أسباب التعرق بكثرة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٥ ، ٨ أبريل ٢٠١٩
أسباب التعرق بكثرة

أسباب التعرق بكثرة

تُقسم مشكلة كثرة التعرّق أو فرط التعرّق (بالإنجليزية: Hyperhidrosis) إلى نوعين رئيسيين بين فرط التعرّق الأولي وفرط التعرّق الثانويّ، وفي ما يأتي بيان ذلك:[١]


فرط التعرق الأولي

يمكن تعريف فرط التعرّق الأولي؛ بفرط التعرّق غير المرتبط بارتفاع الحرارة أو ممارسة التمارين الرياضيّة والناجم عن فرط تحفيز ونشاط الأعصاب المسؤولة عن الغدد العرقيّة، دون وجود مشكلة صحيّة مسؤولة عن فرط التحفيز، ممّا يؤدي إلى كثرة التعرّق حتى دون وجود سبب واضح للتعرّق، وتزداد هذه المشكلة في حالات التوتر والعصبيّة، ويُعتقَد بارتباط هذا النوع من التعرّق ببعض الاضطرابات الجينيّة حيثُ يزداد خطر الإصابة به في حال وجود تاريخ عائليّ للإصابة بفرط التعرّق، ومن أكثر أنواع فرط التعرّق الأوليّ شيوعاً ما يُعرَف بفرط التعرّق الأوليّ البؤريّ (بالإنجليزية: Primary focal hyperhidrosis)، وتتركّز مشكلة فرط التعرّق في هذه الحالة في راحة اليدين والقدمين والوجه.[١]


فرط التعرق الثانوي

تحدث الإصابة بفرط التعرّق الثانويّ نتيجة المعاناة من مشكلة صحيّة أخرى تؤثر في عمليّة التعرّق، وغالباً ما يشمل فرط التعرّق في هذه الحالة كامل الجسم، ويُعدّ هذا النوع من فرط التعرّق أقل شيوعاً من فرط التعرّق الأوليّ، ومن الأسباب والمشاكل الصحيّة التي قد تؤدي إلى الإصابة بفرط التعرّق الثانويّ ما يأتي:[١][٢]

  • إصابات الحبل الشوكيّ.
  • مرض السكريّ.
  • مرض النقرس (بالإنجليزية: Gout).
  • القلق النفسيّ.
  • شرب الكحول.
  • بعض أنواع الأدوية.
  • الهبّات الساخنة المصاحبة لانقطاع الطمث.
  • اضطرابات الغدّة الدرقيّة.
  • انخفاض سكّر الدم.
  • بعض أنواع مرض السرطان.
  • اضطرابات الجهاز العصبيّ.
  • بعض أنواع العدوى.
  • النوبة القلبيّة.
  • السُمنة.
  • الحمل.
  • مرض باركنسون (بالإنجليزية: Parkinson's disease).
  • فشل الجهاز التنفسيّ.
  • الهربس النطاقيّ (بالإنجليزية: Shingles).


مراجعة الطبيب

بسبب ارتباط مشكلة فرط التعرّق ببعض المشاكل الصحيّة في بعض الحالات، تجدر مراجعة الطبيب في الحالات الآتية:[٣]

  • فرط التعرّق أثناء النوم.
  • خسارة الوزن.
  • ألم أو ضغط في منطقة الصدر.
  • فرط التعرّق المزمن، والشديد، وغير المبرّر.
  • سرعة نبض القلب.
  • الحمّى.
  • ضيق التنفّس.


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Hyperhidrosis", www.mayoclinic.org,27-10-2017، Retrieved 27-3-2019. Edited.
  2. Christian Nordqvist (21-12-2017), "What is hyperhidrosis"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 27-3-2019. Edited.
  3. "Hyperhidrosis", medlineplus.gov, Retrieved 27-3-2019. Edited.