أجمل ما قيل عن اللغة العربية الفصحى

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٠٨ ، ٩ أبريل ٢٠١٩
أجمل ما قيل عن اللغة العربية الفصحى

أجمل ما قيل اللغة العربية الفصحى

  • اللغة العربية على مر العصور وإلى هذا اليوم ما زالت محافظة على جوهرها ونظامها وقواعدها، كما أنها لا زالت محافظة على تاريخها.
  • ليست العربية لأحدكم من أب ولا أم، وإنما هي من اللسان فمن تكلم بالعربية فهو عربي.
  • اللغة العربية من أغنى لغات العالم، وأرقي من لغات أوربا لأنها تتضمن كل أدوات التعبير في أصولها.
  • تمتاز اللغة العربية بتنوع معانيها ومفرداتها وألفاظها، مما جعلها منفردة ومتربعة على عرش باقي اللغات.
  • العربية لغة كاملة محببة عجيبة، تكاد تصور ألفاظها مشاهد الطبيعة، وتمثل كلماتها خطرات النفوس، وتكاد تتجلى معانيها في أجراس الألفاظ، كأنما كلماتها خطوات الضمير ونبضات القلوب ونبرات الحياة.
  • من خصائص اللغة العربية هو الإيجاز، فإن الكلمة الواحدة للغة العربية يكون لها أكثر من معنى على حسب موقعها في الجملة، وعلى حسب ما تشير إليه فيها فاللام مثلاً تستخدم كحرف جر كما تستخدم للتوكيد كل على حسب موقعها.
  • تعلموا العربية، فإنها تثبت العقل، وتزيد في المروءة.
  • اللغة العربية بدأت فجأة على غاية الكمال، وهذا أغرب ما وقع في تاريخ البشر، فليس لها طفولة ولا شيخوخة.
  • اللغة العربية تفوق سائر اللغات رونقاً، ويعجز اللسان عن وصف محاسنها.


كلمات عن اللغة العربية

  • من خصائص اللغة العربية السهولة والمرونة، فاللغة العربية لها القدرة الكبيرة على تطويع مفردات ومعاني اللغة، فاللغة العربية قد ترجمت لها العلوم المختلفة، واستطاعت أن تجد لكل لغة معنى مناسب لها.
  • اللغة العربية هي التي أدخلت في الغرب طريقة التعبير العلمي، والعربية من أنقى اللغات، فقد تفردت في طرق التعبير العلمي والفني.
  • اللغة العربية مستودع شعوري هائل يحمل خصائص الأمة وتصوراتها وعقيدتها وتاريخها، ويبقى تعلم اللغات الأخرى حاسة إضافية ضرورية، مع الحذر أن تلغي حواسه الأصلية أو تكون بديلاً عنها.
  • إذا استثنينا الصين فلا يوجد شعب أخر يحق له الفخر بوفرة كتب علوم لغته غير العرب.
  • سعة هذه اللغة في أسمائها، وأفعالها، وحروفها، وجولاتها في الاشتقاق، ومأخوذاتها البديعية، في استعاراتها وغرائب تصرفاتها، في انتصاراتها، ولفظ كنايتها.
  • إن اللغة مظهر من مظاهر التاريخ، والتاريخ صفة الأمة، كيفما قلَّب أمر، من حيث اتصالها بتاريخ الأمة واتصال الأمة بها وجدتها الصفة الثابتة التي لا تزول إلا بزوال الجنسية وانسلاخ الأمة من تاريخها.


