أساليب التعامل مع الزوج

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥٢ ، ٢٩ مايو ٢٠١٦
أساليب التعامل مع الزوج

التعامل مع الزوج

يختلف الرّجلُ عن المرأة في الكثيرِ من الصّفاتِ بطبيعتهم؛ فالمرأةُ دائماً ما يغلبها طابعُ الحنانِ والعاطفةِ الكبيرةِ، والرّجلُ يغلبهُ طابعُ العقلِ والمنطقِ والحكمةِ، وعندَ الزّواجِ تقعُ المرأةُ في العديدِ من الصّعوباتِ في فهمِ بعضِ طباعِ زوجها، فتبدأُ المشاكلُ في الوقوعِ؛ حيث باتَ أمرُ الحفاظِ على العلاقةِ الزّوجيّةِ أمراً غير سهلٍ وخاصّةً مع ضغوظاتِ الحياة، ولكن هناكَ بعضُ الأمور والأساليبِ التّي يمكنُ أن تتعاملَ بها الزّوجةُ مع زوجها للحصولِ على حياةٍ زوجيةٍ سعيدةٍ.


أساليبُ التّعاملِ مع الزّوج

المشاركة

حاولي دائماً مشاركةَ زوجكِ في كافّةِ أموركِ وطلبِ رأيهِ وخاصّةً في الأمور التّي تخصكم، لكن دون إغراقهِ في المشاكلِ لحدّ الضّجرِ؛ فسيشعرُ بأهميتهِ في حياتكِ ومكانتهِ الكبيرةِ في قلبك، ومن المهمِ أن تحرصي على اختياركِ الوقتَ المناسبَ لحديثكِ؛ بحيث يناسبُ مزاجَ زوجك.


التّعبيرُ عن المشاعر

لا تخفِ مشاعركِ اتجاه زوجكِ وشجعيه أيضاً على إخراج مشاعرهِ وما بداخلهِ، وعبري له عن امتنانك الدّائمِ لوجودهِ في حياتك، ولا تنسي أن تقولي له كلمةَ أحبكَ يومياً وإرسالها إليهِ برسالةٍ نصيّةٍ وهو في عمله.


التّسامح

التّسامح من أهم الأمورِ في الحياةِ الزّوجيةِ؛ فعند تسامحك عن أخطاءِ زوجكِ الصّغيرةِ، وعدم محاسبتهِ عليها، سيشكلُ ذلك عنده بعضَ الاعتزازِ والتّقديرِ والعرفان، فكثرةُ العتابِ قد تشكلُ بعضَ الكرهِ بينكم، ويمكنكِ القيامُ بعتابهِ في أوقاتِ الصّفاءِ بطريقةٍ لبقةٍ بعدَ مرورِ بعضِ الأيّامِ على خطئهِ أو الأمر الّذي أزعجك.


نشر السّعادة

من المقولات المشهورةِ (الزّوجةُ السّعيدةُ تعني حياةً سعيدةً )، فكوني زوجةً مرحةً وخفيفةَ الظّلِ، واجعلي البسمةَ لا تفارقُ وجهكِ لتنشري السّعادةَ في كافّةِ أرجاءِ منزلك، ونادي زوجكِ بأحب الأسماء إليهِ ككنيةٍ يفضلُها، أو اسمٍ للدّلعِ ولا تغضبي كثيراً وخاصّةً عند خروجهِ مع أصدقائِهِ لقضاءِ بعضِ الوقتِ وتمالكي أعصابكِ دائماً في جميعِ المواقف.


الاحترام

الاحترام المتبادلُ بين الزّوجين من أهم الأمور التّي يجب القيام بها، فعليكِ احترام زوجكِ، وإطاعتهُ لفرضِ احترامهِ لكِ، وكوني صديقةً له تشاركيهِ جميعَ مشاكلهِ دون انزعاجٍ، وتحدّثي معهُ دوماً بصوتٍ منخفضٍ بدلاً من الصّراخِ، ولا ترفضي الجلوسَ معهُ بسبب انشغالك أو تأجيلِ ذلك، فيجب عليكِ ترك كل شيءٍ من أجل الاستماعِ له.


الذّهاب في إجازةٍ

قد يكونُ يومُ إجازةٍ تقضونهُ معاً من أهم الأمورِ التّي عليكِ فعلها بعيداً عن العائلةِ والعمل، ويمكن في خلال هذا اليومِ مشاهدةَ فلمكم المفضل، أو التّنزهِ في فصلِ الرّبيعِ والأجواءِ الرّائعةِ، وقضاءِ بعضِ الوقتِ في تناولِ عشاءٍ رومانسيٍ على أضواءِ الشّموع.