أسباب آلام الجسم والخمول

أسباب آلام الجسم والخمول

أسباب آلام الجسم

الالتهابات والعدوى

إذ تتسبب الإصابة بالعدوى البكتيرية أو الفيروسية بتنشيط جهاز المناعة في الجسم، والذي يقوم بإرسال كريات الدم البيضاء إلى منطقة الالتهاب لمحاربة البكتيريا أو الفيروس المسبب له، مما يؤدي إلى الشعور بآلام العضلات وتيبسها، ومن الأمثلة على الإصابة بالعدوى: الإنفلونزا، ونزلات البرد، وغيرها.[١]


بعض أنواع الأدوية

يؤدي تناول بعض أنواع الادوية والعقاقير إلى حدوث آلام في الجسم، وتيبس العضلات، ومن هذه الأدوية مجموعة الستاتين (بالإنجليزية: Statins) المستخدمة في تخفيض نسب الكوليسترول في الجسم،[٢] بالإضافة إلى منظمات ضغط الدم وغيرها.[١]


الألم العضلي التليفي

يُعرف الألم العضلي التليفي على أنّه متلازمة تؤثر في المصاب لفترة طويلة من الزمن، وتؤدي إلى معاناته من آلام الجسم، والارهاق والخمول، وصعوبة النوم، والصداع، وغيرها، وتُعتبر المسببات التي تؤدي إلى الإصابة بها مجهولة، إلا أنّها ترتبط بارتفاع مستوى بعض المواد الكيميائية في الدماغ، والتي تلعب دوراً في طبيعة إرسال الجهاز العصبي المركزي للإشارات العصبية.[٣]


الجفاف

يؤدي نقص المياه في الجسم إلى اضطراب عدة وظائف في الجسم، مثل: التنفس والهضم، ويسبب ذلك المعاناة من الألم الجسدي أيضاً، وتترافق حالات الجفاف بالشعور بالعطش، وتغير لون البول ليصبح غامقاً، كما قد يشعر الشخص بالإرهاق والدوار، ومن الحالات التي تسبب جفاف الجسم: المعاناة من الإسهال دون شرب كميات كافية من الماء.[٤]


اضطرابات النوم

فالنوم حاجة أساسية من حاجات الجسم، كونه يتيح المجال للجسم لإصلاح الأضرار وتعويض الطاقة التي يستخدمها، كما أنّه ضروري لإبقاء الدماغ متيقظاً ونشطاً، ويحتاج الإنسان للنوم لمدة لا تقل عن ستة إلى ثمانية ساعات يومياً، وتظهر أعراض عديدة عند قلة النوم منها: المعاناة من آلام الجسم، وضعف التركيز، والذاكرة، ومهارات الاستيعاب والنطق.[٤]


متلازمة الإرهاق المزمن

تُعرف متلازمة الإرهاق المزمن (بالإنجليزية: Chronic fatigue syndrome) على أنّها حالة مزمنة من الشعور بالإرهاق وعدم القدرة على إنجاز المهمات اليومية، وقد تصاحبها آلام الجسم، واضطرابات النوم، ووجود صعوبة في التركيز والتفكير، والدوخة، وتُعتبر الأسباب وراء الإصابة بهذه المتلازمة غير واضحة، إلا أنّه يُعتقد بوجود أكثر من محفز يتشاركون بالإصابة بها، ويُعتبر الأشخاص بين عمر الأربعين والستين عاماً، والإناث، وذوي البشرة البيضاء، أكثر عرضة ً للإصابة بها من غيرهم.[٥]


داء كثرة الوحيدات

داء كثرة الوحيدات(بالإنجليزية: Mononucleosis)، والذي تسببه العدوى بفيروس ابشتاين بار،[٦] وتترافق الإصابة بكثرة الوحيدات مع الشعور بالإرهاق والآلام في الجسم، وارتفاع درجة الحرارة، وتضخم الغدد اللمفاوية، واليرقان، وتحسس الجلد، وغيرها.[٤]


اضطرابات المناعة الذاتية

تحدث اضطرابات المناعة الذاتية نتيجة مهاجمة الجهاز المناعي لأجزاء الجسم السليمة مما يؤدي إلى تضررها، ومن أشهر الأمثلة عليها:[١]

  • الذئبة الحمامية المجموعية (بالإنجليزية: Systemic lupus erythematosus).
  • التهاب العضلات المناعي.
  • التصلب المتعدد.


أسباب أخرى

ونذكر منها:[٤]
  • التوتر والضغط النفسي.
  • فقر الدم.
  • نقص فيتامين د.
  • التهاب المفاصل.


