أحاديث شريفة عن الأم

كتابة - آخر تحديث: ٢١:٢٨ ، ٧ أبريل ٢٠٢١
أحاديث شريفة عن الأم

أحاديث شريفة عن بر الأم

بينت العديد من الأحاديث النبوية الشريفة، الفضل الذي أعطاه الإسلام للأم، والمكانة التي حباها بها، ومن هذه الأحاديث[١]:

  • سأل رجل رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فقال: (يا رَسولَ اللَّهِ، مَن أحَقُّ النَّاسِ بحُسْنِ صَحَابَتِي؟ قالَ: أُمُّكَ قالَ: ثُمَّ مَنْ؟ قالَ: ثُمَّ أُمُّكَ قالَ: ثُمَّ مَنْ؟ قالَ: ثُمَّ أُمُّكَ قالَ: ثُمَّ مَنْ؟ قالَ: ثُمَّ أبُوكَ).[٢]
  • عن طلحة بن معاوية السلمي قال أتيتُ النبيَّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ ، فقلتُ: يا رسولَ اللهِ إني أريدُ الجهادَ في سبيلِ اللهِ تعالى، فقال: (أُمُّكَ حَيَّةٌ؟) فقلتُ: نعمْ، فقال:(الزم رجلها فثمَّ الجنَّة).[٣].
  • قال رسول الله صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ: (إنَّ اللهَ يُوصيكم بأمَّهاتِكم، ثمَّ يُوصيكم بآبائِكم، ثمَّ بالأقربِ فالأقربِ).[٤]
  • عن أسماء بنت أبي بكر قالت: (قَدِمَتْ عَلَيَّ أُمِّي وَهي مُشْرِكَةٌ في عَهْدِ قُرَيْشٍ إذْ عَاهَدَهُمْ فَاسْتَفْتَيْتُ رَسولَ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ، فَقُلتُ: يا رَسولَ اللهِ، قَدِمَتْ عَلَيَّ أُمِّي وَهي رَاغِبَةٌ، أَفَأَصِلُ أُمِّي؟ قالَ:(نَعَمْ، صِلِي أُمَّكِ)[٥]
  • قال بريدة بن الحصيب الأسلمي، أتت النَّبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم امرأةٌ فقالت : (يا رسولَ اللهِ إنِّي كنتُ تصدَّقتُ على أمِّي بصدقةٍ فماتت ورجعت الصَّدقةُ إليَّ، قال: فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: وجب أجرُك ورجعت إليك صدقتُك، فقالت : يا رسولَ اللهِ إنَّ أمِّي ماتت ولم تحُجَّ أفأحجُّ عنها؟ قال: نعم حُجِّي عنها، قالت: إنَّ أمِّي ماتت وعليها صومُ شهرٍ أفأصومُ عنها؟ قال: نعم فصُومي عنها).[٦]
  • عن سعد بن عبادة رضي الله عنه قال: (ماتت أمي وعليها نذرٌ، فسألتُ النبيَّ صلَّى اللهُ عليْهِ وسلَّمَ؟ فأمرني أن أقضيَه عنها).[٧]


أحاديث شريفة عن بر الوالدين

وردت العدين من الأحاديث النبوية التي تحثُّ على بر الوالدين، وتبين فضله، ومنها[٨]:

  • قال رسول الله صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ: (أيُّ العمَلِ أحبُّ إلى اللَّهِ تَعالى؟ الصَّلاةُ علَى وقتِها، وبرُّ الوالدينِ، والجِهادُ في سبيلِ اللَّهِ عزَّ وجلَّ).[٩]
  • قال رسول الله صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ: (رضا الرَّبِّ في رضا الوالدِ وسخطُ الرَّبِّ في سخطِ الوالدِ).[١٠].
  • قال رسول الله صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ: ( الوالدُ أوسطُ أبوابِ الجنَّةِ فحافِظْ على ذلك إنْ شِئْتَ أو دَعْ).[١١]
  • عن عبد الله بن عمرو قالَ رَجُلٌ للنبيِّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ أُجَاهِدُ؟ قالَ: لكَ أبَوَانِ؟ قالَ: نَعَمْ، قالَ: فَفِيهِما فَجَاهِدْ[١٢]


أحاديث شريفة تحذر من عقوق الوالدين

حذر النبي صلى الله عليه وسلم من عقوق الوالدين، وبين سوء عاقبته في كثير من الأحاديث ومنها:

