أسباب أوجاع الظهر

كتابة - آخر تحديث: ١٧:٥٩ ، ٢٤ أبريل ٢٠١٩
أسباب أوجاع الظهر

أسباب أوجاع الظهر

هناك العديد من الأسباب الشائعة المؤدية للمعاناة من أوجاع الظهر، ومن هذه الأسباب نذكر ما يأتي:[١]

  • بروز أو تمزق الأقراص: يتسبب التقدم في العمر، وزيادة الوزن، والتدخين، وتعرّض العمود الفقري للإجهاد المتكرر، أو للضرر في تدهور الأقراص الواقعة بين فقرات العمود الفقري، الأمر الذي يؤدي إلى تمزق هذه الأقراص وحدوث ما يُعرف بالانزلاق الغضروفي (بالإنجليزية: Spinal disc herniation)، إذ يؤدي هذا الانزلاق إلى الضغط على جذور الأعصاب، أو على الحبل الشوكي نفسه مسبباً ألم الظهر الحاد.
  • التواء أو إجهاد العضلات: ويحدث ذلك نتيجة التعرّض لإصابة مثل: حمل الأريكة أو فرط الاستخدام، مما يؤدي إلى حدوث الالتهاب، وعليه يعاني المريض من الألم، وتيبُّس العضلات وتشنجها، ومحدودية الحركة، ويعتبر هذا السبب أكثر الأسباب شيوعاً لأوجاع الظهر.
  • الإصابة بعرق النسا: تسبب الإصابة بعرق النسا (بالإنجليزية: Sciatica) المعاناة من ألم أسفل الظهر، الذي ينتقل إلى الأرداف، وأسفل الساقين، ويحدث عرق النسا بسبب الضغط على العصب الوركي الناجم عن انزلاق الغضروف أو النتوءات العظمية.
  • هشاشة العظام: يرتبط ألم الظهر الناجم عن هشاشة العظام بكسور الضغط الحاصلة في فقرات العمود الفقري غالباً، إذ تتسبب هشاشة العظام في ضعف العظام، مما يجعلها أكثر عرضة للإصابة بالكسور.
  • تضيّق الحبل الشوكي: تتضيّق قناة الحبل الشوكي بشكلٍ تدريجي مع التقدم في العمر، الأمر الذي يؤدي إلى الضغط على جذور الأعصاب مسبباً بعض الأعراض العصبية، مثل: الخدران، والضعف، والتنميل.
  • انحلال أو انزلاق الفقار: يُعدّ انحلال الفقار أكثر شيوعاً لدى الأطفال والمراهقين الرياضيين، ويشير انحلال الفقار إلى كسور التوتر الحاصلة في فقرات العمود الفقري، وفي حال ضعف الفقرة المصابة بالكسر بشكلٍ كبير، فإنّ ذلك يؤدي إلى انزلاقها مسببةً الألم والتيبُّس في المنطقة المصابة.
  • انحراف العمود الفقري جانبياً: تحدث هذه الحالة في مرحلة الطفولة أو المراهقة غالباً، ويمكن تعريفها على أنّها انحراف أو التواء العمود الفقري على شكل حرف S أو C، ويُعتقد أنّها ترتبط بالإصابة بتشوهات خَلقية، إلا أنّ سبب حدوثها غير معروف.
  • أسباب أخرى نادرة: مثل: الإصابة بالسرطان، أو العدوى، أو التهاب الفقار الروماتويدي (بالإنجليزية: Ankylosing spondylitis)، أو متلازمة ذنب الفرس (بالأنجليزية: Cauda equina syndrome).


أعراض أوجاع الظهر

تتضمن أعراض أوجاع الظهر ما يأتي:[٢]

  • المعاناة من الألم الذي يزداد سوءاً عند الانحناء، أو الوقوف، أو المشي، أو حمل الأشياء.
  • الإصابة بألم العضلات.
  • المعاناة من الألم الذي ينتقل إلى أسفل الساقين.
  • الشعور بالألم الذي يتحسّن عند الاستلقاء.
  • الشعور بالألم الشبيه بالطعن.


عوامل خطر أوجاع الظهر

ترتبط بعض العوامل بزيادة خطر المعاناة من ألم أسفل الظهر، ومن هذه العوامل نذكر ما يأتي:[٣]

  • الحمل.
  • السمنة وزيادة الوزن.
  • اتباع نمط حياة خالٍ من الحركة.
  • العوامل الجينية.
  • بعض الحالات الصحية، مثل: التهاب المفاصل، والسرطان.
  • التقدم في العمر.
  • التدخين.
  • ممارسة التمارين الرياضية الشديدة، وخاصةً عند ممارستها بشكلٍ خاطئ.
  • الأشغال المهنية.


المراجع

  1. "Causes of Back Pain and Treatment Options", www.verywellhealth.com, Retrieved 14-4-2019. Edited.
  2. "Back pain", www.mayoclinic.org, Retrieved 14-4-2019. Edited.
  3. "What is causing this pain in my back?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 14-4-2019. Edited.