أسباب ازرقاق اليدين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٨ ، ٢٢ أبريل ٢٠١٩

اضطرابات القلب والأوعية الدموية

قد تؤدي الإصابة باضطرابات القلب والأوعية الدموية إلى المُعاناة من ازرقاق اليدين، وفيما يأتي بيان لأبرز هذه الاضطرابات:[١]

  • وجود جلطة دموية تمنع تدفّق الدم.
  • عيوب القلب الخلقية.
  • داء ميتهيموغلوبينية الدّم (بالإنجليزية: Methemoglobinemia).
  • اضطرابات الدم الأخرى التي تتسبّب بإنتاج الهيموغلوبين بشكلٍ غير طبيعي.


اضطرابات الجهاز التنفسي

فيما يأتي بيان لأبرز أنواع اضطرابات الجهاز التنفسي والتي قد تتسبّب بالمُعاناة من ازرقاق اليدين:[١]

  • الربو.
  • التهاب القصيبات (بالإنجليزيّة: Bronchiolitis).
  • داء الانسداد الرئويّ المزمن (بالإنجليزية: Chronic Obstructive Pulmonary Disease).
  • الخانوق (بالإنجليزية: Croup).
  • داء الغشاء الهياليني (بالإنجليزية: Hyaline membrane disease).
  • ارتفاع ضغط الدم الرئويّ.
  • الالتهاب الرئويّ الشديد.


العوامل البيئية

يُمثل تسلق الارتفاعات العالية والطقس البارد أحد الأمثلة على العوامل البيئية التي قد تكون مسؤولة عن ازرقاق اليدين نتيجة انخفاضة نسبة الأكسجين، وتضيّق الأوعية الدموية في اليدين.[٢]


مرض رينود

يتمثل مرض رينود (بالإنجليزية:Raynaud's disease) بانقباض الأوعية الدموية في الجسم بشكلٍ مُفاجئ، ويُعزى هذا المرض إلى التعرّض للضغوط النّفسية أو البرودة الشديدة، وتجدر الإشارة إلى أنّ ازرقاق اليدين في هذه الحالة يكون مؤقتاً.[٢]


ازرقاق الجلد الطرفي

تتمثل الإصابة بازرقاق الجلد الطرفيّ (بالإنجليزية: Peripheral Cyanosis) بظهور اليدين أو القدمين باللون الأزرق، وتُعزى هذه الحالة إلى انخفاض مستويات الأكسجين في خلايا الدم الحمراء أو المُعاناة من مشاكل في نقل الدم المؤكسج إلى الجسم، وقد يتسبّب التعرّض للبرودة بحدوث هذه الحالة؛ بحيث يُمكن استعادة لون الجلد عند تدليكه أو تدفئته.[٣]


التشنج الوعائي

يتمثل التشنّج الوعائيّ (بالإنجليزية: Vasospasm) بانقباض الأوعية الدموية بشكلٍ مُستمر، ممّا يتسبّب بتضيّق الشرايين، وبالتالي تدني كميّة الدم المُتدفّقة، وقد تحدث هذه الحالة في أيّ موقع من الجسم؛ بما في ذلك الدماغ، والشريان التاجي، والذراعين، والساقين.[٣]


متلازمة اخينباخ

تتمثل متلازمة اخينباخ (بالإنجليزية: Achenbach’s Syndrome) بتضرّر الأوعية الدموية في الأصبع؛ وهذا ما يؤثر في وظيفتها، إذ يتم حدوث ذلك بشكلٍ مُفاجئ أو نتيجة التعرّض لإصابة مُعينة، وتتمثل أعراض هذه الحالة بالشعور بألمٍ شديد حارق في موضع الإصابة، أو انتفاخ موضعي، أو التهاب، أو احمرار، وازرقاق لون اليدين أو الأصابع.[٣]


أسباب أخرى

إلى جانب العوامل سابقة الذكر هُناك مجموعة من الأسباب الأخرى التي قد تكون مسؤولة عن ازرقاق اليدين، وتمشل ما يأتي:[١][٢][٣]

  • تناول جرعات عالية من بعض الأدوية أو تعاطي المُخدرات.
  • التعرّض للنّوبات العصبيّة لفترةٍ طويلةٍ من الزمن.
  • السكتة القلبية الرئوية.
  • قصور القلب الاحتقاني.
  • التهاب لسان المزمار (بالإنجليزية: Epiglottitis).
  • التعرّض للغَرَق.
  • الانصمام الرئويّ (بالإنجليزية: Pulmonary embolism).
  • تناول الكحول.
  • الشرث (بالإنجليزية: Chilblains).
  • متلازمة مخرج الصدر (بالإنجليزية: Thoracic Outlet Syndrome).
  • الذئبة (بالإنجليزية: Lupus).


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Blue Hands - Causes", www.healthgrades.com, Retrieved 29-3-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت "What Does Blue Hands and Fingers Indicate & What are its Causes?", www.epainassist.com, Retrieved 29-3-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "8 Causes of Purple Finger or Blue Finger", www.belmarrahealth.com, Retrieved 29-3-2019. Edited.