أسباب ارتفاع البروتين في البول

كتابة - آخر تحديث: ١٤:١٩ ، ١٠ مارس ٢٠١٩
أسباب ارتفاع البروتين في البول

الأسباب العامة

على الرغم من اعتبار البروتين عنصراً غذائياً مهماً للجسم، إلا أنّ وجوده في البول بنسب غير طبيعية قد يكون دليلاً على وجود مشكلة ما، وذلك لأنّ وحدات التصفية في الكلى غير قادرة على تمرير البروتين إلى البول، الأمر الذي يحول دون ظهوره بأيّ نسب غير طبيعية في البول، وعليه فإنّ اضطراب وحدات التصفية هذه أو وجود مشاكل أخرى قد يتسبب بظهور البروتين في البول بنسبة تفوق الحدّ المقبول، وعلى أية حال يمكن بيان الأسباب العامة لظهور البروتين في البول فيما يأتي:[١]

  • التعرض للتوتر الشديد.
  • ممارسة التمارين الرياضية الشديدة.
  • الجفاف.
  • الحُمّى.
  • التعرض لدرجات الحرارة الباردة للغاية.


الأسباب المرضية

هناك بعض المشاكل الصحية التي تتسبب بارتفاع نسبة البروتين في البول بشكل يفوق الحدّ الطبيعيّ، وعادة ما يكون هذا الارتفاع لفترات طويلة من الزمن، ومن هذه الأسباب نذكر الآتي:[٢]

  • داء النشويات (بالإنجليزية: Amyloidosis) الذي يتمثل بتراكم البروتين بنسب مرتفعة في أعضاء الجسم.
  • أمراض القلب بما فيها الفشل القلبي (بالإنجليزية: Heart Failure).
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • تناول بعض أنواع الأدوية، مثل مضادات الالتهاب اللاستيرويدية (بالإنجليزية: nonsteroidal anti-inflammatory drugs).
  • الذئبة.
  • الملاريا.
  • التهاب المفاصل الروماتويدي (بالإنجليزية: Rheumatoid arthritis).
  • الغرناوية أو داء الساركويد (بالإنجليزية: sarcoidosis) والذي يتمثل بتجمع الخلايا الالتهابية في الجسم.
  • فقر الدم المنجلي (بالإنجليزية: Sickle cell anemia).
  • المتلازمة الكلوية (بالإنجليزية: Nephrotic Syndrome) التي تتمثل بتلف الأوعية الدموية الصغيرة التي تُصفي الدم في الكليتين.
  • التهاب كبيبات الكلى (بالإنجليزية: Glomerulonephritis).
  • بعض الأورام والسرطانات مثل لِمْفُومة هودجكيِن (بالإنجليزية: Hodgkin's lymphoma)، والورم النخاعي المتعدد (بالإنجليزية: Multiple Myeloma).


عوامل خطر ارتفاع البروتين في البول

إضافة إلى ما سبق، توجد بعض العوامل التي تزيد خطر ارتفاع البروتين في البول، ويمكن إجمالها فيما يأتي:[٣]

  • الإصابة بمرض السكري.
  • السمنة.
  • التقدم في العمر.
  • وجود تاريخ عائلي للإصابة بأمراض الكلى.
  • مرحل ما قبل تسمم الحمل.


المراجع

  1. "Proteinuria: What Does Protein in the Urine Mean and How Is It Tested?", www.everydayhealth.com, Retrieved March 4, 2019. Edited.
  2. "Protein in urine", www.mayoclinic.org, Retrieved March 4, 2019. Edited.
  3. "Protein in Urine (Proteinuria)", www.webmd.com, Retrieved March 4, 2019. Edited.