أسباب التعرق بدون مجهود

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٣٣ ، ١٣ مارس ٢٠١٩
أسباب التعرق بدون مجهود

أسباب فرط التعرّق الأولي

يُعرّف فرط التعرّق الأولى بأنّه مرض نادر يزيد من التعرّق في مناطق معينة من الجسم؛ مثل راحة الكفّين، وتحت الإبطين، وأسفل القدمين، وتحت الثديين دون وجود مُسبّب معروف لذلك، إذ يعد المُسبّب الرئيسي لمرض فرط التعرّق الأولي (بالإنجليزية: Primary Hyperhidrosis) مجهولاً، فقد كان يُعتقد سابقاً أنّ هذه الحالة من التعرّق تنتج عن التوتّر والقلق النفسي، لكنّ الأبحاث الجديدة، وعلى الرغم من اعتبار التوتر عاملاً مساعداً، تقترح وجود عامل وراثي ينتقل فيه المرض كصفة جسدية سائدة لكنّ الجين المسؤول لم يُحدّد بعد.[١]


أسباب فرط التعرق الثانوي

يُقصد بفرط التعرّق الثانوي (بالإنجليزية: Secondary Hyperhidrosis)، ذلك الذي ينتج عن مشكلة صحيّة معيّنة تُسبّب زيادة التعرّق في الجسم كاملاً، ومن هذه المشاكل الصحيّة ما يأتي:[٢]

  • مرض السّكري (بالإنجليزية: Diabetes).
  • بعض السرطانات، كداء هودجكين (بالإنجليزية: Hodgkin's Disease).
  • السمنة المفرطة.
  • إصابات الحبل الشوكي.
  • الهربس النطاقي (بالإنجليزية: Shingles).
  • الفشل الرئوي (يالإنجليزية: Respiratory failure).
  • فرط نشاط الغدّة الدرقية (بالإنجليزية: Hyperthyroidism).
  • الحمل.
  • بعض حالات العدوى؛ مثل الملاريا (بالإنجليزية: Malaria)، ومرض السّل (بالإنجليزية: Tuberculosis).
  • النقرس (بالإنجليزية: Gout).
  • مرض باركنسون (بالإنجليزية: Parkinson's Disease).
  • بعض أنواع الأدوية؛ مثل مضادات الاكتئاب (بالإنجليزية: Antidepressants)، وبيلوكاربين (بالإنجليزية: Pilocarpine) المُستخدم لعلاج ماء أزرق (بالإنجليزية: Glaucoma)، وبروبرانولول (بالإنجليزية: Propranolol) لعلاج ارتفاع ضغط الدم.
  • أمراض القلب.


نصائح منزلية للسيطرة على التعرق

يمكن اتّباع النصائح التالية لتقليل التعرّق:[٣]

  • الاستحمام يوميّاً بصابون مضاد للبكتيريا، التي تستوطن الجلد وتُسبّب الرائحة السيئة للعرق، ثمّ تنشيف الجلد جيداً قبل استخدام مضادات التعرق (بالإنجليزية: Antiprespirants).
  • استخدام مزيل العرق تحت الابطين، وقوالب أحذية قادرة على امتصاص العرق، وذلك منعاً لظهور الرائحة المزعجة واتساخ الملابس.
  • ارتداء الملابس الخفيفة التي تُساعد على إدخال الهواء إلى الجسم؛ كالقطن والحرير، والابتعاد عن الملابس الثقيلة التي تحبس العرق تحت الجلد.
  • تجنب الأطعمة الحارة، والتقليل من القهوة والشاي نظراً لزيادتها من كميّة التعرّق.
  • الإكثار من الأطعمة التي تقلل التعرّق بشكلٍ طبيعي؛ مثل الخضار والفواكهة المحتوية على كميات كبيرة من الماء، واللوز، والموز، ومصادر الكالسيوم كالجبن ومنتجات الحليب.[٤]
  • إيقاف التدخين، لأنّ مادة النيكوتين (بالإنجليزية: Nicotine) تزيد من معدل ضربات القلب وترفع درجة حرارة الجسم، وهذا من شأنه أن يُحفز عمل الغدد العرقية.[٤]


المراجع

  1. "Hyperhidrosis, Primary", rarediseases.org,2003، Retrieved Feb 27, 2019. Edited.
  2. "What is hyperhidrosis?", www.medicalnewstoday.com,Dec 12, 2017، Retrieved Feb 27, 2019. Edited.
  3. "Excessive Sweating: Treatment Tips", www.webmd.com,Oct 21, 2017، Retrieved Feb 27, 2019. Edited.
  4. ^ أ ب "9 Ways to Prevent Sweaty Armpits", www.healthline.com,Jul 30, 2018، Retrieved Feb 27, 2019. Edited.