أدعية عن الأم

كتابة - آخر تحديث: ٢١:٤٣ ، ٧ أبريل ٢٠٢١
أدعية عن الأم

أدعية للأم

إن دين رسولنا محمد -صلى الله عليه وسلم- رفع من مكانة الأم في الإسلام، وجعل لبرها فضل عظيم، والقرآن الكريم يقرر ويؤكد أن حق الأم أعظم من حق الأب؛ نظراً لما تحملته من آلام الحمل والوضع والرضاعة والتربية، ويُقصد في بر الأم: الإحسان إليها، وطاعتها من دون معصية، وطلب رضاها في كل أمر، وخفض الجناح لها، واحترامها وتوقيرها.[١]

  • اللهم يا ذا الجلال و الإكرام يا حي يا قيوم ندعوك باسمك الأعظم الذي إذا دعيت به أجبت، أن تبسط على والدتي من بركاتك ورحمتك ورزقك.
  • ربّ لا تريني بِأُمي ضعفاً يبكيني واجعلني بها من البارين.
  • يا رب لا تجعل في قلب أمي من الحزن والهم مثقال ذرة، ربّ ارزقها أجمل مما تتمنّى، وأسعِد قلبها ليسعد قلبي يا كريم يا الله.
  • “اللهم تقبل توبتها، وأجب دعوتها، اللهم إنا نعوذ بك أن تردها إلى أرذل العمر، اللهَّم واختم بالحسنات أعمالها.
  • اللهمَّ اجعل أُمي لا تشكي هماً، ولا تتألم وَجعاً، وأسعدها سعادةً لا اكتفاء منها.
  • ربّ أبعد عن أُمي متاعب الدّنيا، ولا تذقها طعم الألم، ولا دموع الحزن، يا ربّ بحجمِ سمائِك السابعة أرح قلبها، وأسعدها واحفظها لي.
  • اللهمَّ اكفها كل هول دون الجنة حتى تبلِّغها إياها، وأسبِغ عليها من سترك يا ستار، فلا تهتك لها ستراً ولا تفضح لها أمراً لا في الدنيا ولا في الآخرة، ولا تشمِت بها عدوّ، ولا تجعلها أضحوكة لأحد، وثبت عليها عقلها ودينها وإيمانها.
  • اللهمَّ ارزق أُمي فوق عمرِها عمراً، وفوق صحتها عافية، ولا تحرمني من وجودها ورضاها واجعل سعادتها كظلها ترافقها.
  • اللهم أطل في عمرِها مع العافية في صحتها ودينها، واجعل اللهمَّ آخر كلامها من الدنيا لا إله إلا الله محمد رسول الله، وأنزلها منازل الشهداء والصدّيقين في قبرها.
  • اللهم اجعل والدتي من الذاكرين لك، الشاكرين لك، الطائعين لك، المنيبين لك.
  • اللهم أقر عيني أُمي بما تتمناه لنا في الدنيا، اللهم اجعل أوقاتها بذكرك معمورة، اللهم أسعدها حيةً وميتة، ولا تحرمها من هذا الدعاء يا رب العالمين.
  • اللهم يا باسط اليدين بالعطايا، ابسط على والدتي من فضلِك العظيم وجودك الوَاسع ما تشرح بهِ صدرها لعبادتك، وطاعتك، والأُنس بِك، والعمل بما يرضيك، ودوام ذِكرك.
  • رب أبعد عن أُمي متاعب الدّنيا، ولا تذقها طعم الألم، ولا دموع الحزن، يا ربّ بحجمِ سمائِك السابعة أرح قلبها، واسعدها، واحفظها لي.
  • يا رب لا تجعل في قلب أمي من الحزن والهم مثقال ذرة، ربّ ارزقها أجمل مما تتمنّى، وأسعِد قلبها ليسعد قلبي يا كريم يا الله.
  • اللهمَّ لا تجعل لوالدتي ذنباً إلا غفرته، ولا هماً إلا فرجته، ولا حاجة من حوائج الدنيا هي لك رضا ولها فيها صلاح إلا قضيتها، اللهمَّ ولا تجعل لها حاجة عند أحد غيرك، اللهمَّ وأقرَّ عينيها بما تتمناه لنا في الدنيا.
  • اللهم ارزقها عيشاً قارّاً، ورزقاً دارّاً، وعملاً بارّاً، اللهم ارزقها الجنة وما يقربها إليها من قولٍ أو عمل، وباعد بينها وبين النار وبين ما يقربها إليها من قول أو عمل.
  • اللهم يا ذا الجلال والإكرام، يا حي يا قيوم، أدعوك باسمك الأعظم الذي إذا دعيت به أجبت، أن تبسط على والدتي من بركاتك ورحمتك ورزقك.
  • اللهمَّ أعِنّا على بِرها حتى ترضى عنا فترضى، اللهمَّ أعنّا على الإحسان إليها في كبرها، اللهمَّ ولا تتوفّاها إلا وهي راضية عنا تمام الرّضا، اللهمَّ وأعنا على خدمتها كما ينبغي لها علينا، اللهمَّ اجعلنا بارين طائعين لها.


