أحلى كلام عن الأم

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٣٩ ، ١٢ مارس ٢٠١٩
أحلى كلام عن الأم

أحلى الكلام عن الأم

  • الأم تبقى كما هي في حياتها، وبعد موتها، وفي صغرها، وكبرها، فهي عطر يفوح شذاه، وعبير يسمو، وزهر يشم رائحته الأبناء، وأريج يتلألأ في وجوه الآباء، ودفء، وحنان، وجمال، وأمان، ومحبة، ومودة، ورحمة، وألفة، وأعجوبة، ومدرسة، وشخصية ذات قيم، ومبادئ، وعلو، وهمم، وهي المربية الحقيقية لتلك الأجيال الناشئة.
  • حين تسقط، فإنّ الجميع يسألك عن سبب سقوطك إلّا أمك، تسألك:هل تأذيت؟
  • ما زال هُناك خير كثير ما دمتُ أتصبحُ على وجه أمِي.
  • أنها لم تكف عن انتظاره ثانية واحدة طوال الليل، وإنها حتى هذه اللحظة، وهي تراه أمامها ما زالت تنتظره، أنه قلب الأم.
  • لا تصدق أحداً، ولا حتى نفسك إذا أخبرتك بأن هناك من يحبك أكثر من أمك.
  • الأم كلمة صغيرة، وحروفها قليلة لكنها تحتوي على أكبر معاني الحب، والعطاء، والحنان، والتضحية، وهي أنهار لا تنضب، ولا تجف، ولا تتعب متدفقة دائماً بالكثير من العطف الذي لا ينتهي، وهي الصدر الحنون الذي تلقي عليه رأسك، وتشكو إليه همومك، ومتاعبك.
  • الأم في كل حقلٍ من حقول الحياة، وفي كل بستان كبير من بساتين المحبة، والحنان، تسكنها نسائم الأمل، وعبق الحنان يحيط بها، ورائحة عطر العطف تفوح منها، وانبعاثات النور تضيئها، أهديك زهرة الحب، والوفاء .
  • مستقبل المجتمع بين أيدي الأمهات، فإذا كانت المرأة سبب ضياع العالم، فهي وحدها تستطيع إنقاذه.
  • آمنت أن الأمهات أوطان صغيرة، ففي كل أم وطن نسكنه، نحبه، نفتخر به، المرأة وطن ولاؤنا لها، وانتماؤنا إليها.
  • الأم هي التي تعطي، ولا تنتظر أن تأخذ مقابل العطاء، هي التي مهما حاولت أن تفعل، وتقدم لها، فلن تستطيع أن ترد جميلها عليك، ولو بذرة صغيرة، هي سبب وجودك في هذه الحياة، وسبب نجاحك، تعطيك من دمها، وصحتها لتكبر، وتنشأ صحيحاً سليماً، هي عونك في الدنيا، وهي التي تدخلك الجنة، فهل يوجد أعظم منها؟ هل يوجد شخص في العالم يستطيع أن يقدم لك كل هذا؟ إنها الأم التي تعطيك مالا يستطيع أحد أن يعطيه لك.
  • الأم، مسكن في بردك، مطعم في جوعك، بلسم في وجعك، مستشفى في مرضك، حفلة في فرحك، منبهك لو نمت، تدعو لك في كل الأوقات.


رسائل جميلة إلى الأم

  • أمي ، يا من سهرت الليل عند مرضي، ورعيتني في صغري، كيف لي أن أوفيكِ حقك؟، أشتقت إليك، وأحبك أكثر.
  • أراك اليوم أجمل من رأيت، ومن كفيك طهراً ارتويت لئن قالوا: الحياة، أقول: أمي بحب منك يا نبعي استقيت، أحبك أمي.
  • أمي التسعة أشهر التي سكنتُها في جوفك لا يرد جميلها يوم واحد لكِ الدنيا بأكملها وأنتِ كُل أعيادِي.
  • ليس الجميع كأمي، كلما أردتُ احتضانها فعلت، وكلما اشتقتُ إليها تحدّثت أمي هي الصديقة، والحبيبة أمي أحبك، أمي لا حرمني الله منك.
  • أمي أنت الوحيدة التي لن تهجرني، ولن تغتابني، ولن تكون بوجهين، وستدعو لي دائماً بكل حب وسعادة.
  • أمي الغالية، تلك الوحيدة هي الجميع هي الحياة بأكملها.
  • لا أحد يشبهك يا أمي، فأنت قمري فى عتمة الليالي، ونور شمسي في صباحاتي، بك أحيا، وعلى يديك تعلمت معنى الحب غير المشروط، وفيك أعيش لأرى ابتسامتك في كل وقت وزمان.
  • اشتقت لك أمي، فكل شيء جميل يذكرني بك، الأزهار، والسماء الصافية، أحبك وسأصبر إلى أن يأذن الله بلقاءٍ لنا نزيل به حسرة الشوق.


