّهم

لا يحملون وتحمل الألما

كم ذا تناديهم وقد هجعوا

أحسبت أنّك تسمع الرّمما

ما قام في آذانهم صمم

وكأنّ في آذانهم صمما

القوم حاجتهم إلى همم

أو أنت مّمن يخلق الهمما؟

تاللّه لو كنت ((ابن ساعدة))

أدبا ((وحاتم طيء)) كرما

وبذذت ((جالينوس)) حكمته

والعلم ((رسططا ليس)) والشّيما

وسبقت ((كولمبوس)) مكتشفا

وشأوت ((آديسون)) معتزما

فسلبت هذا البحر لؤلؤه

وحبوتهم إيّاه منتظما

وكشفت أسرار الوجود لهم

وجعلت كلّ مبعّد أمما

ما كنت فيهم غير متّهم

إني وجدت الحرّ متّهما

هانوا على الدّنيا فلا نعما

عرفتهم الدّنيا ولا نقما

فكأنّما في غيرها خلقوا

وكأنّما قد آثروا العدما

أو ما تراهم، كلّما انتسبوا

نصلوا فلا عربا ولا عجنا

ليسوا ذوي خطر وقد زعموا

والغرب ذو خطلر وما زعما

متخاذلين على جهالتهم

إنّ القويّ يهون منقسما

فالبحر يعظم وهو مجتمع

وتراه أهون ما يرى ديما

والسّور ما ينفكّ ممتنعا

فإذا يناكر بعضه نهدما

والشّعب ليس بناهض أبدا

ما دام فيه الخلف محتكما

يا للأديب وما يكابده

في أمّة كلّ لا تشبه الأمما

إن باح لم تسلم كرامته

والإثم كلّ إن كتما

يبكي فتضحك منه لاهية

والجهل إن يبك الحجى ابتسما

جاءت وما شعر الوجود بها

ولسوف تمضي وهو ما علما

ضعفت فلا عجب إذا اهتضمت

اللّيث، لولا بأسه، اهتضما

فلقد رأيت الكون ، سنّته

كالبحر يأكل حوته البلما

لا يرحم المقدام ذا خور

أو يرحم الضّرغامه الغنما؟

يا صاحبي ، وهواك يجذبني

حتّى لأحسب بيننا رحما

ما ضرّنا ، والودّ ملتئم

أن لا يكون الشّمل ملتئما

النّاس تقرأ ما تسطّره

حبرا ، ويقرأه أخوك دما

فاستبق نفسا ، غير مرجعها

عضّ الأناسل بعدما ندما

ما أنت مبدلهم خلائقهم

حتّى تكون الأرض وهي سما

زارتك لم تهتك معانيها

غرّاء يهتك نورها الظّلما

سبقت يدي فيها هواجسهم

ونطقت لما استصحبوا البكما

فإذا تقاس إلى روائعهم

كانت روائعهم لها خدما

كالرّاح لم أر قبل سامعها

سكران جدّ السّكر، محتشما

يخد القفار بها أخو لجب

ينسي القفار الأنيق الرسما

أقبسته شوقي فأضلعه

كأضالعي مملوءة ضرما

إنّ الكواكب في منازلها

لو شئت لاستنزلتها كلما


فيديو عن أثر الصداقة على الصحة

للتعرف على المزيد حول الموضوع شاهد الفيديو.