أسباب الخمول الشديد

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٠٢ ، ١٠ نوفمبر ٢٠١٨
أسباب الخمول الشديد

الخمول

تعتبرُ مشكلةُ الخمولِ من المشاكل المنتشرة في العالم، حيث يعاني الكثير من الخمول الشّديد والكسل، وبالتالي يؤثّر ذلك سلباً على حياتهم، بحيث لا يستطيعُ الشّخص القيام بكافّة أعماله اليوميّة، خاصّةً تأثير ذلك على الطّلاب والدّراسة، لذلك سوف نتطرّق هنا إلى أسباب الخمول الشّديد الذي يصيب الإنسان، حيث إنّ العديد يفتقدُ إلى معرفة أسبابه، لذلك يجب معرفتها حتى يتمّ التخلّص منها بالشكل الصّحيح. [١]


أسباب الخمول الشّديد

أسباب الخمول الشّديد:[٢]

  • الصّداع والتّعب الشّديد.
  • بذل مجهود كبير عند القيام بوظائف معيّنة، كتنظيف البيت.
  • بعض الأمراض كالسكريّ، واليرقان، والتهاب الكبد، والحصبة، والإمساك.
  • مرحلة الحمل والولادة.
  • الانطواء والوحدة، وعدم التّعرض للشمس والهواء النقيّ، فالشخص الذي يجلس في غرفةٍ مظلمة يزيدُ شعوره بالكسل والخمول الشّديد.
  • الروتين اليوميّ، والابتعاد عن ممارسة الهوايات، فالشخص الذي يعاني من الملل في حياته، قد يعاني من الخمول والكسل بسبب الإحباط الذي يصيبه.
  • ارتفاع ضغط الدّم أو انخفاضه.
  • مشاكل الغدة الدّرقيّة، وكسلها، ومن أعراضها: التّعب والخمول الشّديد، والكسل، والشّعور بالبرودة، والضّعف الجنسيّ، والحزن.
  • الفشل الكلويّ.
  • الاكتئاب.
  • تناول المخدِّرات والكحول.
  • سوء التغذيّة.
  • القلق والتّوتر المستمر.
  • الإفراط في تناول الكافيين.
  • النّوم الزائد والمبالغ فيه.
  • السّهر و الأرق.
  • الجلوس في وضعيّة معيّنة لمدةٍ طويلة.
  • تناول السّكريات بكثرة.
  • اتباع أنواع الرجيم القاسية، التي تفقد الجسم العديد من السّعرات الحراريّة، والتي تقلّل من إنتاج الطّاقة اللازمة للجسم.
  • فقر الدّم، فلا يستطيع الدم في هذه الحالة أن يصلَ إلى جميع أنسجةِ الجسم.


نصائح للتحلّص من الخمول

نصائح للتحلّص من الخمول:[٣]

  • معالجة الأمراض المسبِّبة للخمول، فهي من أهمّ الطّرق التي تفيدنا في التّخلص من هذه المشكلة.
  • الراحة بين كلّ فترة وأخرى، خاصّةً إذا كان الشّخص يبذل مجهوداً كبيراً.
  • النّوم لفترات كافية.
  • الابتعاد عن تناول السّكريّات والحلويّات بكثرة.
  • الابتعاد عن أنواع الضّغط النّفسي، والتّوتر، والقلق.
  • الاهتمام لنوعيّة الطعام الذي نتناوله، مع التّركيز على تناول الفواكه والخضروات التي تمدّ الجسم بالفيتامينات والطّاقة اللازمة له.
  • ممارسة التّمارين الرياضيّة الضروريّة للجسم، خاصّةً رياضة المشي السريع، فهو تزيد من نشاط وحيويّة الشّخص.
  • الاستحمام يزيد من نشاط الجسم.
  • المداومة على غسل الوجه صباحاً، ولكي يزيد شعور الانتعاش والحيويّة يفضّل غسل الوجه بالماء البارد.
  • الابتعاد عن السّهر الذي يسبّب الأرق.
  • الابتعاد عن تناول المنبّهات بكثرة، كالقهوة والشّاي.
  • حاولْ أن تنظّف المكان الذي تجلس به، فذلك يولّد شعوراً بالنشاط والراحة.
  • التّهويّة الجيدة للغرفة.
  • تناول بعض المشروبات الطبيعيّة مثل: الماء، والقرنفل، وشاي الريحان.
  • عمل مساج وتدليك للجسم، عن طريق استخدام الزّيوت العطريّة التي تمنحُ الجسمَ شعوراً بالانتعاش، مثل: زيت الكافور، وزيت إكليل الجبل.
  • الابتعاد عن الروتين اليوميّ، من خلال التّغيير وممارسة الهوايات الجميلة، كالسباحة، والرياضة، والرسم.


المراجع

  1. "The “Inactivity Trap”", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 30-9-2018. Edited.
  2. "Seven reasons why teenagers are increasingly inactive", gulfnews.com, Retrieved 30-9-2018. Edited.
  3. "10 Simple Ways to Increase Your Physical Activity", blogs.plos.org, Retrieved 30-9-2018. Edited.