أمثال وحكم عن الأم

  • اسألني عن الحب سأجيب قلب أمي.
  • لن تجد قلباً يستقبلك في كل أوقاتك كقلب أمك.
  • قَلبُ أُمِي، وحُضنُهَا، وَجهَان لِعُملة وَاحِدة.
  • إن المكان الوحيد الذي أستطيع أن أسند رأسي عليه، وأنام مرتاحاً، ومطمئناً هو حجر أمي.
  • قلب الأم هوَّة عميقة ستجد المغفرة دائماً في قاعها.
  • يضيق بي هذا العالم حين تحزن أمي.
  • وتبقى الأم أجمل ما في الحياة.
  • أعظم ما أنجزه أبي اختياره لأمي.
  • هي الرحمة في كف حنون، الأم نبراس عطاء لا يفتر.
  • عندما تؤمن أمك بنجاحك ستنجح هذا لأن قلبها يصلي لأجلك.
  • سترى دائماً أن أمك على حق.
  • وأستعيذ بالله من عالم لا يحتوي أمي.
  • السلام على أمي أول الأوطان، وآخر المنافي.
  • لا يستطيع المرء فهم عظمة الأم إلا حين يشهد ولادة ما.
  • الحب شيء إذا وجد بين اثنين فعل أحدهما للآخر ما تفعله الأم لولدها.
  • لا يهمني من تفاصيل العيد شيء سوى سعادة أمي.
  • الأشياء الثمينة لا تتكرر مرتين لذلك نحن لا نملك إلا أم واحدة.
  • لا شيء يمنحك الحب أكثر من قلب أمٍ ذابت شمعتها لأجلك.


شعر عن الأم

  • يقول أبو علاء المعري:

العَيشُ ماضٍ فَأَكرِم والِدَيكَ بِهِ

وَالأُمُّ أَولى بِإِكرامٍ وَإِحسانِ.

وَحَسبُها الحَملُ وَالإِرضاعُ تُدمِنُهُ

أَمرانِ بِالفَضلِ نالا كُلَّ إِنسانِ.
  • يقول كريم معتوق:

أوصى بك اللهُ ما أوصت بك الصُحفُ

والشـعرُ يدنـو بخـوفٍ ثم ينـصرفُ

مــا قــلتُ والله يـا أمـي بـقـافــيـةٍ

إلا وكـان مــقـامـاً فــوقَ مـا أصـفُ

يَخضرُّ حقلُ حروفي حين يحملها

غـيـمٌ لأمي علـيه الطـيـبُ يُـقتـطفُ

والأمُ مـدرسـةٌ قـالوا وقـلتُ بـهـا

كـل الـمدارسِ سـاحـاتٌ لـها تـقـفُ

هـا جـئتُ بالشعرِ أدنيها لقافيتي

كـأنـما الأمُ في اللاوصـفِ تـتصفُ

إن قلتُ في الأمِ شعراً قامَ معتذراً

ها قـد أتـيتُ أمـامَ الجـمعِ أعـترفُ

  • يقول حافظ إبراهيم:

الأُمُّ مَدرَسَةٌ إِذا أَعدَدتَها

أَعدَدتَ شَعباً طَيِّبَ الأَعراقِ.

الأُمُّ رَوضٌ إِن تَعَهَّدَهُ

الحَيا بِالرِيِّ أَورَقَ أَيَّما إيراقِ.

الأُمُّ أُستاذُ الأَساتِذَةِ الأُلى

شَغَلَت مَآثِرُهُم مَدى الآفاقِ.