أسباب الخفقان المفاجئ

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٢٢ ، ١٤ فبراير ٢٠١٦
أسباب الخفقان المفاجئ

خفقان القلب

خفقان القلب هو الشعور بأنّ القلب ينبض بسرعة وقوّة عاليتين دون سابق إنذار، وهذا الخفقان من الممكن أن يكون مزعجاً ولكنه نادراً ما يدلّ على علامة خطر، وهذه الحالة تأتي نتيجة للعديد من العوامل التي تؤثر على عضلة القلب، وتختفي هذه الحالة دون علاج إلا في حالة اقترانها مع أعراضٍ أخرى مثل ألم في الصدر، أو الإغماء، أو صعوبة في التنفس، أو مشاكل أخرى متعلّقة بالقلب.


أسباب خفقان القلب

هناك العديد من الأسباب التي تسبب خفقان القلب وقد تكون عادية أو خطيرة:

  • ممارسة التمارين الرياضية المجهدة كالركض، أو المشي السريع، وهذا يعد صحياً؛ لأنه يحسن من أداء القلب لوظائفه.
  • تناول كميات كبيرة من الكافيين مثل: القهوة، والشاي، والمشروبات الغازية.
  • دخول مادة النيكوتين للجسم وذلك عن طريق منتجات التبغ مثل السجائر.
  • الشعور بالإجهاد، والمشاعر المضطربة مثل القلق، والخوف، أو الذعر، والتعرّض لصدمة.
  • الجفاف، وانخفاض نسبة السكر بالدم، بالإضافة إلى فقر الدم وفقدانه، والتغيّرات الهرمونية، بالإضافة إلى فرط النشاط.
  • انخفاض مستويات الأكسجين أو ثاني أكسيد الكربون في الدم
  • تناول أكثر من نوع من الوصفات الطبية، بما في ذلك أدوية البرد والسعال، والمكمّلات العشبية، والمكملات الغذائية، وحاصرات بيتا، وأدوية الربو، ومزيلات الاحتقان.
  • المخدرات غير المشروعة مثل الأمفيتامينات والكوكايين.


أسباب خفقان القلب المرضية

يمكن أن يكون خفقان القلب علامةً على مرض معين إذا اقترن بكل من:

  • عدم انتظام إيقاع النبض وحدوث بعض التغيّرات فيه (عدم انتظام ضربات القلب).
  • وجود اضطرابات أو أمراض في القلب تمّ تشخيصها في وقتٍ سابق.
  • اقترانه بعوامل خطر الإصابة بأمراض القلب.
  • صعوبة في التنفس.
  • عرق غزير.
  • الألم، والضغط في كل من الذراعين والصدر.
  • معدل نبض القلب في حالة الراحة أكثر من 100 نبضة في الدقيقة الواحدة.


علاج ومنع خفقان القلب

يعتمد علاج خفقان القلب على علاج المسبّب له، وتحت ظروف طبيّة خاصّة، وفي أغلب الأحيان يكون العلاج بتغيير نمط الحياة الذي تعيشه، أمّا منع هذا الخفقان أو التقليل من حدوثه فإنّه يعتمد على التخلّص من العديد من العادات السيئة والقيام بعادات أكثر صحية ومنها:

  • التقليل من القلق والتوتر، من خلال القيام بتمارين الاسترخاء وتمارين التنفس العميق، واليوغا.
  • الحد من تناول المنبهات كالكافيين، والتقليل من شرب الكحول.
  • الامتناع عن التدخين و منتجات التبغ المحتوية على النيكوتين.
  • هناك بعض الأدوية التي تزيد من خفقان القلب، وفي هذه الحالة يتمّ استشارة الطبيب لوضع بدائل لهذا الدواء.
  • ممارسة الأنشطة الرياضية بانتظام، ولفترات زمنية معتمدة يومياً كجزء روتيني.
  • وضع نظام غذائي صحي والتمسك باتباعه، والحفاظ على مستويات ضغط الدم والكولسترول تحت السيطرة.