أسباب السمنة وأضرار ها وعلاجها

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٥٦ ، ٢٢ أبريل ٢٠١٩
أسباب السمنة وأضرار ها وعلاجها

أسباب السمنة

تعرّف السُمنة على أنّها زيادة مؤشر كتلة الجسم (بالإنجليزية: Body mass index) عن 30، والذي يتأثر بعوامل عدّة مثل الجنس، والعُمر، والعِرق، والكتلة العضليّة، وتحدث السُمنة نتيجة تناول سعرات حرارية أكثر من الحاجة اللازمة لممارسة الأنشطة اليومية، على المدى الطويل، وتتعدد أسباب السمنة ومنها ما يأتي:[١]

  • النظام الغذائي الغني بالسعرات الحرارية والدهون.
  • الكسل، والخمول، وعدم ممارسة الأنشطة الرياضية.
  • عدم الحصول على قسطٍ كافٍ من الراحة والنوم، ممّا يتسبب بتغيرات هرمونية من شأنها زيادة الإحساس بالجوع والرغبة بتناول الأطعمة الدسمة.
  • الوراثة؛ لما لها من دورٍ في تحديد كيفية معالجة الجسم للطعام وكيفية تخزين الدهون.
  • التقدم بالسن الذي يرافقه انخفاض الكتلة العضلية ومعدلات الأيض.
  • الحمل؛ إذ يصعب فقدان الوزن المكتسب خلال الحمل عادةً.
  • بعض المشاكل الصحيّة مثل متلازمة المبيض المتعدد الكيسات (بالإنجليزية: Polycystic Ovary Syndrome)، ومتلازمة كوشينغ (بالإنجليزية: Cushing syndrome)، وقصور الغدّة الدرقية والتهاب المفصل التنكسيّ (بالإنجليزية: Osteoarthritis)، وقصور الغدّة الدرقيّة (بالإنجليزية: Hypothyroidism).


أضرار السمنة

تعدّ السُمنة عامل خطر يزيد احتمالية الإصابة بالعديد من الأمراض، والمشاكل الصحيّة، ومنها ما يأتي:[٢]

  • المعاناة من مقاومة الإنسولين (بالإنجليزية: Insulin resistance).
  • الإصابة بالسكري من النوع الثاني (بالإنجليزية: Type 2 diabetes).
  • ارتفاع ضغط الدم (بالإنجليزية: Hypertension).
  • ارتفاع الكوليسترول في الدم.
  • السكتة الدماغية (بالإنجليزية: Stroke).
  • النوبة القلبية (بالإنجليزية: Heart attack).
  • فشل القلب الاحتقانيّ (بالإنجليزية: Congestive heart failure).
  • مرض السرطان.
  • حصى المرارة.
  • مرض النقرس (بالإنجليزية: Gout).
  • هشاشة العظام (بالإنجليزية: Osteoporosis).
  • مشاكل التنفس، مثل انقطاع النفس النوميّ (بالإنجليزية: Sleep apnea).


علاج السمنة

يمكن اللجوء إلى العلاجات الآتية لحل مشكلة السُمنة وزيادة الوزن:[٣]

  • الحمية الغذائية: إنّ اتباع حِمية غذائية تهدف إلى إنقاص الوزن بمعدل 0.5-1 كيلو غرام أسبوعيًّا وعلى مدى طويل، يعدّ خيارًا آمنًا، حيث ينصح معظم الأشخاص بخفض استهلاكهم اليومي بمعدل 600 سعرة حرارية، وتجدر الإشارة إلى أنّه لا يوجد للحِمية قاعدة واحدة تنطبق على جميع الأشخاص.
  • تجنّب الخرافات الغذائية: تتبع بعض الحميات الغذائية أساليبًا غير آمنة لإنقاص الوزن، مثل الصيام لفترات طويلة من الزمن، أو تجنّب مجموعات غذائية معينة، ممّا يؤدي إلى ضعف الجسم وتعويده على أنماط غذائية غير صحية.
  • ممارسة التمارين الرياضية: لممارسة التمارين الرياضية دورٌ في الحفاظ على الوزن الصحيّ عن طريق حرق الطاقة خلال ممارسة النشاط البدني.
  • الأدوية: ومن أمثلة الأدوية الآمنة والفعّالة دواء أورليستات (بالإنجليزية: Orlistat).
  • التدخل الجراحي: عادةً ما يتمّ اللجوء إلى التدخل الجراحي في حالات السُمنة المفرطة.


المراجع

  1. Daniel Bubnis, MS, NASM-CPT, NASE Level II-CSS (July 16, 2018 ), "Obesity"، www.healthline.com, Retrieved March 28, 2019. Edited.
  2. Jerry R. Balentine, DO, FACEP (5/18/2018), "Obesity"، www.medicinenet.com, Retrieved March 28, 2019. Edited.
  3. "Obesity", www.nhs.uk,15/06/2016، Retrieved March 28, 2019. Edited.
25 مشاهدة