أسباب احتباس الماء في الجسم

كتابة - آخر تحديث: ١٠:١٣ ، ٣١ مارس ٢٠١٩
أسباب احتباس الماء في الجسم

الإصابة ببعض الأمراض

توجد العديد من الأمراض التي تؤدي إلى حدوث احتباس السوائل في الجسم، ونذكر من هذه الأمراض الآتي:[١]

  • خلل في الجهاز اللمفاوي:حيث يقوم الجهاز اللمفاوي بنقل السائل اللمفاوي من الأنسجة إلى الدم، وعند اخْتِلال هذه العملية فإنّ السوائل ستتراكم حول الأنسجة، مما يؤدي إلى تورم بعض المناطق المختلفة في الجسم، مثل: البطن والأقدام.
  • الإصابة بقصور الكلى: حيث تَفشل الكلى في التخلص من النفايات وسوائل الجسم مما يتسبب بتراكمها في الجسم.
  • خلل في الأوعية الدموية: الذي يسبب خروج السوائل من الأوعية باتجاه الفراغات بين الخلايا، وذلك يحدث نتيجة ضعف الأوعية الدموية أو تغير في الضغط الحاصل عليها.
  • فشل القلب (بالإنجليزية: Heart failure)، والذي يتسبب بإعادة امتصاص السوائل نتيجة عدم قدرة القلب على ضخ الدم بشكل طبيعي.


استخدام بعض الأدوية

يوجد العديد من أنواع الأدوية التي تسبب احتباس السوائل في الجسم نتيجةً للأعراض الجانبية لها، ونذكر منها ما يأتي:[٢]

  • الأدوية المسكنة التي لا تحتاج لوصفة طبية.
  • العلاج الكيميائي.
  • مضادات الاكتئاب.
  • أدوية ضغط الدم.


قلة النشاط البدني

يزداد الضغط على الأوعية الدموية الموجودة في القدم نتيجة تراكم الدم فيها، مما يسبب تجمع السوائل بين الأنسجة، ولحسن الحظ فإنّ ممارسة التمارين الرياضية تساعد على إعادة ضخ الدم من الأرجُل إلى القلب، كما أنّها تعمل على تحفيز الجهاز اللمفاوي للقيام بوظيفته بالشكل المطلوب.[١]


اتباع نظام غذائي غير صحي

يعد استهلاك كميات كبير من الأطعمة الغنية بعنصر الصوديوم من الأسباب المؤدية إلى احتفاظ الجسم بالسوائل، ويلاحظ أنّ الأطعمة المعالجة، مثل: الخضراوات المعلبة والوجبات السريعة من أكثر الأطعمة احتواءً على ملح الصوديوم، ويجدر بالذكر أنّه يمكن معادلة نسبة الصوديوم باستهلاك الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم، مثل: الموز والسبانخ.[٣]


أسباب أخرى

هنالك العديد من العوامل التي تسبب احتباس السوائل في الجسم ومنها:[٤]

  • الحمل: تحدث تغييرات عديدة خلال فترة الحمل مسببة احتباس السوائل في الأرجل.
  • الطقس الحار: حيث يميل الجسم إلى الاحتفاظ بالسوائل خلال أشهر الصيف.
  • الدورة الشهرية: يلاحظ أنّ بعض النساء تعاني من احتباس السوائل في الأسابيع التي تسبق الدورة الشهرية.
  • الحروق: حيث يقوم الجلد المصاب بإعادة امتصاص السوائل مكوناً تورم في المنطقة المصابة.
  • الوقوف لفترة طويلة: مما يسبب تجمع السوائل في أنسجة الأرجل نتيجة تأثير الجاذبية الأرضية.


مراجع

  1. ^ أ ب Christian Nordqvist (5-12-2017), "What to know about water retention"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 27-3-2019. Edited.
  2. Jennifer Purdie (17-3-2017), "Everything You Need to Know About Water Retention"، www.healthline.com, Retrieved 27-3-2019. Edited.
  3. "Why Am I Retaining Water?", www.webmd.com,21-1-2018، Retrieved 27-3-2019. Edited.
  4. "Fluid retention (oedema)", www.betterhealth.vic.gov.au, Retrieved 22-3-2019. Edited.