عبارات قصيرة عن اللغة العربية

  • إن المثقفين العرب الذين لم يتقنوا لغتهم ليسوا ناقصي الثقافة فحسب، بل في رجولتهم نقص كبير ومهين أيضاً.
  • إن الذي ملأ اللغات محاسن جعل الجمال وسره في الضاد.
  • العبارة العربية كالعود إذا نقرت على أحد أوتاره رنت لديك جميع الأوتار وخفقت، ثم تُحَرَّك اللغة في أعماق النفس من وراء حدود المعنى المباشر مَوْكباً من العواطف والصور.
  • لو كانت اللغة ناتجة عن المنطق وليس الشِّعر لكنا جميعا نتكلم لغة واحدة.
  • إن اللغة هي أكثر من مجرد وسيلة للتعبير عن التفكير، إنها في الحقيقة عامل رئيس في تشكيل التفكير.
  • ما جَهلَ الناسُ، ولا اختلفوا إلا لتركهم لسان العرب، وميلهم إلى لسان أرسطو طاليس.


قصائد عن اللغة العربية

  • يقول حمد بن خليفة أبو شهاب:

لغة القرآن يا شمس الهدى

صانك الرحمن من كيد العدى

هل على وجه الثرى من لغة

أحدثت في مسمع الدهر صدى

مثلما أحدثته في عالم

عنك لا يعلم شيئاً أبداً

فتعاطاك فأمسى عالم

بك أفتى وتغنى وحدا

وعلى ركنك أرسى علمه

خبر التوكيد بعد المبتدا

أنت علمت الألى أن النهى

هي عقل المرء لا ما أفسدا

ووضعت الاسم والفعل ولم

تتركي الحرف طليقاً سيدا

أنت من قومت منهم ألسن

تجهل المتن وتؤذي السندا

بك نحن الأمة المثلى التي

توجز القول وتزجي الجيدا

بين طياتك أغلى جوهر

غرد الشادي بها وانتضدا

في بيان واضح غار الضحى

منه فاستعدى عليك الفرقدا

نحن علمنا بك الناس الهدى

وبك اخترنا البيان المفردا

وزرعنا بك مجداً خالد

يتحدى الشامخات الخلدا

فوق أجواز الفضا أصداؤه

وبك التاريخ غنى وشدا

ما اصطفاك الله فينا عبث

لا ولا اختارك للدين سدى

أنت من عدنان نورٌ وهدى

أنت من قحطان بذل وفدا

لغة قد أنزل الله به

بينات من لدنه وهدى

والقريض العذب لولاها لم

نغم المدلج بالليل الحدا

حمحمات الخيل من أصواته

وصليل المشرفيات الصدى

كنت أخشى من شبا أعدائه

وعليها اليوم لا أخشى العدا

إنما أخشى شبا جُهاله

من رعى الغي وخلى الرشدا

يا ولاة الأمر هل من سامع

حينما أدعو إلى هذا الندا

هذه الفصحى التي نشدو به

ونُحيي من بشجواها شدا

هو روح العرب من يحفظه

حفظ الروح بها والجسدا

إن أردتم لغة خالصة

تبعث الأمس كريماً والغدا

فلها اختاروا لها أربابه

من إذا حدث عنها غرّدا

وأتى بالقول من معدنه

ناصعاً كالدُر حلى العسجدا

يا وعاء الدين والدنيا مع

حسبك القرآن حفظاً وأدا

بلسان عربي، نبعه

ما الفرات العذب أو ما بردى

كلما قادك شيطان الهوى

للرّدى نجاك سلطان الهدى


  • يقول خليل مطران:

يَا أَمِيراً أَهْدَى إِلَى لُغَةِ الضَّادِ

كُنُوزاً مِنْ عِلْمِهِ وَبَيَانِهْ

ذَلِكَ المِعْجَمُ الزِّرَاعِيُّ قَدْ كَانَ

رَجَاءً حَقَّقَتْهُ فِي أَوَانِهْ

عَمَلٌ لا يُكَادُ يَقْضِيهُ إِلاَّ

مَجْمَعٌ بِالكَثِيرِ مِنْ أَعْوَانِهْ

دُمْتَ ذُخْراً لَهُ مَآثِرُهُ فِي

نَفْعِ هَذَا الحِمَى وَفِي رَفْعِ شَأْنِهْ