أسباب آلام الصدرية

كتابة - آخر تحديث: ١٤:٠٩ ، ٢٩ ديسمبر ٢٠١٥
أسباب آلام الصدرية

أسباب آلام الصّدرية

يشعر الكثير من الأشخاص بأوجاعٍ تمتدّ من الأكتاف وتصل لجميع أنحاء القفص الصّدري، وهذه الأوجاع تُسمى بالآلام الصّدرية التي تُعتبر ناتجةً عن عدّةِ أمراضٍ بعضها خطيرٌ وبعضٌها الآخر عابرٌ، لذلك يُفضل مراجعةُ الطّبيب في حال التّعرض لتلك الأوجاع باعتبار التّشخيص المُبكّر لها أفضل بكثيرٍ ويُساعد على استجابة العلاجِ بسرعةٍ كبيرةٍ.


أسباب الآلام الصّدرية

  • التّعرض لذبحةٍ صدريّةٍ: وهي ناتجةٌ عن انخفاضِ التّروية الدّموية للقلب بسبب القيام بأعمالٍ بدنيّةٍ شاقّةٍ مدَّةً طويلةً دون استراحةٍ أو استرخاءٍ، وألم هذه الذّبحة لا يزيد على 15 دقيقةٍ، فعند الاسترخاء يزول ويعود الجسم لكامل نشاطه وحيويّته.
  • الإصابة بنوبةٍ قلبيّةٍ: وهذا المرض من أخطر الأمراض التي تُصيب الإنسان كونه قد يتسبّب في الوفاة في حال عدم أخذِ البخّاخ المناسب أو مراجعة الطّبيب، وألم هذا النّوع يستمر لأكثر من 15 دقيقةٍ ويحدث في جميع الأوقات، في العمل أو في البيت وحتى أثناء النّوم.
  • العامل النّفسي السّيئ والتّوتر: فيُصاب الشّخص المُتوتّر بضيقٍ في التّنفس والآلام الصّدرية الطّفيفة؛ فالحالة النّفسية تؤثّر على كافّة أنشطة الجسم. والمميّز بهذا النّوع من الآلام أنّه طفيفٌ جداً لا يحتاج لمعالجةِ طبيب لأنّه يزول بزوال السّبب.
  • مرض الارتجاع المعديّ المرئيّ: ويعني أنّ حمضَ المعدة يرجعُ إلى المرئء بسبب عدم انغلاق الصّمام بين المعدة والمرئ، فيتسبّب هذا النّوع بآلامٍ صدريّةٍ إلى جانب الحرقة، ويزيد الألم عند الاستلقاء على الظّهر، ويكون علاجه بأخذ أدويةٍ تُعالج رجوع حمض المعدة أو تقلّل من حدّته.
  • شدٌّ عضليٌّ: وينتج بسبب التّعرض للهواء مباشرةً أو بسبب التّعرض لحركةٍ غيرِ سليمةٍ وسريعةٍ تؤدّي لآلامٍ مزعجةٍ لا تزول إلا بأخذ مجموعةٍ من الأدوية والإبر العلاجيّة لهذا الشّد.
  • بعض الأمراض النسائية، كتورّم الثّدي الناتج من الإرضاع أو من فترة الحيض، أو من الإصابة بسرطان الثّدي، فذلك التّورم يضغط على القفص الصّدري ويتسبّب بأوجاعٍ متفاوتة الشّدة، وغالباً ما يتمّ علاج هذا النّوع من الآلام بتناول المُضادّات الحيويّة أو إجراء عمليّةٍ جراحيّةٍ للثّدي.
  • التّعرض لضربةٍ على منطقة الصّدر، كالتّعرض لحادثٍ أو مشكلةٍ بين الأشخاص، ويزول الألم الصّدري النّاتج من هذا السّبب بعد مرور ثلاثة أيامٍ على الأقل.
  • التّنفس الزائد، وهو سببٌ منتشرٌ بكثرةٍ خاصّةً عند الشّباب، ويُفضل دائماً على الإنسان أن يكونَ تنفّسه عميقٌ ومنتظمٌ.
  • أمراضٌ في المرارة: فالمرارة تؤثّر على منطقة الصّدر وتُسبّب الألم في حال وجود مشاكل مرضيّة، وهذا النّوع من الآلام الصّدرية يزيد بعد تناول وجباتِ الطّعام.