أسباب آلام الظهر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٥٠ ، ٦ أغسطس ٢٠١٨
أسباب آلام الظهر

آلام الظهر

ألم الظهر هو عبارة عن اضطرابات عضلية هيكلية أو اضطرابات في الفقرات القطنيّة، وهي فقرات أسفل الظهر تكون حادّة أو مزمنة خاصة إذا طالت فترة الألم وزاد تأثيرها، وتحدث هذه التطوّرات في غضون شهرين أو ثلاثة أشهر.[١]


أسباب آلام الظهر

تحدث آلام الظهر نتيجة لتعرّض الإنسان لحادث ما، مثل وقوعه على الأرض أو الجلوس بشكل خاطئ أو النوم الخاطئ، وقد تكون الأسباب مرضية مثل الروماتيزم والتهاب المفاصل الذي يؤدي إلى تعرض فقرات العمود الفقري إلى الالتهاب ممّا يؤدي إلى حدوث ألم شديد في الظهر، وهشاشة العظام حيث تصبح الفقرات أكثر هشاشة وعرضةً للكسر، أيضاً من هذه الأمراض الأورام الخبيثة والانزلاق الغضروفي، وعند حدوث الآم الظهر يمكن أن يشعر به المصاب أثناء الوقوف أو المشي أو عند تحريك الظهر إلى الأسفل أي عند التقوّس، ويمكن أن ينتقل إلى الرقبة وإلى أسفل الحوض، ومن الممكن أن يكون سبب ألم الظهر هو أسفل القدم (الفلات فوت) وهو تشوه في القدم نتيجة استواء باطن القدم ليلامس سطح الأرض، ويحدث في هذه الحالة ألم في باطن القدم ويمتد إلى الساق ومن ثم إلى الظهر.[٢]


تحدث آلام الظهر أيضاً بسبب تراخي العضلات وحدوث الإجهاد في عضلات الظهر، مما يسبب الألم وأيضاً السمنة والوزن الزائد يؤدي إلى ثقل على فقرات الظهر، وتعب العضلات يؤدي إلى الألم، ومن أعراض آلام الظهر الشعور بالألم من العنق حتى أسفل الظهر، وفي بعض الأحيان يصل الألم إلى الساقين، ويمكن أن يمتد من الظهر إلى الأرداف والفخذين إلى أسفل القدمين.[٢]


طرق الوقاية من آلام الظهر

النشاط في أداء الأعمال اليومية، وعدم التراخي أو الراحة لفترة طويلة؛ لأنّ ذلك يساعد على تراخي العضلات، وحدوث الإجهاد في عضلات الظهر، لذلك ينصح الأطباء بعدم الراحة لفترات طويلة، واستعادة النشاط، وعند الشعور بالألم الشديد لا يمنع تناول المسكنات، وممكن أخذ العلاج الطبيعي، ففي بعض الأحيان يكون أفضل من عمليات الجراحة ومن الأدوية المسكّنات، ومن أهمّ الأمور التي من شأنها أن تعالج آلام الظهر وتقي منه.[٣]


ومن هذه التمارين: السباحة وممارسة رياضة اليوغا التي تساعد على استرخاء العضلات وتنشيط الدورة الدموية وأيضاً عدم التراخي في المشي، لأن ذلك يؤدي إلى ضعف عضلات العمود الفقري، وعدم حمل الأشياء الثقيلة فوق طاقة الشخص، وعدم الجلوس بشكل خاطئ أو النوم الخاطئ، ومن أهم الأمور عند الشعور بالألم أن لا تهمل حالتك الصحية، وأن تذهب إلى الدكتور لإجراء الفحوصات اللازمة، وبعد ذلك يجب الالتزام بتعليمات ونصائح الطبيب.[٣]


المراجع

  1. Christian Nordqvist (23-2-2017), "What is causing this pain in my back?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 17-7-2018. Edited.
  2. ^ أ ب Mayo Clinic Staff (30-3-2017), "Back pain"، www.mayoclinic.org, Retrieved 17-7-2018. Edited.
  3. ^ أ ب "Slideshow: A Visual Guide to Low Back Pain", webmd, Retrieved 17-7-2018. Edited.