أسباب الخمول

نقص بعض الفيتامينات

يُعدّ نقص الفيتامينات من أسباب الإرهاق والخمول، ومن أشهرها نقص فيتامين D، وفيتامين B12، ونقص الحديد، ونقص حمض الفوليك.[٧]


الإصابة بالعدوى

كالإصابة بكثرة الوحيدات، ومرض السل، والإنفلونزا، والملاريا، والعدوى بالفيروس مضخم الخلايا، والعدوى بفيروس نقص المناعة البشرية، وغيرها.[٨]


المعاناة من اضطرابات الأيض والغدد الصماء

منأسباب خمول الجسم والدوخة ونقص طاقة الجسم الإصابة بفقر الدم، إضافة إلى المعاناة من بعض مشاكل الغدد الصماء كقصور الغدة الدرقية، والسكري، وأمراض الكلى والكبد، والإصابة بمتلازمة كوشينج،[٧] وهي حالة مرضية يسببها التعرض المفرط لهرمون الكوتيزول، وتتسبب الإصابة بهذا المرض بازدياد الوزن، وحدوث اضطرابات في الجلد.[٩]


الإصابة بأمراض القلب والرئة

كالإصابة بفشل القلب، ومرض الشريان التاجي، وأمراض صمام القلب، أما أمراض الرئة فمنها: الربو، والتهاب الرئة، ومرض الانسداد الرئوي المزمن (بالإنجليزية: Chronic obstructive pulmonary disease)؛[٧] وهو مجموعة من الأمراض التي تخلق صعوبة في عملية التنفس، وتتضمن التهاب الشعب الهوائية المزمن (بالإنجليزية: Chronic bronchitis) والنفاخ الرئوي (بالإنجليزية: Emphysema)، ويُعتبر التدخين المسبب الرئيسي للإصابة بمرض الانسداد الرئوي المزمن.[١٠]


تناول بعض أنواع الأدوية

قد تكون بعض الأدوية سببًا من أسباب كثرة النوم والخمول، ومن هذه الأدوية: مضادات الاكتئاب، والأدوية المضادة القلق، وبعض منظمات ضغط الدم، ومضادات الهيستامين (بالإنجليزية: Antihistamine)، والستيرويدات (بالإنجليزية: Steroids)، وغيرها.[٨]


الإصابة ببعض الاضطرابات النفسية

كالإصابة بالاكتئاب، والقلق، والاضطرابات الناتجة عن تناول الكحول العقاقير غير الشرعية، واضطرابات الأكل، والحزن، وغيرها.[٨]


أسباب أخرى:

من أسباب التعب والخمول المفاجئ التي تحتاج مراجعة للطبيب ليتمكن من علاج الخمول بطريقة صحيحة ما يأتي:

  • تناول الكافيين والكحول.[١١]
  • السُّمنة الزائدة.[١٢]
  • الإصابة بالسرطان.[١٢]
  • سوء التغذية.[١٢]
  • المعاناة من متلازمة الإرهاق المزمن.[١٢]


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Why does my body ache?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 27-5-2019. Edited.
  2. "Statin side effects: Weigh the benefits and risks", www.mayoclinic.org, Retrieved 27-5-2019. Edited.
  3. "Fibromyalgia", www.nhs.uk, Retrieved 27-5-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث "Why Does My Body Ache?", www.healthline.com, Retrieved 27-5-2019. Edited.
  5. "Chronic Fatigue Syndrome", www.medlineplus.gov, Retrieved 27-5-2019. Edited.
  6. "What Are the Symptoms of Mononucleosis?", www.webmd.com, Retrieved 27-5-2019. Edited.
  7. ^ أ ب ت "Fatigue Symptoms, Causes, and Treatment", www.medicinenet.com, Retrieved 27-5-2019. Edited.
  8. ^ أ ب ت "Fatigue", www.emedicinehealth.com, Retrieved 27-5-2019. Edited.
  9. "Cushing syndrome", www.mayoclinic.org, Retrieved 27-5-2019. Edited.
  10. "Chronic obstructive pulmonary disease (COPD)", www.medlineplus.gov, Retrieved 27-5-2019. Edited.
  11. "Tiredness and fatigue: Why it happens and how to beat it", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 27-5-2019. Edited.
  12. ^ أ ب ت ث "Common Causes of Fatigue", www.verywellmind.com, Retrieved 27-5-2019. Edited.
483 مشاهدة
للأعلى للأسفل