كيفية التخلص من القيء للحامل

كتابة - آخر تحديث: ١٩:٤٥ ، ٢٨ مايو ٢٠١٩
كيفية التخلص من القيء للحامل

تعديل النظام الغذائي

توجد مجموعة من التعديلات التي يمكن للمرأة الحامل إجرؤها على النظام الغذائيّ للتخفيف من مشكلة الغثيان، والتقيؤ أثناء الحمل، وفي ما يلي بيان لبعض منها:


النصائح الغذائية

توجد عدّة نصائح غذائية تساعد على التخفيف من مشكلة الغثيان والتقيؤ أثناء الحمل، نذكر منها ما يأتي:[١]

  • تجنّب الأطعمة المقليّة، والدهنية، والحارَة.
  • تناول خبز التوست، والحبوب، والبسكويت أو غيرها من الأطعمة الجافة قبل النهوض من السرير في حال المعاناة من الغثيان الصباحيّ.
  • تجنّب الأطعمة ذات الرائحة القوية المزعجة.
  • تناول السوائل مثل الماء، والعصائر الطازجة الصافية خلال اليوم، مع تجنّب تناول كميّة كبيرة دفعة واحدة.
  • تناول وجبات صغيرة كل ساعتين إلى ثلاث ساعات بدلاً من ثلاث وجبات كبيرة في اليوم.
  • تناول الأجبان، واللحوم الطرية، ووجبات صغيرة أخرى تحتوي نسبة عالية من البروتين قبل النوم مساءً.


الأطعمة التي تحد من الغثيان

هناك عدّة أنواع من الأطعمة التي تساعد على الحدّ من الشعور بالغثيان، أثناء الحمل، ومنها ما يأتي:[٢]

  • الأطعمة الباردة.
  • الزنجبيل.
  • الكعك المملح الجاف.
  • الليمون.
  • الخضار والفواكه.
  • شاي النعناع.
  • الأطعمة المطحونة، مثل الشوربة.
  • الأطعمة الغنية بفيتامين ب6.


العلاجات الدوائية

في بعض الحالات الشديدة يمكن اللجوء إلى استخدام عدد من الأدوية الآمنة خلال الحمل للتخفيف من مشكلة الغثيان، والتقيؤ، وفي ما يلي بيان لبعض منها:[٣]

  • دواء الميتوكلوبراميد: يُعدّ دواء الميتوكلوبراميد (بالإنجليزية: Metoclopramide) من الأدوية الآمنة خلال الحمل إلّا أنّ العديد من النساء لا يلاحظن تحسّن من مشكلة التقيؤ بعد استخدام الدواء.
  • دواء الأُوندانسيترون: لا يوجد معلومات كافية حول آمان استخدام دواء الأُوندانسيترون (بالإنجليزية: Ondansetron) خلال الحمل، لذلك يُنصح بتجنّب استخدام هذا الدواء خصوصاً خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، إلّا في بعض الحالات الخاصة.
  • الكورتيكوستيرويد: ينصح باستخدام أدوية الكورتيكوستيرويد (بالإنجليزية: Corticosteroids) في حالات محدّدة للنساء اللاتي يعانين من الغثيان، والتقيؤ الذي لا يستجيب للعلاجات الأخرى.
  • دواء الميرتازابين: يتمّ استخدام دواء الميرتازابين (بالإنجليزية: Mirtazapine) كبديل في حال فشل الأدوية الأخرى في علاج التقيؤ المفرط.


المراجع

  1. Nivin Todd (9-1-2018), "Vomiting During Pregnancy Treatment"، www.webmd.com, Retrieved 26-5-2019. Edited.
  2. "Morning Sickness Relief: Treatment & Supplements", www.americanpregnancy.org,2-2015، Retrieved 10-4-2019. Edited.
  3. Tricia Taylor (1-4-2014), "Treatment of nausea and vomiting in pregnancy"، www.nps.org.au, Retrieved 10-4-2019. Edited.