أسباب الإسهال عند الحامل

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٤٧ ، ١٣ ديسمبر ٢٠١٨
أسباب الإسهال عند الحامل

الإسهال أثناء الحمل

تتعرض المرأة خلال فترة حملها إلى العديد من المشاكل الصحيّة المختلفة ومن بينها الإسهال، وهو عبارة عن إخراج متكرّر لفضلات الجسم الليّنة والسائلة، وهو مشكلة لا يجب الاستهانة بها أو إهمالها؛ بل يجب أخذها على محمل الجد والاعتبار؛ لأنّ فقدان كمية كبيرة من سوائل الجسم خلال الحمل يؤدّي إلى إصابة المرأة بالعديد من المضاعفات الأخرى كالجفاف وهو ليش بالأمر السهل؛ لذلك سوف نتناول فيما يلي أبرز الأسباب المؤدّية له بناءً على كلّ مرحلة من مراحل الحمل الثلاثة المختلفة كلٍ على حدة.


أسباب الإسهال في الحمل

غالباً يحدث في الثلاثة شهور الأولى من الحمل، ويطلق عليه اسم غثيان الصباح ويستمر لفترة قصيرة جداً، لكن يجب التعامل معه بحذر؛ لأنّه قد يترافق في كثيرٍ من الأحيان مع خروج للدم مع البراز، ويكون نتيجة الأسباب التالية:

  • تناول كميات كبيرة من الأطعمة الليفية: فالاعتقاد السائد والخاطئ تماماً هو أنّه يتوجب على الحامل تناول كلّ شيء لشخصين، وهذا بدوره يغيّر من عاداتها الغذائية كما أنّ الإفراط في تناول الأطعمة قد يعسكس الأمر للناحية الخاطئة والسلبيّة، ومن هذه الأغذية هي التي تحتوي على كميات كبيرة من الألياف وأبرزها الخضار والفواكه.
  • تناول الحليب: وبالأخص الإفراط في تناوله فيصاحبه عدم تحمل من قبل سكر اللاكتوز الموجود في الجسم؛ لذلك يجب تناوله بكميات معقولة والابتعاد عن مكّملاته الغنيّة بعنصر الكالسيوم.
  • ممارسة الرياضة: والمقصود هنا هو البدء في ممارسة الرياضة بشكل مفاجئ عند حدوث الحمل، ويكون لفترة زمنية قصيرة الأجل، ولكن يجب هنا الأخذ بعين الاعتبار أن تكون هذه الرياضة غير مرهقة ويمكن ممارستها بسهولة.
  • البكتيريا والفيروسات: تكون الحامل في المرحلة الأولى من حملها أكثر عرضةً للهجوم من قبل الميكروبات كالبكتيريا والفيروسات المختلفة، والتي يسبب معظمها الإسهال وعادةً تكون سهلة العلاج، ولكن الناتجة عن البكتيريا هي الأكثر خطورة فيجب الانتباه جيّداً للمسبب.
  • هرمونات الحمل: فالجرعة الإضافية التي تضاف حتى تلبي احتياجات الجنين من أجل النمو بشكل طبيعي، قد تؤدّي إلى إحداث تغيّرات كبيرة في الجهاز الهضمي وتحديداً في المرحلة الأولى.
  • الطفيليات: والتي تؤدّي إلى تلوّث في كثير من الأطعمة والمشروبات؛ لأنّها تحتوي على مواد ضارّة وشوائب أبرزها ما يعرف بالكريبتوسبوريديوم والجيارديا اللمبلية.
  • أمراض معينة: مثل إصابة الحامل بالتهاب في القولون، أو مرض كرون، فتكون أحد أبرز أعراضها الجانبية هو الإسهال.
أمّا الإسهال في أواخر الحمل، فلا يستمر الإسهال لما يزيد عن ثلاثة أيام، ولكن عند تجاوزه هذه المدّة يجب مراجعة الطبيب على الفور، وفي الجزء الأخير من الحمل قد يكون الإسهال دليلاً على حدوث الآلآم المخاض.


فيديو أسباب الإسهال عند الحامل

قد تتعرض المرأة خلال فترة الحمل للإسهال، فما هي أسبابه؟ وكيف يمكنها علاجه؟ شاهد الفيديو لتعرف أكثر :