أحسن طريقة للمذاكرة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٥٧ ، ٢٢ أبريل ٢٠١٩
أحسن طريقة للمذاكرة

تعليم الآخرين

تُعدّ طريقة تعليم ما يَدرسُه الشخص للآخرين، من الطرق التي يُمكن اتّباعها أثناء عملية الدراسة، فهذا الأمر يُسهّل على الشخص معرفة النقاط التي لم يتمكّن منها بشكل جيد، وذلك بمعرفة النقاط التي لم يقُم بشرحها بطلاقة، وفي حال عدم وجود شخص لتعليمه وتدريسه، فمن الممكن أن يقرأ الشخص المعلومات على نفسهِ بصوت عالٍ.[١]


تدوين الملاحظات

تدوين الملاحظات لكل مادة من المواد الدراسيّة من الأمور المهمة للمُذاكرة والدراسة، ويوصى بتدوين الأفكار المُهمّة الموجودة ضمن المادة الدراسيّة بأسلوب المتعلم الخاص؛ حتى يسهل تذكّرها، أو حتى إضافة بعض التعليقات على ما يتم تعلّمه، كالتعليق على الشخصيات الموجودة في مادة التاريخ مثلاً.[١]


تقسيم المذاكرة إلى فترات

يُعدّ أمر تقسيم المذاكرة إلى فترات زمنيّة، من الأمور ذات الفائدة الكبيرة في تحسين العملية الدراسية وجعلها ذات فاعلية كبيرة، ويكون ذلك عن طريق تخصيص فترةٍ زمنيةٍ مُحدّدة لكل مادة دراسيّة يومياً، فهذا الأمر يُساعد على زيادة تركيز المعلومات وتعميق فهمها بشكل جيد على المدى الطويل، مما يرفع مستوى نتائج التحصيل الدراسي في نهاية الأمر، ومن الجدير بالذكر أنه يوصى بإنشاء جدول يومي لمهام الطالب؛ ليتمكّن من تقسيم فترات مُذاكرته بشكل أفضل.[٢]


الدراسة الجماعية

تُعرَّف الدّراسة الجماعيّة بإنّها وجود عدد من زملاء الدراسة الذين يتراوح عددهم بين 3-4 أشخاص؛ للدراسة معاً، ويُفضَّل أن يجلب كل واحد منهم ملاحظاته وتلخيصاته؛ ليتمّ تمرير هذه الملاحظات إلى أفراد المجموعة ومُشاركتها معهم جميعهم، بحيث يختبر أفراد مجموعة الدراسة بعضهم البعض، ثم يشرحون أيّ مفاهيم غير واضحة للجميع، ويوصى بتقسيم المفاهيم والمواضيع المُراد دراستها على الأشخاص؛ بحيث يشترك الجميع في شرح هذه المواضيع، ويُمكن عقد جلسة الدراسة الجماعية دورياً كل أسبوع؛ لدراسة المواد الدراسية أولاً بأول، وعدم مُراكمتها كلها إلى نهاية الفصل الدراسي.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب "Tips for effective, efficient studying", www.khanacademy.org, Retrieved 11-4-2019. Edited.
  2. "Studying 101: Study Smarter Not Harder", learningcenter.unc.edu, Retrieved 11-4-2019. Edited.
  3. "How to Study", www.wikihow.com, Retrieved 11-4-2019. Edited.