أدعية للأم المريضة

  • اللهم اشفِ أُمي شفاءً ليس بعدهُ سقما أبداً، اللهم خذ بيدِها، اللهمَّ احرسها بعينيك التي لا تنام، واكفها بركنك الذى لا يُرام واحفظها بعزك الذي لا يُضام، واكلأها في الليل وفي النهارِ، وارحمها بقدرتك عليها أنت ثقتها ورجاؤها.
  • “أذهبِ البأسَ ربّ النّاسِ، واشفِ أنتَ الشَّافي، لا شفاءَ إلا شفاؤكَ شفاءً لا يغادرَ سقماً.
  • اللهم اشفِ أمي من الداءِ، واكشف لها الدواء، واجعل جسدها صابراً على البلاءِ، اللهمَّ أنت أعلم بحالِها فاشفها وأطل بعمرها يارب العالمين.
  • يا كاشف الهَمّ يا مُفرج الكَرب يا مُجيب دعوة المُضطرين، اللهمّ ألبسها ثوب الصحةِ والعافيّة عاجلاً غير أجلاً.
  • يا أرحم الراحمين، اللهم اشفها، اللهم اشفها، اللهم اشفها.
  • اللهم اجعل عافيتك تسري بجسد أمي يا رب العالمين يا مجيب دعوة السائلين.
  • اللهم إني أُعيذ أمي بكلمات الله التامات من كل حزن يرتسم على تقاسيم وجهها، ومن كل ألم يسكن جسدها.


أدعية للأم المتوفية

الدعاء للأم المتوفية من أعظم الاعمال التي تنفعها، فقد ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم: (خيرُ ما يخلُفُ الرَّجُلَ بعدَه ثلاثٌ) وذَكَر: (ولَدٌ صالحٌ يدعو له)[٢]، فدعاء الولد لأحد والديه يعود عليهما في الأجر؛ لأنهما كانا سببا في إيجاد ولدهما، وتنشئته التنشئة الصالحة[٣]، ومن الأدعية للأم المتوفية، ما يأتي:

  • اللـهـم عاملها بما أنت أهله ولا تعاملها بما هي أهله.
  • اللهم أبدلها دارًا خيرًا من دارها، وأهلاً خيرًا من أهلها، وأدخلها الجنة وأعذها من عذاب القبر ومن عذاب النار.
  • اللـهـم آنسها في وحدتها وفي وحشتها و في غربتها.
  • اللـهـم أنزلها منزلاً مباركا و أنت خير المنزلين.
  • اللهم إنا نتوسل بك إليك و نقسم بك عليك أن ترحمها ولا تعذبها، اللـهـم إنها نَزَلت بك و أنت خير منزول به، وأصبحت فقيرة إلى رحمتك وأنت غني عن عذابها.
  • اللهم انقلها من ضيق اللحود ومن مراتع الدود الى جناتك جنات الخلود.
  • اللهم إن أمي فى ذمتك وحبل جوارك فقها من فتنة القبر وعذاب النار، أنت أهل الوفاء والحق، فاغفر لها وارحمها إنك أنت الغفور الرحيم.
  • اللهم ارحمها فوق الأرض وتحت الأرض ويوم العرض عليك اللهم قهِا عذابك يوم تبعث عبادك.
  • اللهم اغفر لها وارحمها وعافها واعف عنها وأكرم نزلها ووسع مدخلها، واغسلها بالماء والثلج والبرد ونقها من الخطايا، كما نقيت الثوب الأبيض من الدنس، وأبدلها دارا خيرا من دارها وأهلا خيرا من أهلها، وزوجا خيرا من زوجها وأدخلها الجنة، وأعذها من عذاب القبر ومن عذاب النار، اللهم أروِ قبور من انقطعت حيلتهم من هذه الدنيا يارب اجعلهم من المكرمين المُنعمين.
  • اللهمّ احمها تحت الارض، واسترها يوم العرض، ولا تخزها يوم يبعثون، يوم لا ينفع مالٌ ولا بنون إلّا من أتى الله بقلبٍ سليم.


المراجع

  1. "مكانة الأم في الإسلام"، www.islamway.net، 24-12-2014، اطّلع عليه بتاريخ 1-3-2019. بتصرّف.
  2. رواه شعيب الأرناؤوط، في تخريج صحيح ابن حبان، عن أبي قتادة، الصفحة أو الرقم: 93 ، إسناده صحيح.
  3. القاضي عياض، إكمال المعلم بفوائد مسلم (الطبعة الأولى)، مصر : دار الوفاء، صفحة 373، جزء 5.
41 مشاهدة