أسباب أوجاع أسفل الظهر

كتابة - آخر تحديث: ١٧:٤٥ ، ٢٩ أبريل ٢٠١٩
أسباب أوجاع أسفل الظهر

أسباب أوجاع أسفل الظهر

يُعَدُّ ألم أسفل الظهر من المشاكل الصحِّية الشائعة بين الأفراد، والتي تُؤثِّر في ممارساتهم للأنشطة اليوميّة، وفي الحقيقة هناك عِدَّة أسباب تكمن وراء الشعور بألم في أسفل الظهر، ويُمكن إجمال بعض منها في ما يأتي:[١]

  • الإصابة بداء القرص التنكُّسي.
  • الإصابة بالتضيُّق الشوكيّ.
  • المعاناة من داء الفقار التنكُّسي.
  • التعرُّض لإصابات الأقراص، ومن أنواع إصابات أقراص العمود الفقري:
    • الانزلاق الغضروفيّ، أو الانقراص.
    • تمزُّق القرص.
  • انحراف العمود الفقريّ جانبيّاً.
  • كثرة النشاط الحركيّ، والمعاناة من التقرُّح العضليّ.
  • الإصابة بالأمراض الوعائيّة والشرايين، أو وجود تاريخ مرضيّ للإصابة بالسرطان.
  • الإصابة بالتهاب المفاصل، أو التهاب الفقار، أو تنكُّس الفقار.[٢]
  • المعاناة من عرق النسا.[٢]
  • التعرُّض للإجهاد.[٢]


علاج أوجاع أسفل الظهر

هناك مجموعة من الطُّرُق المنزليّة التي يُمكن اتِّباعها للتخفيف من ألم أسفل الظهر، ومنها ما يأتي:[٢]

  • تناول مُسكِّنات الألم التي يُمكن صرفها دون الحاجة إلى وصفة طبِّية، مثل: الإيبوبروفين، أو الأسيتامينوفين.
  • التوقُّف عن مُمارسة الأنشطة الجسديّة الاعتياديّة لبضعة أيّام، مع أهمِّية وضع الثلج على منطقة أسفل الظهر.
  • الخضوع لتدليك الجسم؛ بهدف المُحافظة على استرخاء العضلات المُكوِّنة للظهر.
  • أخذ حمَّام دافئ.
  • الاستلقاء على الجزء الجانبيّ من الجسم، مع ثني الركبتين، ووضع وسادة بين الأرجل، وذلك في حالة الشعور بعدم الراحة أثناء الاستلقاء على الظهر.
  • وضع منشفة ملفوفة، أو وسادة أسفل الفخذين عند الاستلقاء على الظهر؛ وذلك بهدف التقليل من مقدار الضغط المُؤثِّر في منطقة أسفل الظهر.


أعراض أوجاع أسفل الظهر

هناك مجموعة من الأعراض المُحتملة التي قد تظهر على المُصاب بألم أسفل الظهر، وذلك بالاعتماد على السبب الذي يكمن وراء حدوث الألم، ومنها ما يأتي:[٣]

  • الإصابة بالشدِّ والتوتُّر العضليّ في منطقة الحوض، وأسفل الظهر، والفخذين.
  • الشعور بألم خفيف في منطقة أسفل الظهر.
  • مواجهة صعوبة في تغيير وضعيّة الجسم من الوقوف إلى الجلوس، أو مواجهة صعوبة في المشي، أو البقاء بوضعيّة مُعتدلة.
  • الشعور بألم حارق وواخز يمتدُّ من منطقة أسفل الظهر إلى الجزء الخلفيّ من الفخذين، وأحياناً قد ينتقل الشعور بالحرقة والوخز إلى القدمين، أو الأرجل.
  • الشعور بألم يزداد سوءاً عند الوقوف، أو الجلوس لفترات طويلة.


المراجع

  1. "Low Back Pain", orthoinfo.aaos.org, Retrieved 16-4-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث Janelle Martel, "What Causes Low Back Pain?"، www.healthline.com, Retrieved 16-4-2019. Edited.
  3. "Lower Back Pain Symptoms, Diagnosis, and Treatment", www.spine-health.com, Retrieved 16-4-2019. Edited.