أحاديث عن حسن الظن بالله

أحاديث عن حسن الظن بالله

احاديث حسن الظن بالله

ثبت عن النبي -صلى الله عليه وسلم- الكثير من الأحاديث التي تحث المسلم على حسن الظن بالله -سبحانه وتعالى- في الأمور كلها؛ وسنذكر فيما يأتي بعضاً منها:

  • عَنْ أنس بن مالك - رضي الله عنه-، أنه قَالَ: (قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: يَخْرُجُ رَجُلَانِ مِنَ النَّارِ، فَيُعْرَضَانِ عَلَى اللَّهِ، ثُمَّ يُؤْمَرُ بِهِمَا إِلَى النَّارِ، فَيَلْتَفِتُ أَحَدُهُمَا فَيَقُولُ: يَا رَبِّ، مَا كَانَ هَذَا رَجَائِي، قَالَ: وَمَا كَانَ رَجَاؤُكَ؟، قَالَ: كَانَ رَجَائِي إِذْ أَخْرَجْتَنِي مِنْهَا، أَنْ لَا تُعِيدَنِي، فَيَرْحَمُهُ اللَّهُ فَيُدْخِلُهُ الْجَنَّةَ).[١]
  • عن أنس بن مالك- رضي الله عنه-، أنه قال: (قال رَسُولُ اللَّهِ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- فيما يرويه عن ربه- عز وجل- في الحديث القدسي: قال اللهُ -تعالى-: يا ابنَ آدمَ ! إِنَّكَ ما دعوتَني ورجوتَني غفرتُ لكَ على ما كان منكَ ولا أُبالي، يا ابنَ آدمَ! لو بلغَتْ ذنوبُكَ عنانَ السماءِ ثُمَّ استغفرتَني غفرتُ لَكَ ولَا أُبالِي، يا ابنَ آدمَ! لَوْ أَنَّكَ أَتَيْتَني بقُرابِ الأرضِ خطايا ثُمَّ لقيتَني لا تُشْرِكُ بي شيئًا لأتيتُكَ بقُرابِها مغفرةً).[٢]
  • عن أنس بن مالك -رضي الله عنه- أنه قال: (أنَّ النَّبيَّ -صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّمَ- دخلَ على شابٍّ وَهوَ في الموتِ فقالَ: كيفَ تجدُكَ قالَ: واللَّهِ يا رسولَ اللَّهِ إنِّي أرجو اللَّهَ وإنِّي أخافُ ذنوبي، فقالَ رسولُ اللَّهِ -صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّمَ-: لا يجتَمِعانِ في قلبِ عبدٍ في مثلِ هذا الموطِنِ إلَّا أعطاهُ اللَّهُ ما يرجو وآمنَهُ ممَّا يخافُ).[٣]
  • عن أبي هريرة -رضي الله عنه-، عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم- أنه قال: (لَوْ يَعْلَمُ المُؤْمِنُ ما عِنْدَ اللهِ مِنَ العُقُوبَةِ، ما طَمِعَ بِجَنَّتِهِ أَحَدٌ، ولو يَعْلَمُ الكَافِرُ ما عِنْدَ اللهِ مِنَ الرَّحْمَةِ، ما قَنَطَ مِن جَنَّتِهِ أَحَدٌ).[٤]


حديث حسن الظن بالله عند الموت

ثبت عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أنه تحدث عن حسن الظن بالله -سبحانه وتعالى- عند الموت، فقد ثبت عن جابر بن عبدالله- رضي الله عنه- أنه قال: (سَمِعْتُ رَسولَ اللهِ -صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ-، قَبْلَ مَوْتِهِ بثَلَاثَةِ أَيَّامٍ يقولُ: لا يَمُوتَنَّ أَحَدُكُمْ إلَّا وَهو يُحْسِنُ الظَّنَّ باللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ).[٥]


حديث حسن الظن بالله في الآخرة

أخبرنا رسول الله -صلى الله عليه وسلم- عن حسن الظن بالله -تعالى- بما يخص اليوم الآخر؛ فقد ذكر سلمأن الفارسي- رضي الله عنه-، عن رسول الله- صلى الله عليه وسلم- أنه قال: (إن لله عزوجل مئة رحمة، فمنها رحمة بها يتراحم الخلق، وتسعة وتسعون ليوم القيامة).[٦]

المراجع

  1. رواه ابن حبان، في صحيح ابن حبان ، عن أنس بن مالك، الصفحة أو الرقم:632 ، أخرجه في صحيحه.
  2. رواه الألباني، في صحيح الجامع، عن أنس بن مالك، الصفحة أو الرقم:4338 ، حسن.
  3. رواه الألباني ، في صحيح الترمذي ، عن أنس بن مالك ، الصفحة أو الرقم:983 ، حسن.
  4. رواه مسلم، في صحيح مسلم ، عن أبي هريرة ، الصفحة أو الرقم:2755، صحيح .
  5. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن جابر بن عبدالله، الصفحة أو الرقم:2877، صحيح.
  6. رواه البوصيري ، في إتحاف الخيرة المهرة، عن سلمان الفارسي، الصفحة أو الرقم:7/389، صحيح له شاهد.
1392 مشاهدة
للأعلى للأسفل