أسباب آلام القفص الصدري

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٥٥ ، ٣ يناير ٢٠١٦
أسباب آلام القفص الصدري

آلام القفص الصدري

يُشكل الصدر المنطقة العلوية من الجذع في الجسم، بحيث يقع تحديداً بين العنق والبطن، ويضم مجموعة من العضلات والعظام والأعضاء الأخرى ومنها القفص الصدري، والذي يحمل بداخله الرئتين ويقوم بحمايتهما من التأثيرات الخارجية، ويتعرض القفص الصدري كغيره من أجزاء الجسم إلى الإصابة بالعديد من الأمراض والمشاكل الصحيّة؛ لذلك سوف نتناول هنا أبرز الأسباب التي تؤدي إلى آلام القفص الصدري، وتكون بالشكل التالي.


أسباب آلام القفص الصدري

آلام القفص الصدري المتعلِّقة بالقلب

تصدر آلام القفص الصدري في كثير من الأحيان نتيجة الإصابة بأمراض أو مشاكل قلبية، وليس شرطاً أن يكون هذا الألم صعباً فقد يكون عبارة عن إحساس بعدم الراحة أو على شكل ضغط في منطقة الصدر أو ألم كبير يمتد إلى أجزاء أخرى كالرقبة ووالذراعين إضافةً للظهر، وتختلف مدة الألم بحسب المنطقة المصابة، فقد تكون ساعة أو أكثر.


ولكن عندما تكون آلام القفص الصدري ناتجة عن الإصابة بنوبة قلبية حادة؛ نتيجة عدم وصول كمية كافية من الأكسجين، ويصاحب هذه الآلآم أعراض أخرى كصعوبة الهضم أو التعرق أو الدوخة أو عدم القدرة على التنفس، وهذه الحالات المتعلقة بأمراض أو مشاكل مزمنة تتطلب علاجات وأدوية خاصة، إضافةً إلى آلالام ناتجة عن إصابة جدران الأبهر بالانتفاخ والتمزق.


آلام القفص الصدري المتعلِّقة بالرَّئة

من الطبيعي جداً أن تؤدي المشاكل والأمراض التي تصيب الرئة إلى وجود ألم في القفص الصدري، وأبرزها الالتهابات الرئوية التي تصيب رئة واحدة أو الاثنتان معاً، إضافةً إلى الشماكل الناتجة عن دخول الميكروبات والجراثيم إليها كالفطريات والفيروسات، ومرض الانصمام الرئوي الذي يحدث نتيجة انسداد أحد الشرايين الرئوية، إضافةً إلى زيادة معدل الدم المتدفق إلى الرئة، وتصاحب الآلآم التي تصيب القفص الصدري والمتعلقة بالرئتين مجموعة من الأعراض وأهمها التعب وعدم انتظام ضربات القلب إضافةً إلى قصر التنفس، وقد يصاب البعض باضطربات نفسية نتيجةً لذلك كالخوف والقلق وربما التعرض للإغماء.


آلام القفص الصدري المتعلِّقة بجهاز الهَضم

تؤدي بعض المشكلات التي تصيب الجهاز الهضمي إلى آلالام في القفص الصدري، وتحديداً بعد تناول الوجبات الغذائية، ولا يتوقف هنا على الآلآم فقط بل تظهر أعراض أخرى كحرقة في منطقة الصدر وعدم القدرة على البلع بشكل طبيعي، إضافةً إلى آلالام في منطقة الظهر وتحديداً بعد الأكتاف، وتعتبر أمراض الجهاز الهضمي التي تصيب البنكرياس والمرارة أكثر الأسباب المؤدية لالآلآم القفص؛ لأنّ تعرضهما للالتهاب مثلاً يكون سهل الانتشار خلال البطن ومن ثم الانتقال إلى القفص الصدري.