أسباب السعال

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٣٣ ، ٣ أبريل ٢٠١٩
أسباب السعال

الفيروسات

يمكن أن تُسبّب الإصابة ببعض أنواع الفيروسات السعال (بالإنجليزية: Cough)، ومنها: الفيروسات المُسبّبة لنزلات البرد وكذلك المُسبّبة للإنفلونزا، وعلى الرغم من اعتبار السعال أمراً مزعجاً، إلا أنّ السعال المصحوب بالبلغم يُخلّص الرئتين من الجراثيم العالقة فيها، وفي مثل هذه الحالات يختفي السعال في غضون عدة أيام، وهذا لا يمنع أنّ هناك بعض الحالات التي يستمر فيها السعال بعد نزلة البرد لعدة أسابيع أو ربما عدة شهور، وغالباً ما يكون سعالاً جافاً.[١]


ارتجاع أحماض المعدة

يمكن أن تُسبّب حرقة المعدة (بالإنجليزية: Heartburn) السعال، وتتمثل حرقة المعدة بارتجاع جزء من أحماض المعدة إلى الحلق، وخاصة أثناء الليل، الأمر الذي يُسبّب تهيّج القصبة الهوائية فيُسفر عن معاناة المصاب من السعال.[١]


التدخين

يُعدّ التدخين من أكثر الأسباب الشائعة للمعاناة من السعال، وعادة ما يكون السعال الناجم عن التدخين مُزمناً، ويجدر الذكر أنّ سعال المُدخّنين يكون بصوت مميز للغاية.[٢]


تناول بعض أنواع الأدوية

يمكن أن يُسبّب تناول بعض أنواع أدوية السعال كأحد الآثار أو الأعراض الجانبية له، ومن الأمثلة على الأدوية المُسبّبة لهذه المشكلة: الأدوية التابعة للمجموعة التي تُعرف بمثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين (بالإنجليزية: Angiotensin-converting enzyme inhibitors)، ومن الأمثلة عليها: دواء ليزينوبريل (بالإنجليزية: Lisinopril)، وإنالابريل (بالإنجليزية: Enalapril)، ولكن يجدر بيان أنّ السعال المرافق لهذه الأدوية أمر نادر الحدوث.[٢]


أسباب أخرى

إضافة إلى ما سبق، توجد مجموعة أخرى من الأسباب التي قد تؤدي إلى السعال، يأتي بيان بعض منها فيما يأتي:[٣]

  • السعال الديكي (بالإنجليزية: Whooping cough)، وعادة ما يُسبّب السعال الحاد الذي لا يدوم لفترة طويلة من الزمن.
  • الرّبو، والذي غالباً ما يُصيب الأطفال.
  • التهاب الجيوب الأنفية الحاد (بالإنجليزية: Acute sinusitis).
  • توسع القصبات (بالإنجليزية: Bronchiectasis).
  • داء الانسداد الرئوي المزمن (بالإنجليزية: Chronic obstructive pulmonary disease).
  • التليف الكيسي (بالإنجليزية: Cystic fibrosis).
  • سرطان الرئة (بالإنجليزية: Lung cancer).
  • السل (الإنجليزية: Tuberculosis).
  • الفشل القلبي (بالإنجليزية: Heart failure).


المراجع

  1. ^ أ ب "Why You Cough", www.webmd.com, Retrieved March 31, 2019. Edited.
  2. ^ أ ب "What Causes Cough?", www.healthline.com, Retrieved March 31, 2019. Edited.
  3. "Cough", www.mayoclinic.org, Retrieved March 31, 2019. Edited.