أسباب الشعور بالتعب

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٣٥ ، ١٠ يونيو ٢٠١٩
أسباب الشعور بالتعب

الشعور بالتعب

يستخدم مصطلح التعب في وصف الشعور العام بالإرهاق أو فقدان الطاقة، ويختلف التعب عن الشعور بالنعاس أو الحاجة للنوم؛ حيث يشعر الشخص حينها بانعدام الطاقة والدافع، بالإضافة إلى الحاجة للنوم، ويُعتبر التعب أحد الأعراض المرافقة للعديد من الحالات الطبية التي قد تكون منخفضة الشدة أو خطيرة في حالات أخرى، ومن الجدير بالذكر أنَّه قد يكون من الممكن التخلص من التعب بالراحة والتغذية المناسبة، ولكن في حالة الشك بأنَّه ناجم عن حادثة صحية جسمية أو نفسية، فيجب مراجعة الطبيب،[١] ويُعدّ التعب مشكلة شائعة تجمع بين الإرهاق الجسدي والعقلي الشديدين، وتجدر الإشارة إلى أنَّ التعب البدني والعقلي مختلفان تماماً، لكنّهما غالبًا ما يحدثان معًا، كما أنَّه يمكن للتعب البدني على المدى الطويل أن يؤدي أيضًا إلى التعب الذهني.[٢][٣]


أسباب الشعور بالتعب

قد يكون التعب نتيجة طبيعية لبعض أنماط الحياة، مثل: قلة ممارسة التمارين الرياضية أو سوء التغذية،[١] كما أنّه قد يرتبط بالعديد من الحالات والمشاكل الصحية الأخرى، ومنها :[٤][٢]

  • الإصابة ببعض الأمراض والمشاكل الصحية: حيث يمكن أن يسبب الالتهاب الرئوي (بالإنجليزية: Pneumonia)، وعدم انتظام ضربات القلب (بالإنجليزية: Arrhythmias)، والربو (بالإنجليزية: Asthma)، ومرض الانسداد الرئوي المزمن (بالإنجليزية: Chronic obstructive pulmonary disease (COPD)، ومرض القلب التاجي (بالإنجليزية: Coronary heart disease)، وفشل القلب الاحتقاني (بالإنجليزية: Congestive heart failure)، وارتجاع المريء (بالإنجليزية: GERD)، وارتداد الحمض (بالإنجليزية: Acid reflux)، وداء الأمعاء الالتهابي (بالإنجليزية: (Inflammoatory bowel disease (IBD) الشعور بالتعب.
  • استخدام بعض الأدوية والعلاجات: حيث إنّ استخدام بعض الادوية قد يسبب الشعور بالتعب والإرهاق، مثل: بعض أدوية مضادات الاكتئاب، و الستاتينات (بالإنجلبزية: Statins)، ومضادات الهيستامين، والمهدئات، والأدوية المضادة للقلق، وأدوية علاج مرض ضغط الدم، وكذلك قد يكون التعب أحد أعراض انسحاب الدواء من الجسم.
  • التعرّض لبعض الظروف النفسية: حيث قد يؤدي التوتر، والحزن، واضطرابات الأكل، وإدمان الكحول، وتعاطي المخدرات، والقلق إلى الشعور بالتعب، وكذلك يؤدي الاكتئاب إلى الشعور بالتعب، إما نتيجة الاكتئاب نفسه، أو نتيجة الأرق الذي يصاحبه،[٢] وتتضمن أعراض الاكتئاب الاخرى: الحزن، والشعور باليأس، وانعدام القيمة الذاتية، والعجز، كما ويترافق الشعور بالتعب مع اكتئاب ما بعد الولادة عند النساء، والاضطراب العاطفي الموسمي في الشتاء (بالإنجليزية: Seasonal affective disorder).[٥]
  • قلة النوم: حيث يؤدي كل من العمل في وقت متأخر، والعمل في نظام المناوبات، وتوقف التنفس أثناء النوم (بالإنجليزية: Sleep apnea)، ومتلازمة النوم القهري (بالإنجليزية: Narcolepsy)، والأرق إلى قلة النوم، وبالتالي الشعور بالتعب والإرهاق.[٢]
  • وجود مشاكل في الغدد الصماء والتمثيل الغذائي: من الظروف الصحية المرتبطة بالغدد الصماء والتمثيل الغذائي والتي تسبب الشعور بالتعب: الحمل، ومرض كوشينغ (بالإنجليزية: Cushing's disease)، وأمراض الكلى، وفقر الدم (بالإنجليزية: Anemia)، وأمراض الكبد،[٢] كما أنّ إفراز الغدة الدرقية لمستويات أقل من هرمون الغدة الدرقية ثايروكسين (بالإنجليزية: Thyroxine)، يؤدي أيضاً إلى الشعور بالتعب، ويتزامن هذا مع أعراض أخرى، مثل: زيادة الوزن، وألم بالعضلات، وجفاف الجلد.[٦] كما تترافق الاصابة بمرض السكري النوع الثاني والذي تتزايد نسبة الاصابة به عند البالغين مع بالشعور بالتعب الشديد، وظهور أعراض أخرى منها: زيادة العطش والجوع، وزيادة التبول، وفقدان الوزن بشكل غير اعتيادي، وفي هذه الحالة تجب مراجعة الطبيب لإجراء الفحوصات اللازمة والحصول على التشخيص والعلاج المناسب أيضاً.[٥]
  • الحساسية الغذائية وعدم تحمل الطعام: وتتضمن أعراض الحساسية الغذائية وعدم تحمل الطعام: التعب، والنعاس، والشعور بالاستنزاف باستمرار، وتجدر الإشارة إلى أنَّه قد يكون التعب علامة تحذير مبكرة على عدم تحمل الطعام أو حساسية الطعام المخفية وغير المكتشفة بعد.[٥]


