أحاديث عن الظلم

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٢٣ ، ١ أكتوبر ٢٠١٤
أحاديث عن الظلم

(الظلم ظلمات يوم القيامة) متفق عليه، في هذا الحديث تحذير من الظلم ، والحث على ما هو ضده، وهو العدل، فالشريعة الإسلامية كلها عدل ،تأمر بالعدل ، وتنهى عن الظلم . قال تعالى : (قل أمر ربي بالقسط) (إن الله يأمر بالعدل) (الذين آمنوا ولم يلبسوا إيمانهم بظلم أولئك لهم الأمن وهم مهتدون)

فالإيمان بأصوله وفروعه ، وبباطنه وظاهره كله عدل ، فأعدل العدل وأصله : الاعتراف وإخلاص التوحيد لله ، والإيمان بصفاته وأسمائه الحسنى ، وإخلاص الدين والعبادة له ، وأعظم الظلم ، وأشده الشرك بالله ، كما قال تعالى :(إن الشرك لظلم عظيم )

الظلم ظلمات يوم القيامة(البخارى )

انصر أخاك ظالما أومظلوما . فقال رجل : يا رسول الله ، أنصره إذا كان مظلوما ، أفرأيت إذا كان ظالما كيف أنصره ؟ قال : تحجزه ، أو تمنعه ، من الظلم فإن ذلك نصره (البخارى )


اتقوا الظلم . فإن الظلم ظلمات يوم القيامة . واتقوا الشح فإن الشح أهلك من كان قبلكم . حملهم على أن سفكوا دماءهم واستحلوا محارمهم (مسلم )

كنا عند رسول الله فضحك فقال " هل تدرون مما أضحك ؟ " قال قلنا : الله ورسوله أعلم . قال " من مخاطبة العبد ربه . يقول : يا رب ! ألم تجرني من الظلم؟ قال يقول : بلى . قال فيقول : فإني لا أجيزعلى نفسي إلا شاهدا مني . قال فيقول : كفى بنفسك اليوم عليك شهيدا . وبالكرام الكاتبين شهودا . قال فيختم على فيه . فيقال لأركانه : انطقي . قال فتنطق بأعماله . قال ثم يخلى بينه وبين الكلام . قال فيقول : بعدا لكن وسحقا . فعنكن كنت أناضل ( مسلم) أحاديث صحيحه فى إكرام الضيف والجار

سمعت أذناي ، وأبصرت عيناي ، حين تكلم النبي فقال : ( من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليكرم جاره ، ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخرفليكرم ضيفه جائزته ) . قال : وما جائزته يا رسول الله ؟ قال : ( يوم وليلة ،والضيافة ثلاثة أيام ، فما كان وراء ذلك فهو صدقة عليه ، ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرا أو ليصمت ) . ( البخارى ) والراوى هوأبو شريح العدوي الخزاعي الكعبي

من كان يؤمن بالله واليوم الآخرفليقل خيرا أو ليصمت ، ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فلا يؤذ جاره ، ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليكرم ضيفه ( البخارى )