أدوات السلامة

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٣١ ، ٢٨ فبراير ٢٠١٩
أدوات السلامة

أدوات السلامة العامّة

فيما يأتي بعض من أدوات الإسعافات الأولية الأساسيّة التي تُستخدم في حالات الطوارئ:[١]

  • ملقط.
  • مقص.
  • بطانية حرارية.
  • أشرطة لاصقة.
  • رباط طبي ثُلاثي.
  • أربطة طبيّة مرنة.
  • درع حماية الوجه.
  • شاش بأحجام مختلفة.
  • قلم رصاص ودفتر ملاحظات.
  • أكياس بلاستيكيّة بأحجام مُختلفة.
  • الكُتيّب الخاص بالإسعافات الأوليّة.
  • أربعة محاليل ملحيّة لا تقل عن 10 مل.
  • قفازات بأحجام مُختلفة تُستخدم لمرة واحدة.


أدوات السلامة للحرائق

طفايةُ الحريق

إنّ طفاية الحرائق من الأدوات المهمة التي تُساهم في إطفاء الحرائق، ويُنصح بوضعها في أماكن استراتيجية من المنزل كالمطبخ وجميع الطوابق، وتكون طريقة استخدامها كالآتي:[٢]

  • تشغيل المطفأة.
  • إزالة القفل وتوجيه الفوهة نحو قاعدة الحريق.
  • الضغط على الطفاية بصورة بطيئة وتوجيهها من مكان إلى آخر.


جهاز إنذار الحرائق

يُستعمل جهاز إنذار الحرائق للتنبيه في حال وقوع الحريق مما يتيح الفرصة للهروب أو التصرف بشكل مُناسب، وهنالك عدّة أنواع منها الإنذار السلكي الذي له فاعليّة أفضل من الإنذارات التي تعمل بالبطارية أو بالكهرباء.[٢]


أدوات السلامة للمركبات

حزام الأمان

وتكون طريقة ارتداء حزام الأمان الصحيحة كالآتي:[٣]

  • يجب أن يكون الحزام مشدوداً في جزأيه العلوي والسفلي.
  • يجبُ أن يكون الحزام مُريحاً عند وضعه على الكتف والصدر.
  • الحرص على أن يكون حزام الأمان بعيداً عن منطقة تحت الذراع والعُنق والوجه.
  • الحرص على أن يكون القسم السُفلي من الحزام بعيداً عن الجزء العُلوي من البطن.


أكياس الهواء

وهي أكياس تُشبه البالونات الكبيرة المُعبأة بالهواء، وتُعد من أدوات السلامة السريعة التي تحمي الراكب عند وقوع حادث ما، منعاً للتصادم بالزجاج الأمامي للسيارة أو لوحة القيادة، ويجدر بالذكر أنّ أكياس الهواء مُعدّة خصيصاً للأجسام الكبيرة، إذ لا يجبُ أن يجلس الأطفال تحت سنّ 12 عاماً في المقعد الأمامي.[٣]


المراجع

  1. "First aid kits", www.betterhealth.vic.gov.au,8-2014، Retrieved 22-2-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "How to Practice Fire Safety", www.wikihow.com, Retrieved 22-2-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Yamini Durani (1-2015), "Staying Safe in the Car and on the Bus"، kidshealth.org, Retrieved 22-2-2019. Edited.