أنواع التعب

يوجد أنواع مختلفة من التعب، وفيما يلي بيان لأنواع التعب:[٢]
  • التعب الجسدي: (بالإنجليزية: Physical fatigue)، حيث يجد الشخص صعوبة جسدية في القيام بالأشياء التي عادة ما يقوم بها، أو معتاد على القيام بها، مثل: صعود الدرج، ويتضمن التعب الجسدي الشعور بضعف في العضلات.
  • التعب الذهني: (بالإنجليزية: Mental fatigue)، حيث يجد الشخص صعوبة في التركيز على الأشياء، والاستمرار في أداء المهمات الموكلة إليه، بالإضافة إلى أنَّه قد يشعر بالنعاس، أو يجد صعوبة في البقاء مستيقظًا أثناء العمل.


التخلص من التعب

من الجدير بالذكر أنَّه يجب التخلي عن كوب القهوة في الصباح للشعور باليقظة وأداء المهمات أثناء اليوم، وإجراء تغييرات صحية في نمط الحياة للتخلص من التعب والشعور بالرضا وتعزيز الطاقة، وفيما يلي بيان لطرق التخلص من التعب أثناء اليوم:[٧]

  • النوم: يُعدّ النوم مهماً للإنسان كأهمية تناول الطعام وممارسة التمارين الرياضية، وتؤدي قلة النوم إلى الشعور بالتعب، حيث يحتاج معظم البالغين 7-8 ساعات من النوم لكل ليلة، ويُنصح أيضاً بالاستيقاظ فور سماع المنبه، وعدم الرجوع للنوم لبضع دقائق.
  • شرب الماء: حيث يُنصح بشرب كميات كافية من الماء على مدار اليوم وقبل تناول الوجبات، لأنَّ الجفاف قد يؤدي إلى الشعور بالتعب، بالإضافة إلى أنَّه يُنصح بغسل الوجه واليدين، أو الاستحمام للشعور باليقظة والانتعاش.
  • الاهتمام بالصحة العقلية: حيث تؤدي السلبية، والتوتر، والاكتئاب إلى انخفاض الطاقة، ويُنصح بالتطوع ومساعدة الآخرين، حيث تُعدّ واحدة من أفضل الطرق لتحسين الحالة المزاجية وتعزيز الطاقة، ويُنصح بتعزيز الشعور بالامتنان، وتعداد الأشياء الجيدة التي حصلت خلال اليوم قبل النوم، كما أنّ التسامح يٌعتبر أمراً مهماً؛ وذلك لأنّ الغضب والحقد يؤدي إلى نفاذ طاقة الجسم، والأفكار السلبية تسلب تركيز الشخص، بالإضافة إلى مساهمة التأمل وممارسة الطقوس الروحانية في تهدئة العقل والتحسين من وعيه وتركيزه، والتقليل من التوتر والأفكار التي تسبب التعب.
  • علاج المسبب: ومن الجدير بالذكر أنَّه للخلص من التعب بشكل فعَّال وناجح، يجب علاج السبب الكامن وراء الشعور بالتعب، كعلاج الحالات الصحية المختلفة التي قد يعاني منها الشخص، ومنها: العدوى، والسمنة وغيرها.[٢]


المراجع

  1. ^ أ ب "Causes of Fatigue and How to Manage It", www.healthline.com,2-5-2019، Retrieved 18-5-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح خ "Fatigue: Why am I so tired and what can I do about it?", www.medicalnewstoday.com,15-8-2017، Retrieved 18-5-2019. Edited.
  3. "Fatigue, Tiredness, and Lethargy: Symptoms & Signs", www.medicinenet.com,3-5-2018، Retrieved 18-5-2019. Edited.
  4. "Fatigue", www.mayoclinic.org, Retrieved 18-5-2019. Edited.
  5. ^ أ ب ت "ow-tired-is-too-tired", www.webmd.com, Retrieved 18-5-2019. Edited.
  6. "Sleep and tiredness", www.nhs.uk, Retrieved 18-5-2019. Edited.
  7. "feel-less-tired-during-the-day", www.verywellmind.com,6-5-2019، Retrieved 18-5-2019. Edited.