  • قال رسول الله صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ: (اثنانِ يُعجِّلُهما اللهُ في الدنيا : البغيُ ، و عقوقُ الوالدَينِ).[١٣]
  • قال رسول الله صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ: (لا يدخُلُ الجنَّةَ عاقٌّ ولا منَّانٌ ولا مُدمِنُ خمرٍ).[١٤]
  • قال رسول الله صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ: (رَغِمَ أنْفُ، ثُمَّ رَغِمَ أنْفُ، ثُمَّ رَغِمَ أنْفُ، قيلَ: مَنْ؟ يا رَسولَ اللهِ، قالَ: مَن أدْرَكَ أبَوَيْهِ عِنْدَ الكِبَرِ، أحَدَهُما، أوْ كِلَيْهِما فَلَمْ يَدْخُلِ الجَنَّةَ).[١٥].
  • قال رسول الله صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ: (ثلاثُ دَعَواتٍ مُستجاباتٌ لا شَكَّ فيهن: دعوةُ الوالِدِ، ودَعوةُ المسافرِ، ودعوةُ المظلومِ).[١٦]
  • قال رسول الله صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ: (أَلَا أُنَبِّئُكُمْ بِأَكْبَرِ الكَبَائِرِ؟ ثَلَاثًا، قالوا: بَلَى يا رَسُولَ اللَّهِ، قالَ: الإشْرَاكُ باللَّهِ، وَعُقُوقُ الوَالِدَيْنِ - وَجَلَسَ وَكانَ مُتَّكِئًا فَقالَ - أَلَا وَقَوْلُ الزُّورِ، قالَ: فَما زَالَ يُكَرِّرُهَا حتَّى قُلْنَا: لَيْتَهُ سَكَتَ).[١٧]


المراجع

  1. مها الأبرش (1996)، الأمومة ومكانتها في الإسلام في ضوء الكتاب والسنة ، السعودية: سلسلة الرسائل العلمية جامعة أم القرى ، صفحة 7 . بتصرّف.
  2. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن أبي هريرة، الصفحة أو الرقم: 5971، صحيح.
  3. رواه ابن كثي، في جامع المسانيد والسنن، عن طلحة بن معاوية السلمي، الصفحة أو الرقم: 5529، حسن.
  4. رواه ابن حجر العسقلاني، في التلخيص الحبير، عن المقدام بن معدي كرب، الصفحة أو الرقم: 4/1304، حسن.
  5. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن أسماء بنت أبي بكر، الصفحة أو الرقم: 1003، صحيح.
  6. رواه الترمذي، في مختصر الأحكام، عن بريدة بن الحصيب الأسلمي، الصفحة أو الرقم: 3/274، حسن .
  7. رواه الألباني، في صحيح النسائي، عن سعد بن عبادة، الصفحة أو الرقم: 3663 ، إسناده صحيح.
  8. "بِرُّ الوالدين في مِشكاة النبوة"، islamweb.net، 06/08/2017، اطّلع عليه بتاريخ 8-4-2021.
  9. رواه الألباني ، في صحيح النسائي، عن عبدالله بن مسعود، الصفحة أو الرقم: 609، صحيح.
  10. رواه الألباني، في صحيح الترمذي، عن عبدالله بن عمرو، الصفحة أو الرقم: 1899، صحيح .
  11. رواه ابن حبان، في صحيح ابن حبان، عن أبي الدرداء، الصفحة أو الرقم: 425، أخرجه في صحيحه.
  12. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن عبدالله بن عمرو ، الصفحة أو الرقم: 5972، صحيح.
  13. رواه الألباني، في صحيح الجامع، عن أبو بكرة نفيع بن الحارث، الصفحة أو الرقم: 137، صحيح.
  14. رواه ابن حبان ، في صحيح ابن حبان، عن عبدالله بن عمرو، الصفحة أو الرقم: 3384 ، أخرجه في صحيحه.
  15. رواه مسلم ، في صحيح مسلم، عن أبي هريرة، الصفحة أو الرقم: 2551 ، صحيح.
  16. رواه الألباني، في صحيح أبي داود، عن أبي هريرة، الصفحة أو الرقم: 1536 ، حسن.
  17. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن أبو بكرة نفيع بن الحارث، الصفحة أو الرقم: 2654 ، صحيح.